انخفاض على الحرارة الثلاثاء ضبط 16 شخصا تجمعوا في مزرعة بالرمثا صيدليات “فارمسي ون” تغلق جميع فروعها بعد إصابة أحد عمال مستودعاتها بكورونا وفاة بمشاجرة في اليادودة .. وضبط 20 متورطا صحة البلقاء: فرق استقصاء لمخالطي حالة الوفاة بسبب كورونا جابر: وفاة و (4) حالات جديدة والعدد الاجمالي (349) وتسجيل (16) حالة شفاء العضايلة درسنا امكانية عودة الطلبة والاردنيين في الخارج بعدما تقطعت بهم الاسباب الى المملكة التربية: لا صحة لأي معلومات حول إلغاء الفصل الدراسي الثاني الأمن يضبط (8) اشخاص يلعبون كرة القدم داخل مدرسة في البيادر مركز الملك سلمان "فرع الأردن " يوزع السلال الغذائية على الأسر العفيفة تجار المواد الغذائية والمستلزمات الطبية يستنجدون بالرزاز لتعديل قرار البنك المركزي بالشيكات الملك يشدد على أهمية الاستعداد لاستقبال شهر رمضان وتوفير احتياجات المواطنين الرزاز يطمئن على اوضاع المواطنين في محافظة اربد ويشيد بالتزامهم بالتعليمات اربد: اغلاق 5 منشآت تجارية الأمن يعيد (39) ألف دينار سرقها شخص في إربد التنمية الاجتماعية توزع 1400 طرد غذائي بقصبة اربد العموش: خطة تحفيزية لقطاع الإنشاءات والمقاولات شركات الاتصالات تفتح أبوابها الثلاثاء وسط تطبيق أقصى درجات الحماية القادري: السماح لبعض مصانع الألبسة بالعمل مطالبة بالسماح لمحال بيع اجهزة الكمبيوتر ومستلزماتها بفتح ابوابها
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأحد-2020-02-16 | 12:54 pm

محللون اقتصاديون يؤكدون "لجفرا" : تأثير الحزمة الاقتصادية الخامسة على الأقتصاد (ضعيف) والأزمة المالية مستمرة

محللون اقتصاديون يؤكدون "لجفرا" : تأثير الحزمة الاقتصادية الخامسة على الأقتصاد (ضعيف) والأزمة المالية مستمرة

جفرا نيوز- أمل العمر 

في إطار مساعي الفريق الحكومي لحل الازمة  الاقتصادية التي تعاني منها المملكة  و اقرار الحكومة خطة الحوافز الاقتصادية ضمن سلسلة اجراءات لتخفيض العجز  المالي في العديد من القطاعات وبعد أطلاق 4 حزم اقتصادية والتي لم يلمس المواطن اي تطور اقتصادي يذكر بعد اطلاقها , الحكومة تعلن غدا عن الحزمة الاقتصادية الخامسة من برنامجها الاقتصادي والذي يهدف إلى تحفيز الاقتصاد وتحسين الوضع المعيشي للمواطنين والارتقاء بجودة الخدمات. 

الخبير الاقتصادي مازن أرشيد أكد بحديث "لجفرا نيوز" أن الحزم التي اطلقتها الحكومة كان لها الاثر خاصة ان الحزم توالى اطلاقها بطريقة متتالية مؤكدا على ان الحزم السابقة كانت تركز على الاستثمار وجذب الاستثمار الاجنبي وزيادة رواتب القطاع العام من 15 الى 20 % بالاضافة الى التركيز على تقليص الكلف التشغيلية على القطاع الصناعي وتحفيز القدرة التصنيعية في القطاع . 

وأشار ارشيدات الى انه سيتم التركيز في الحزمة الخامسة على الحكومة الرقمية و سيتم الاعلان عن جزء كبير من الخدمات الالكترونية الرقمية التي تخفف من العملية البيروقراطية وتسهل عملية تسجيل الاستثمارات في الاردن وذلك يساهم في تسهيل الاعمال بشكل عام . 

ولفت الى ان اي خطوة بالطريق الصحيح لو كانت بالحدود الدنيا ستشكل جزء مهم في تنشيط عجلة الاقتصاد الوطني بالتالي سيخفف العبئ على المواطن . 

 ومن جهته أكد الخبير الاقتصادي محمد البشير بحديث "لجفرا نيوز" أن أطلاق الحكومة الحزمة الخامسة سيؤثر على الوضع الاقتصادي في المملكة لكن بطريقة ضعيفة مشيرا الى ان الازمة المالية التي تعاني منها المملكة قاتلة .

وأشار ألى أن الوضع الاقتصادي وفرض الضرائب على المواطنين أدى الى وقوع أزمة مالية حادة أثرت على المواطنين بحيث اصبحت المديونية هي العنوان . 

ولفت ألى أن السياسات المالية أدت الى هذه الازمة مطالبا بضرورة التركيز  على إجراء إصلاح شامل للضرائب المفروضة سواء على المواطنين او المستثمرين وإعادة النظر في كلف الطاقة المفروضة على قطاعي الصناعة والزراعة اللذين يعدان الرافعة الرئيسة لأي اقتصاد لما لهما من قدرة على ضخ فرص العمل باستمرار وتشغيل القطاعات الأخرى .

وفي وقت سابق أكد الخبير الاقتصادي حسام  عايش "لجفرا" أن الاقتصاد الأردني، يحتاج إلى تحفيز من خلال عدة مستويات كتخفيض الضرائب، والفوائد المصرفية مضيفا ان  الضغوط التي تقع على كاهل الحكومة تدفعها إلى رفع الضرائب وزيادة الرسوم ما يؤدي إلى مزيد من التراجع الاقتصادي الامر الذي اثر بشكل سلبي على المواطن ورفع نسبة البطالة . 

واضاف انه ان الاوان لان يتوفر استدارة اقتصادية  للحكومة يتم فيها تحفيز القطاعات الاقتصادية من اجل زيادة نشاطها في الاقتصاد ودراسة الاثر السلبي والرسوم والاعباء على اقتصاد المملكة الامر الذي يؤدي الى زيادة معدلات دخل المواطنين ويؤثر ايجابي على انفاقهم مما يحرك العجلة التجارية . 

ومن جانبه أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة ان الحزمة ستتضمن  إعلان آليات عمل جديدة ستبدأ هيئة الاستثمار ودائرتي ضريبة الدخل والمبيعات والجمارك بتطبيقها لحل القضايا العالقة لدى مستثمرين ومواطنين مع هذه الجهات، بهدف تحسين بيئة الأعمال وتسهيل الإجراءات .

وأعلنت الحكومة الأسبوع الماضي مراجعة أولويات عملها للعام 2020 وتحديثها، وتحديد القطاعات التي يمكن أن تنفذ فيها الحكومة إجراءات تحفيزية ضمن الحزم التي عكفت على إطلاقها لتنشيط الاقتصاد وتحسين جودة الخدمات ومستوى معيشة المواطنين.

وكانت الحكومة أطلقت 4 حزم تحفيزية استهدفت قطاعات اقتصادية عدة.بعد