العضايلة يستقبل السفير الكويتي السديري للفايز: بحث تنفيذ مشاريع سعودية بقيمة 3 مليار في الأردن مشروع التربية الاعلامية والمعلوماتية يطلق رسائل توعوية عبر الاذاعات ضبط شخص يحتال على مستثمرين في حرة الزرقاء تراجع الأردن على مؤشر الرفاه الشخصي اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري الى المملكة صندوق المعونة يستجيب لنداء سيدة عبر أثير "ميلودي" الرفاعي: موقف الأردن الثابت من صفقة القرن أبرز وحدةَ الأردنيين والتفافهم حول قيادتهم العراق يزيل الأردنية من قائمة جامعات الابتعاث .. والجامعة ترد البدور : نجاح التامين الصحي الشامل بحاجه لدمج جهود القطاع الصحي العام الامن :ضبط سائق قام بالاستهتار بحياة الطلاب اثناء نقلهم أغطية مناهل مهترئة في منطقة الأشرفية والأمانة خارج التغطية !! الربضي يفتتح مشروع مركز اتصال زين لخدمات الزبائن في دير علا ويوفر 13 فرصة عمل لافروف للصفدي: موقفنا متطابق مع الأردن حول القضية الفلسطينية مشروع تلفريك في البترا بـ37 مليونا الجمارك تحبط تهريب (3626) كروز دخان في مركز جابر بدء صرف المستحقات المالية لمعلمي الإضافي تعيين العجارمة وقبيلات امينين عامين لوزارة التربية والتعليم تعيينات ووظائف شاغرة في مختلف الوزارات - أسماء حالة من عدم الاستقرار الجوي وأجواء باردة وماطرة اليوم ..والأرصاد تحذر - (التفاصيل)
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الثلاثاء-2020-01-21 | 06:55 pm

أب يسجن ويعذب أطفاله الستة أكثر من 12 عاما

أب يسجن ويعذب أطفاله الستة أكثر من 12 عاما

 استيقظ سكان قرية رينروولد الهولندية في تشرين الأول 2019، على نبأ صادم ومروع، حينما اكتشفوا أن صاحب المزرعة، العجوز جان فان دي، لديه 6 أطفال يعذبهم طيلة 12 عاما.
وكل ما كان يعلمه سكان القرية الواقعة في مقاطعة درينثي الشمالية، أن المزارع العجوز، 67 عاما، كان لديه 3 أطفال فقط، ولكنهم صدموا عندما علموا أن لديه 9 أطفال كان يخفي 6 منهم ولم يسجلهم في السجلات الرسمية، وفقا لما نشرته وكالة "فرانس برس".

وقال ممثلو الإدعاء للمحكمة إن فان دي، كان يعزل أطفاله الستة في مزرعة نائية منذ ولادتهم، ويستخدم كافة طرق التعذيب بحقهم، من أجل طرد "الأرواح الشريرة" من أجسادهم بحد زعمه، لاعتقاده بأنهم "نجساء".

​وكشفت هيئة الإدعاء، مثلا قام جان فان دي، بتقييد الأطفال من يديهم وقدميهم، فيما أجبر طفلا آخر على قضاء الصيف بأكمله في بيت للكلاب.

وتحدث الأطفال الستة عن "عقوبات جسدية خطيرة" كانوا يتعرضون لها، بسبب زعم والدهم بأنه ينبغي أن يطردوا "الأرواح الشريرة" من أجسادهم.

وكان ينفذ المزارع عقوبات بمجرد ما يبلغ ابنه سن الأربع سنوات.

وأوضح ممثل الإدعاء "أصغر ستة أطفال من أنباء المزارع التسعة، كانوا يعيشون في عزلة منذ ولادتهم، وظلوا في منازلهم وكان عليهم أن يصمتوا على الدوام وألا يلاحظ أحد وجودهم".

وأردف بقوله "لم يكن أيا من الأطفال الستة مقيدا في سجلات الدولة ولم يذهبوا طوال حياتهم إلى المدارس".

أما عن اكتشاف تلك الجريمة المروعة، فكانت الصدفة وحدها هي البطل في تلك العملية.

وبدأ الأمر في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2019، عندما كان الابن الأكبر، متواجد في حانة محلية.

​وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن شقيق الأطفال الستة، أصابه "الدوار" جراء الخمر، فبدأ يتحدث بصورة تلقائية عفوية عن أشقائه الآخرين والرفاهية التي يحظون بمميزات أكبر منه.

وأثار حديثة ريبة عدد من الحضور لأنهم يعلمون أن المزارع ليس لديه هذا العدد من الأطفال، فبدأوا في تقصي الأمر ليكتشفوا الفاجعة.

وداهمت بعدها بأيام قليلة الشرطة المزرعة لتكتشف تلك الواقعة وتلقي القبض على فان دي، ورجل نمساوي يساعد يطلق عليه، جوزيف، يبلغ من العمر 58 عاما.

وكان جوزيف مكلف بحراسة الأطفال، وحرمانهم من الخروج خارج سياج المزرعة أو أن يشاهدهم أي من الجيران.

كما لم يسمح الأب للأطفال الثلاثة الأكبر سنا، بالحديث عن وجود أي من أخواتهم الستة الباقيين.

وكان بعض الأطفال الستة يظلون معزولين لأسابيع وأشهر، ولا يسمح لأفراد الأسرة الآخرين بالاتصال بهذا الطفل، الذي يعكف فقط على الصلاة لطرد الأرواح الشريرة من جسده.