الحكومة تنشئ نافذة "لأنك قدها" لاستقبال المبادرات والتبرعات من كافة القطاعات تفاصيل الوفاة الخامسة بكورونا في الأردن العضايلة: الملك يواصل الليل والنهار من اجلكم ومهتم بأدق التفاصيل في هذه الأزمة توقع انخفاض أسعار المشتقات النفطية محلياً 15% وزير الصحة: (9) اصابات جديدة بـ "كورونا" في الأردن .. وارتفاع الوفيات الى (5) حالات الدفاع المدني يتعامل مع (6168) حالة مرضية و(311)حالة غسيل كلى خلال الـ(24) ساعة الماضية الحكومة توضح آلية إصدار التصاريح الإلكترونية مسؤول ملف كورونا في اربد: لا إصابات بين مخالطي الطلبة المصابين الملك : "أهل اربد غاليين علينا" الفراية : سيتم اخلاء (1148) من المحجور عليهم من غير الأردنيين غدا الخشمان يؤكد: شفاء 29 مصابا بكورونا في حمزة بعد خروج 7 حالات اليوم ضبط (182) مركبة و(148) شخصا خالفوا أوامر الحظر والتنقل اليوم - (صور) نشامى ونشميات قطاع المياه يتبرعون بـ(100) الف دينار لمواجهة كورونا وزير الصحة يقرر عدم استيفاء أجور المعالجة بالمستشفيات الحكومية - وثيقة السفير التونسي: الأردن وفر الرعاية الصحية لـ 10 تونسيين "حماية المستهلك" تدعو المواطنين لعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة هيئة الاتصالات تحذر من استخدام تطبيقات الفي بي أن "المعونة": تسليم رواتب 90 ألف أسرة في منازلها الملك: نشامى الجيش العربي هم درع الوطن وسياجه المنيع وزير الزراعة: قرض بــ10 ملايين دينار دعما للمزارعين
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2020-02-15 | 10:36 am

هل تشهد المرحلة المقبلة وجود "رئيسة وزراء" في الدوار الرابع رغم رفض البعض لحكم "امرأة"؟

هل تشهد المرحلة المقبلة وجود "رئيسة وزراء" في الدوار الرابع رغم رفض البعض لحكم "امرأة"؟

جفرا نيوز - رزان عبدالهادي

في الوقت الذي تؤكد فيه جهات ذات علاقة عن دعم وتمكين المرأة وتشجيعها على الدخول في العمل السياسي لا تزال السيدة الاردنية حبيسة بعض الوظائف والمناصب المعينة حيث لم تشهد المملكة أية "رئيسة وزراء" منذ تأسيس الدولة على الرغم من التطور والتقدم الذي وصل له الاردن واثبات المرأة الاردنية نجاحها وكفاءاتها في المجالات العلمية والعملية معا وعلى الرغم ايضا من نجاح تجارب الدول التي اختارت ان تكون رئيس الحكومة "سيدة".

في وقت سابق ، تداولت بعض الاوساط السياسية اسماء بعض السيدات اللاتي اثبتن انفسهن في الاردن والخارج وكفاءاتهن على ادارة المناصب اللاتي يحتلونها بالشكل المرغوب وابرزهن وزيرة السياحة والآثار مجد شويكة، والسياسية والاقتصادية ريما خلف ، والمندوبة الدائمة للمملكة الاردنية الهاشمية لدى الامم المتحدة الدكتورة سيما بحوث ،ووزيرة التخطيط الاسبق سهير العلي وغيرهن الا ان تداول اسمائهن لم يدم طويلا حيث انه ما زال البعض يرفض ان تحكمه "امرأة" على الرغم من اثباتهن نجاحهن في سوق العمل وتأكيد خبراء على تميز السيدات في المجال الدراسي ايضا.

 وفي هذا السياق وما ان لم يؤجل "حل البرلمان ورحيل الحكومة" تتحدث شخصيات عن احتمالية ان يكون رئيس الوزراء القادم احد الوزراء الحاليين او السابقين من "الذكور" مستبعدين ان يكون رئيس الوزراء القادم "سيدة" في الوقت الحالي - على اقل تقدير  - حيث انه اصبح "محرما" على السيدة ترأس الحكومة بسبب العرف والثقافة المجتمعية السائدة على عكس التشريعات الدستورية التي لم تمنع ذلك ، ليطرح السؤال : كيف للثقافة المجتمعية ان تمنع ما شرع بالتشريعات الدستورية؟

الأمم المتحدة كانت قد اصدرت في 15 مارس/ آذار من العام 2017، تقريراً حول أوضاع المرأة على مستوى العالم.

وأظهر التقرير أنه من أصل 193 دولة، هناك 16 دولة فقط تحكم من قبل النساء، فقد قامت فروع الأمم المتحدة في كل هذه الدول بإحصاء عدد النساء في السلطة، وكانت النتيجة أنه لا يوجد فى كل هذه الدول سوى 16 امرأة فقط ترأس الدولة في الدول ذات النظام الرئاسي، أو رئاسة وزراء في الدول ذات النظام البرلماني، بنسبة 8.3٪.

وفي قراءة لهذه الارقام فإنه يلاحظ ان صعود المرأة إلى أعلى منصب في الدول بطيء جدا وانه لو سار الأمر بهذا المعدل فسوف يستغرق عشرات الاعوام لتحقيق التكافؤ بين الرجال والنساء في هذا المجال.

تجدر الاشارة هنا انه ختيرت سانا مارين، والتي تبلغ من العمر 34 عاما، لشغل منصب رئيس الوزراء في فنلندا، وبذلك تصبح أصغر رئيسة حكومة ائتلافية تقودها نساء في العالم. وبتولي مارين هذا المنصب، ستصبح أصغر رئيسة وزراء حالية في العالم. إذ تبلغ رئيسة وزراء نيوزيلندا ، والذي شهد لها على كفاءتها في ادارة ملف حادثة الاعتداء على المسجدين ، جاسيندا أرديرن 39 عاما، بينما يبلغ رئيس الوزراء الأوكراني أوليكسي هونشاروك 35 عاما.