الحزب الوطني الأردني يقيم ندوة بعنوان صفقة القرن تستهدف الأردن وفلسطين الغذاء والدواء توضح حقيقة فيديو الفئران في احدى المطاعم البدء بالتحقيق بقضية عطاء الاجهزة الطبية لمستشفى الاميرة حمزة شبيلات يعتذر عن قراءته الخطأ لعدادات الكهرباء %60 من المستثمرين يرون الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ..واغلبهم يرجعون ذلك إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة الاطراف اليمنية تتفق من عمان على بدء تبادل الأسرى موظفون حكوميون الى التقاعد - اسماء الاحوال المدنية: يسمح تسجيل الاسماء بالتاء المربوطة والهمزة طلبة البلقاء التطبيقية تحت وطأة "الإقامة الجبرية" لسائقي حافلات السلط .. وزارة النقل "خارج التغطية" والسير "ابشروا بالفزعة"" العمل الاسلامي يطالب بالغاء فعالية بمشاركة الاحتلال الاسرائيلي وزير التعليم العالي توق يزور الطلبة الجرحى في مستشفى الزرقاء الحكومي إصابة عامل محطة غسيل مركبات بعد سقوط سيارة من علو 10 أمتار في ماركا "تنظيم الاتصالات" تمنع الرسائل الدعائية أيام العطل وتحدد مواعيدها ترجيح تخفيض أسعار المحروقات بين 3-4 قروش الشهر المقبل الملك يواصل من العقبة جولاته إلى الجنوب .. صور إرادة ملكية بقانون معدل لقانون السير الحكومة تقر نظام البعثات العلميّة في البنك المركزي الضمان تدعو المنشآت بتزويدها ببيانات رواتب العاملين للشهر الماضي إرادة ملكية بقانون معدل لقانون الامن العام إحالات في الديوان الملكي (أسماء)
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2020-01-28 | 12:37 am

الملك في مركز زوار وادي رم (صور)

الملك في مركز زوار وادي رم (صور)


جفرا نيوز- زار جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين، ضمن جولته في الجنوب، مركز زوار وادي رم، واطلع جلالته على المخطط الشمولي للمنطقة، مثلما التقى عددا من أبناء المنطقة العاملين في مجال السياحة.

واستمع جلالة الملك، خلال الزيارة، إلى شرح قدمه رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف بخيت، عن الخطط والبرامج التي يجري العمل على تنفيذها للاستفادة من المزايا السياحية التنافسية التي تتمتع بها المنطقة، وتطوير صناعة الأفلام، وجهود تعزيز السياحة البيئية في المنطقة.

وأكد جلالة الملك أهمية تعاون الجميع في تنفيذ المخطط الشمولي لمنطقة وادي رم، وتطوير صناعة الأفلام، لافتا جلالته إلى ضرورة الحفاظ على المنتج السياحي، الأمر الذي يتطلب تسهيل إجراءات الاستثمار وتطوير الخدمات.

ويتضمن المخطط الشمولي لمنطقة وادي رم، وفقا لبخيت، محورين، الأول داخل المحمية، ويشمل منطقة الاستخدام المكثف للنشاطات السياحية للمركبات والمخيمات البيئية الصحراوية، والمنطقة البرية للنشاطات الرفيقة بالبيئة، ومنطقة الاستخدام العام وخدمات البنية التحتية للقرية ومركز الزوار، أما المحور الثاني فيتضمن مناطق صناعة الأفلام والمخيمات البيئية والخدمات اللوجستية وسياحة المغامرات، ويقع خارج المحمية.

وحول الخطة الإدارية لمحمية وادي رم الطبيعية 2019-2023، التي من شأنها تمكين منطقة وادي رم لتصبح أنموذجا لمواقع التراث العالمي الإقليمية، لفت بخيت إلى أنها تشمل تطوير الأطر القانونية والقدرات المؤسسية، والحفاظ على التراث وحمايته وتطوير السياحة المستدامة وتحسين إدارة الزوار وتعزيز إنفاذ القانون وتطبيق التعليمات.

وجال جلالته في عدد من محلات بيع الهدايا التذكارية التي ينتجها سكان المنطقة في مركز الزوار، واطلع على المرافق والخدمات التي يقدمها.

واستمع جلالة الملك خلال لقائه مع عدد من أبناء المنطقة العاملين في مجال السياحة، إلى مقترحاتهم المرتبطة بتطوير السياحة في وادي رم، فضلا عن التحديات التي تواجههم وآليات تجاوزها، وصولا إلى مشاركة فاعلة منهم في إعداد الخطط التي من شأنها تطوير المنتج السياحي.

وحسب أرقام رسمية، ارتفع عدد زوار وادي رم إلى 505 آلاف زائر العام الماضي، مقارنة مع 331 ألفا لعام 2018.

ورافق جلالته في الزيارة، رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك للاتصال والتنسيق، ومستشار جلالة الملك للسياسات والإعلام، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ووزيرة السياحة والآثار.