حجاوي: معظم إصابات كورونا المسجلة مؤخرا بلا اعراض شباب عشيرة العثامنة في مأدبا .. بوركت سواعدكم " بالفيديو ..الأردن يسجل 10 وفيات و2422 إصابة محلية بفيروس كورونا و1514 حالة شفاء خلال أسبوع تسجيل 3 وفيات و 610 إصابة محلية جديدة بفيروس كورونا تسجيل اصابتان جديدتان في الرمثا لأم وابنتها فتح مركز حدود جابر أمام حركة الشحن الأحد المقبل راحة ليوم واحد فقط لفرق التقصي الوبائي في إربد لا قرار جديد بإعادة عمل صالات المطاعم حتى الآن ومطالبات بالتعويض عن الضرر خلال فترة الإغلاق تخفيض سعر مطعوم الإنفلونزا الثلاثي من 12 إلى 5.5 دينار وزير الأوقاف للأردنيين : ابتعدوا عن الاشاعات والاخبار الزائفة الأرصاد تحذر الأردنيين من طقس الجمعة والسبت .. تفاصيل الصحة توجه رسالة هامة للأردنيين ..تفاصيل تسجيل (4) إصابات جديدة بفيروس كورونا في الكرك القضاء يعفي المستأجرين من دفع بدل الإيجار خلال فترات الحظر الشامل - التفاصيل عبيدات للمواطنين : تعاملوا وكأن الجميع مصاب بالفيروس ويمكن للشخص ان يصاب دون علمه عن مصدر العدوى بعد تفشي كورونا .. أردنيون يرفعون شعار "صحتنا مسؤوليتنا" تسجيل إصابتان بكورونا في الطفيلة لموظفين في الجمارك الحراحشة والزبن مستشاران للقوات الخاصة الدولية انخفاض آخر على الحرارة الجمعة جرش: جائحة كورونا توقف مشاريع توفر مئات فرص العمل
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2020-01-22 11:47 am

"عراف سياسي" عربي يتوقع حضورا ل"شخصيتين أردنيتين".. مَن هما؟

"عراف سياسي" عربي يتوقع حضورا ل"شخصيتين أردنيتين".. مَن هما؟

جفرا نيوز - خاص
أنصت موقع "جفرا نيوز" لما بدا أنه "تنبؤات سياسية" أطلقتها شخصية سياسية عربية في عاصمة عربية تشخيصا لأوضاع دول عربية عدة من بينها الأردن خلال السنوات القليلة المقبلة، إذ قالت الشخصية التي يتحفظ موقع جفرا نيوز على ذكرها أن إسمي شخصيتين أردنيتين سيقفزان إلى الواجهة السياسية خلال المرحلة المقبلة، وأنهما سيكونان إلى جوار الملك بسبب الحاجة لهما في عملية صنع القرار السياسي، خصوصا وأن الملك عبدالله الثاني -وفق الشخصية العربية- يستعد ل"هدوء سياسي" سيعينه على التركيز على الملفات الداخلية.
الشخصية العربية قالت إن (ع ك) و (ن ل) قد يشغلان أحدهما أو كليهما موقعا سياسيا متقدما في التركيبة السياسية الأردنية من دون استبعاد أن يعود الأول إلى منصب حساس شغله لنحو عام سنة 1996 وغادر موقعه في ظل ظروف ملتبسة تماما، رغم امتداح الراحل العظيم الملك حسين لشجاعته وقدراته ووطنيته، فيما تقول الشخصية إن الإسم الأول يجيد مخاطبة الدول الخليجية "المترددة والممتنعة" عن المساعدة المالية للأردن، وأنه "قوي الصلة" ب"سكان الطوابق السياسية العليا" بعاصمتين خليجيتين على الأقل.
الاسم الثاني وفق الشخصية العربية هو لشخصية أردنية ترأس الديوان الملكي وشغل عدة مناصب وزارية واقترب اسمه كثيرا من منصب رئاسة الحكومة في عام 2009 قبل أن يتغير التوجه في الساعات الأخيرة قبل تسميته للمنصب، وميزة هذا الرجل وفق الشخصية العربية أنه هادئ ورصيده من "العداءات والتحالفات الضارة" هو صفر، وهذه ميزة مهمة وفق الشخصية العربية.