الحكومة تنشئ نافذة "لأنك قدها" لاستقبال المبادرات والتبرعات من كافة القطاعات تفاصيل الوفاة الخامسة بكورونا في الأردن العضايلة: الملك يواصل الليل والنهار من اجلكم ومهتم بأدق التفاصيل في هذه الأزمة توقع انخفاض أسعار المشتقات النفطية محلياً 15% وزير الصحة: (9) اصابات جديدة بـ "كورونا" في الأردن .. وارتفاع الوفيات الى (5) حالات الدفاع المدني يتعامل مع (6168) حالة مرضية و(311)حالة غسيل كلى خلال الـ(24) ساعة الماضية الحكومة توضح آلية إصدار التصاريح الإلكترونية مسؤول ملف كورونا في اربد: لا إصابات بين مخالطي الطلبة المصابين الملك : "أهل اربد غاليين علينا" الفراية : سيتم اخلاء (1148) من المحجور عليهم من غير الأردنيين غدا الخشمان يؤكد: شفاء 29 مصابا بكورونا في حمزة بعد خروج 7 حالات اليوم ضبط (182) مركبة و(148) شخصا خالفوا أوامر الحظر والتنقل اليوم - (صور) نشامى ونشميات قطاع المياه يتبرعون بـ(100) الف دينار لمواجهة كورونا وزير الصحة يقرر عدم استيفاء أجور المعالجة بالمستشفيات الحكومية - وثيقة السفير التونسي: الأردن وفر الرعاية الصحية لـ 10 تونسيين "حماية المستهلك" تدعو المواطنين لعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة هيئة الاتصالات تحذر من استخدام تطبيقات الفي بي أن "المعونة": تسليم رواتب 90 ألف أسرة في منازلها الملك: نشامى الجيش العربي هم درع الوطن وسياجه المنيع وزير الزراعة: قرض بــ10 ملايين دينار دعما للمزارعين
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2020-02-15 | 11:17 am

مصادر "لجفرا" : دعم الخبز لدى التنمية الاجتماعية والصرف نيسان المقبل والمعايير الجديدة ستحرم الآلاف

مصادر "لجفرا" : دعم الخبز لدى التنمية الاجتماعية والصرف نيسان المقبل والمعايير الجديدة ستحرم الآلاف

جفرا نيوز - محرر الشؤون المحلية
 
كشفت مصادر" لجفرا" أن مجلس الوزراء لم يحسم حتى ألان موضوع تحويل ملف دعم الخبز الى وزارة التنمية الاجتماعية من وزارة المالية ، خلافا لكل التكهنات الى تروج مع وجود توجهات قوية جدا بهذا الخصوص لدى الحكومة حيث  ان وزارة التنمية لديها قاعدة بيانات وسجلات وآليات تمكنها من  توصيل الدعم لمن يستحقه ،وهي الأدرى بمعايير مستحقي الدعم لوجود بنك معلومات متكامل.  
  
  واضاف المصدر لجفرا  أن استلام ملف الدعم من قبل وزارة التنمية سيكون الحلقة الأكثر قربا من تحقيق العدالة والوصول للمستحقين ،وعلى العموم وحسب المؤشرات  من المفترض أن يتم صرف الدعم في شهر نيسان المقبل، فيما سيتم تحديد المستحقين خلال الربع الأول من العام الحالي على الارجح
 
في المقابل فان المحافظ الالكترونية في صندوق المعونة الوطنية غير جاهزة بشكل كامل حتى ألان ،حيث هناك تنسق وعمل مع وزارة الاتصالات والريادة الرقمية ، لهذه الغايه  من اجل استقبال عشرات الاف الطلبات من المواطنين سواء على اجهزة الكمبيوتر او الهواتف الخلوية الذكية ،بحيث يصل الدعم  النقدي لاحقا الى حساباتهم في البنوك  يكل سهولة 
 
 وتوقعت نفس  المصادر ان  يؤجل تقديم الدعم الى نهاية شهر نيسان القادم من اجل تجهز الخدمات اللوجستية والفنية  واكتمال وضع الاسس للمستحقين وضع الآليات والاستناد الى قاعدة المعلومات، والآلية لتحسين استهداف المستحقين للدعم الخبز و  الدراسة ومراجعة الملفات ، لان طريقة حساب الدعم كانت تعاني من خلل منذ البداية وتزداد  الشكاوى من حرمان البعض  ومن  وجود اسر حصلت على الدعم وهي لا تستحقه واخرى حرمت وهي تستحق 

وبهذا الخصوص وضعت لجان تصورات اولية   لإضافة شروط جديدة للحصول على الدعم النقدي (دعم الخبز تستثني على الأغلب من يمتلك سجلا تجاريا (نشاط تجاري) من الحصول على الدعم إذ كانت تصل شكاوى حول حصول بعض المواطنين من أصحاب شركات ومحال تجارية تدر عليهم دخلا كبيرا على الدعم الذي تبلغ قيمته 27 دينارا للفرد من غير المشمولين بالمعونة الوطنية 

ولفت المصدر إلى أن الشروط سوف تشمل عدد المركبات والعقارات والأسهم المملوكة لتحدید المستحقين للعام الحالي ان يكون الدخل  600 ـ 700  دينار من يستحق  الدعم  وليس 1000 دنيار  وعلى العموم  والاهم وان المبلغ سيتم تقليصة من 27 الى 14 دينار للفرد الواحد  الرقم الحقيقي لحجم رفع الاسعار  ضمن معادلة الاستهلاك التى وضعتها الحكومة 
   
ولفت  إلى أن غاية الحكومة الأولى هي تخفيف العبء عليها وتحديدا بعد تقليص قيمة مخصص الدعم في الموازنة من 175 مليون دينار إلى 130 مليونا وربما  اقل وربما وهذا قيد النقاش والنظر حتى  الى 70 مليون  خاصة 
يشار أن عدد مستحقي الدعم يتجاوز 5 ملايين مواطن وهذا يعني أن نحو 75 % من المواطنين، وهذا يعني أن تلك النسبة من الأردنيين لا يستطيعون شراء الخبز
 
يذكر أن شروط صرف الدعم النقدي الماضي كانت تنطبق على الأسر التي يقل مجموع دخول جميع افرادها خلال العام 2018 عن 12 ألف دينار أو الفرد الذي يحمل دفتر عائلة لوحده ويقل دخله السنوي عن 6 آلاف دينار.
ووصل الدعم النقدي الذي صرف في شهر نيسان  العام الماضي لنحو خمسة ملايين مواطن أي ما يتجاوز مليون أسرة، بحسب دائرة ضريبة الدخل والمبيعات

  ونصت المعاییر التي وضعتها الحكومة لمن یستفید من الدعم لأول مرة، بالأسر التي لا یتجاوز دخلها السنوي 12 ألف دینار والفرد الذي لا یتجاوز دخله السنوي 6 آلاف دینار؛ إذ بلغ عدد المستحقین للدعم النقدي بدل رفع أسعار الخبز نحو 8.5 ملیون شخص

وخصص مجلس الوزراء آنذاك مبلغ 27 دینارا كدعم سنوي للأفراد المستحقین الذین تنطبق علیهم معاییر الدعم، و33 دیناراً حصة مخصصة للفرد الواحد من أفراد الأسر المنتفعة من صندوق المعونة الوطنیة البالغ عددهم زهاء 344 ألف مواطن