الفراية: عزل منطقة محيطة ببناية في ضاحية الرشيد نقابة المواد الغذائية تدعو إلى إلى الفتح التدريجي لمحلات التجزئة الكبيرة اعادة ضخ المياه لمنطقة الكرامة بمخيم البقعة بعد معالجة التلوث لجنة الأوبئة: فحوصات عشوائية لمناطق لم تسجل إصابات تشمل خط الدِّفاع الأول يونيسف تطلب 17.4 مليون دولار لدعم عمليات مواجهة كورونا في الأردن توزيع كوبونات تسوّق مدفوعة لعمال مياومة غير مقتدرين دعوة للسماح للمطاعم الشعبية ومحلات الحلويات بالعمل "تعليمات صحية" للسماح بتشغيل مصانع ألبسة في مناطق تنموية "الأشغال" تُسلم مستودعات مركزية جديدة "للصحة" الصحة:تجديد إعفاءات غسيل الكلى والسرطان لأبناء غزة تلقائيا (15) ألف فحص للكشف عن "فيروس كورونا" في الأردن إربد: إغلاق حسبة التجزئة لمخالفة الشروط الاحترازية لمواجهة كورونا انخفاض حاد على الحرارة الإثنين ضبط (498) مركبة و(710) أشخاص خالفوا أوامر الحظر اليوم الرزاز يوافق على استئناف العمل بمشروعات "الباص سريع التردد" اعتبارا من الثلاثاء الفراية : عزل الربوة في منطقة ماركا عن المناطق الأخرى لتسهيل عمل فرق التقصي جابر: (22) حالة جديدة واجمالي الحالات (345) و (36) حالة شفاء العضايلة : إغلاق المعابر البرية والبحرية والجوية حتى اشعار آخر وهذا مرتبط بتطور الأوضاع العضايلة: الملك ركز على موضوع دوام المؤسسات واعادة عجلة الانتاج الملك: لا أحد في العالم يملك الحل المثالي لمجابهة وباء فيروس كورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2020-01-21 | 03:51 pm

صندوق المرأة وتمويلكم يعفيان ام صلاح من قروضها

صندوق المرأة وتمويلكم يعفيان ام صلاح من قروضها

جفرا نيوز- شطب صندوق المرأة والشركة الأردنية للتمويل الأصغر "تمويلكم" قرضين مستحقين على أم صلاح الشرفات، لتخفيف العبء عنها وعن بناتها، ولتمكينها من مواجهة ظروفها الاستثنائية التي تعيشها منذ 11 عاما.

وكانت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" تابعت ما نشرته قبل أسابيع قليلة قصة أم صلاح وبناتها اللواتي يعملن في الزراعة، ويسكُنَّ في باص صغير بمنطقة الأزرق الشَّمالي، واللواتي تم إنقاذهُن بعد أن جرف السيل خيمتهن وتبين أنهن يعشن حياة صعبة مثقلة بالديون.

 الصندوق والشَّركة وبعد أن نشرت "بترا" القصة، أرسلا فريقين من موظفيهما إلى أم صلاح وبناتها في المنطقة، وتبين لهم بعد الكشف على الواقع، أنَّها قصة كفاح وعمل من أجل العيش والبقاء، وأنَّ حالتهن تستحق الدراسة والنظر بها، وضرورة اتخاذ قرارات تمكنهن من مواجهة صعوبة الحياة، فهذه العائلة ترفض التسول وتعمل باجتهاد لتصل الى اللقمة الحلال ويقبلن بالكفاف اليباب. 

تقول مديرة الاعلام والاتصال الخارجي للصندوق تُهامة النابلسي لـ "بترا"، ان الصندوق قرر تعيين إحدى بنات ام صلاح والحاصلة على بكالوريوس في التاريخ من جامعة آل البيت بوظيفة لديه وفي منطقة قريبة من والدتها، والتي حتما تحتاج إلى المساعدة بعد هذا العمر والعمل في المزارع.

 عادت "بترا" إلى أم صلاح حيث تسكن، وحملت لها البشرى بإعفائها من دين الصندوق و "تمويلكم"، لتجدها في بيت مزود بخلايا شمسية وفرش كامل كان قد تبرع به أحد المواطنين في البادية الشمالية، إضافة إلى منحها منذ زمن 50 دينارا من وزارة التنمية الاجتماعية وفقًا للقوانين والتعليمات الناظمة لعملها حيث لم تنطبق عليها تعليمات الأسر والمساكن في الوزارة. 

تقول أم صلاح إنَّها لم تذهب للقروض إلا لوجود 5 أفراد تعيلهم لكنهم غير مسجلين في دفتر عائلتها وإنما في دفتر خاص بأبيهم، وعادوا إليها بعد زواج والدهم وطلاقها، لتبدأ رحلة التحدي لتوفير حياة كريمة لهم، مشيرة الى أن أكبر أبنائها كان حينها في الصف التاسع الأساسي، ومنذ ذلك اليوم والأم تعمل وتستدين، واستطاعت تدريس ابنتها "اكتمال" في الجامعة، وبعد تعيين ابنتها الكبيرة في الخدمات الطبية استدانت مبلغا من المال لشراء باص صغير شغلته في نقل عمال المزارع حتى جاءه السيل وأتلفه تماما، وخسرت الباص وبقي تأثير التمويل الإيجابي حاضرا في تعليم ابنتها.