(25) فريقا للاستقصاء الوبائي يجمع (291) عينة من المخالطين في اربد - (التفاصيل) "الأمن": ضبط (126) مركبة و (215) شخصا خالفوا أوامر حظر التجول اليوم باتصال هاتفي.. الملك والملكة يعزيان المعلمة فاطمة مسلم أجواء باردة وأمطار في الشمال والوسط "مستشفى الجامعة" يبدأ بفرز طلبات الحصول على الدواء الأحد "الضمان" تدعو المنتهية خدماتهم في القطاع العام من آذار لتقديم طلب الراتب التقاعدي التسوق عبر منصة مونة لخدمات التوصيل للمنازل - رابط البطاينة : لن نسمح بفتح اي مرفق عام او خاص دون موافقة الفريق الوزاري امين عمان يطالب بآلية لمنع الاكتظاظ بالسوق المركزي اوقاف الرصيفة تطلق مبادرة لمساعدة عمال المياومة الرزاز يوجه رسالة ألى أهل أربد : نتداعى جميعًا لحمايتكم وضبط انتشار الفيروس رجل الاعمال النوايسة يتبرع لوزارة الصحة بـ (40) جهاز تنفس متطور "جفرا نيوز" في قلب الحدث الأردن.. الشعب يلتزم.. ويهتف: سيدي عبدالله.. شكرا "الصيادلة" تطلق تطبيق "ألو-صيدلي" لايصال العلاج الى المواطنين الحكومة: البنوك وشركات الصرافة لن تفتح ابوابها للمواطنين اليوم وغدا إعفاء محال تجارية في المخيمات من أجور الشهر الحالي مسؤول ملف كورونا بالشمال يتوقع ارتفاع عدد الإصابات في إربد سلاح الهندسة يطهر المواقع التي ظهر بها إصابات بالفيروس الخشمان : إخراج مزيد من المتعافين قريباً وهذه الشروط المتبعة لذلك ..تفاصيل كيف ستدفن أول حالة وفاة بكورونا في الأردن ؟
شريط الأخبار

الرئيسية / فيديو
الأربعاء-2020-02-12 | 03:32 pm

زواتي تعزي ارتفاع فاتورة الكهرباء لـ"كبسة زر" المواطن .. ديوان المحاسبة "يحقّق" ومشتركة النواب "الشرائح كارثية"

زواتي تعزي ارتفاع فاتورة الكهرباء لـ"كبسة زر" المواطن .. ديوان المحاسبة "يحقّق" ومشتركة النواب "الشرائح كارثية"

جفرا نيوز - قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي، إن مشكلة ارتفاع قيمة فواتير الكهرباء قد تكون في الاستهلاك الكبير للكهرباء.

وأوضحت زواتي خلال الاجتماع الأول للجنة النيابية المشتركة (المالية والطاقة والثروة المعدنية) الذي عقد ظهر الأربعاء: "شهدنا استهلاكاً لم تشهده المملكة من قبل، فقد يكون هنالك تغيير في نمط الاستهلاك فربما "كبسة الزر أصبحت أسهل لنا"".

وأضافت: "المواطن قد لا يكون على علم ماذا يعني الانتقال من شريحة كهربائية إلى اخرى والتي تصل في حدها الأعلى إلى 26 قرشاً، فقد تصل ساعة تشغيل الصوبة (10 قروش) وقد تصل إلى (دينار)".

وثمنت دور هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن التي تقوم بدور تنظيمي ورقابي وليس لها علاقة ب"الجابي" الذي يصل المنزل، وقالت "هي ذراعنا الرقابي على القطاع الخاص بوجود 3 شركات".

ولفتت زواتي إلى أن الهيئة تستقبل شكاوى المواطنين وهي تبذل جهداً في الفترة الماضية حول ظاهرة ارتفاع الكهرباء، لافتة إلى أن رئيس الوزراء كلف شركة - ليس شرطاً أن تكون خارجية) لمساعدة عمل الهيئة وليس رقيباً عليها.

من ناحيته، قال رئيس ديوان المحاسبة عاصم حداد، إن الديوان سيراجع الإجراءات المتعلقة بفواتير الكهرباء ومدى كفايتها وتوافقها مع الحاجة ،لافتا إلى أنه تم تكليف لجنة وقد بدأت العمل منذ يوم أمس برئاسة مدير الطاقة والأمن في الديوان لتغطية الجوانب الفنية.

رئيس هيئة الطاقة والمعادن فاروق الحياري، قال إن حجم الشكاوى التي وردت حول فواتير الكهرباء هائل، مشيرا إلى أن "الأمر يتطلب التكافل من الجميع حتى إذا كانت هنالك مشكلة يتم توضيحها".

وأعلن رئيس اللجنة المشتركة (المالية والطاقة والثروة المعدنية) خالد البكار، أن اللجنة في حالة انعقاد دائم حتى تصل إلى تقرير مفصّل حول ارتفاع فواتير الكهرباء وترفعه إلى مجلس النواب ، مضيفا إن "أولى أولياتنا ستكون وضع اليد على الخلل وما هي الآلية للتخفيف على المواطنين"، وكلفة البيع والشرائح مرتفعة وكذلك الإنتاج، ولا بد من معالجة هذا الأمر"، وأن ديوان المحاسبة هو مرجعية مجلس النواب وذراعه الرقابي بموجب الدستور.

وأضاف: "نرى في هذا الشأن بالذات أن الدستور قد منح لنا صلاحية مطلقة بأن نكلف ديوان المحاسبة ونطلب منه تقارير حول أي حدث أو أي مشكلة أو أي ظاهرة أو أي مخالفة كانت سواء في القطاع العام أو الشركات المملوكة للقطاع العام واتلي نسبة مساهمة الحكومة فيها لا تتجاوز 50%".

وقال: "منذ عام ونصف ونحن نحذر من شرائح الاستهلاك ونقول إنها مشوهة وتضع المواطن أمام اختبارات حقيقية والتي تدخل المواطن بلحظة من اللحظات إلى شريحة قد يعجز ماديا عن تسديد ثمن الاستهلاك حتى الطبيعي، فلا يعقل أن يكون هامش الانتقال من 300 كيلوواط إلى 500 كيلوواط من 7.2 قرش إلى 14 قرشا، فضلا عن الإضافات على الفواتير".

وأضاف: "بحسبة بسيطة، من يستهلك 250 كيلوواط إذا زاد استهلاكه 60 كيلوواط أي بنسبة 25% فمن المفترض من تكون فاتورته 11 دينارا أن ترتفع 25%، إلا أن الفاتورة ترتفع 100% فتصبح فاتورته 22 -23 دينارا"، لافتا الى ان هذه شرائح كارثية على المواطن، وتعديلها يحتاج إلى سنوات والمواطن ليس لديه القدرة على الاحتمال لسنوات

وأشار"نحن أمام معضلة حقيقية والمشكلة تتطلب منا ان نتنبأ جيدا ودراستها دراسة ملية والانتهاء منها قبل نهاية هذا الشهر"،وان "هناك معضلة أخرى ستقابلنا الشهر القادم، حيث إنه وبحسب تقارير "نيبكو" فإن أعلى نسبة استهلاك للكهرباء وصلت 3630 ميغاواط وهذا رقم يحتاج منا إلى جملة من الاجراءات لمناقشتها غير التقارير الفنية واتلوعوية فهناك إجراءات توعوية وإدارية مطلوبة من شركات التوزيع والهيئة أن تقوم بها حتى تمكن المواطن من متابعة استهلاكه أولا بأول".

من ناحيته، قال رئيس لجنة الطاقة النيابية حسين القيسي، إن لدى اللجنة قناعة بأن هنالك ثقباً أسود في ملف ارتفاع فواتير الكهرباء،وأن الحكومة جادة بمراجعة معظم الاتفاقيات التي وقعتها في مجال الطاقة، لافتا الى ان هنالك إدارة فاشلة 100 % كانت سابقاً، ونلمس جدية من قبل الحكومة الحالية في تصويب الأمر".

وأعرب القيسي والبكار عن خشيتهما من ارتفاع الحمل الكهربائي والذي سينعكس على المطالبات المالية، مؤكدين أنه سيتم بحث التعرفة الكهربائية من دون محاباة أحد على حساب المصلحة العامة.

وقررت اللجنة النيابية المشتركة المُكلفة بمتابعة ملف ارتفاع فواتير الكهرباء، إشراك الجمعية العلمية الملكية ودائرة المواصفات العامة في عملها، بالإضافة إلى وجود ديوان المحاسبة الذي أمر مجلس النواب بوجوده.