منع بيع الجرجير والبقدونس والنعنع في جرش بدء استئناف أعمال مشروع الباص سريع التردد الامن : ضبط (551) مركبة و(1048)شخصًا خالفوا أوامر حظر التجول خلال (24) ساعة الماضية 3 أسباب لتقديم طلبات تصاريح الخروج المؤقت أجواء ربيعية لطيفة الحرارة ودافئة في الأغوار والبحر الميت انخفاض على الحرارة الثلاثاء ضبط 16 شخصا تجمعوا في مزرعة بالرمثا صيدليات “فارمسي ون” تغلق جميع فروعها بعد إصابة أحد عمال مستودعاتها بكورونا وفاة بمشاجرة في اليادودة .. وضبط 20 متورطا صحة البلقاء: فرق استقصاء لمخالطي حالة الوفاة بسبب كورونا جابر: وفاة و (4) حالات جديدة والعدد الاجمالي (349) وتسجيل (16) حالة شفاء العضايلة درسنا امكانية عودة الطلبة والاردنيين في الخارج بعدما تقطعت بهم الاسباب الى المملكة التربية: لا صحة لأي معلومات حول إلغاء الفصل الدراسي الثاني الأمن يضبط (8) اشخاص يلعبون كرة القدم داخل مدرسة في البيادر مركز الملك سلمان "فرع الأردن " يوزع السلال الغذائية على الأسر العفيفة تجار المواد الغذائية والمستلزمات الطبية يستنجدون بالرزاز لتعديل قرار البنك المركزي بالشيكات الملك يشدد على أهمية الاستعداد لاستقبال شهر رمضان وتوفير احتياجات المواطنين الرزاز يطمئن على اوضاع المواطنين في محافظة اربد ويشيد بالتزامهم بالتعليمات اربد: اغلاق 5 منشآت تجارية الأمن يعيد (39) ألف دينار سرقها شخص في إربد
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأحد-2020-02-16 | 01:11 pm

400 مليون دينار فاتورة المحروقات للصناعيين..والساكت لجفرا : (خسائرنا كبيرة)

400 مليون دينار فاتورة المحروقات للصناعيين..والساكت لجفرا : (خسائرنا كبيرة)

جفرا نيوز - رزان عبدالهادي

اكد نائب رئيس غرفة صناعة عمان سابقا موسى الساكت ان الغاز المسال ارتفع ما نسبته 16% وان زيت الوقود ارتفع ما نسبته 14% بين ليلة وضحاها ومن دون انذار مسبق للشركات والمصانع مشددا على انها لو على الاقل انذرت المؤسسات والشركات لكانت احتفظت بمخزونها الخاص خاصة ان زيت الوقود والغاز المسال مدخل انتاج رئيسي لا يمكن الاستغناء عنه.

وبين الساكت في سياق حديثه "لجفرا نيوز" ان زيوت الوقود والغاز المسال اهم مدخلات الطاقة وان هناك الكثير من الشركات التي تستخدم الغاز المسال واخرى تستخدم زيوت الوقود.

وتابع ان بعض الشركات والمصانع تكبدت خسائر على اثر هذا الارتفاع حيث ان الكلف جدا مرتفعة مشددا على انه يجب اعطاء المصانع مغلى حتى لا تتكبد الخسائر . "استغرب كيف لحكومة تطلق نفسها لقب "دولة الانتاج" ان ترفع الاسعار بهذا الشكل" وفقا للساكت.

واشار نائب رئيس غرفة صناعة عمان السابق الى انه يجب مراعاة الاسعار في قطاع الطاقة من قبل وزارة الصناعة والحكومة مؤكدا انه يجب ان تستقر الاسعار.

وتطرق الساكت بدوره الى ان الحكومة قبل سنوات ربطت بند فرق اسعار الوقود بالكهرباء مشددا على ان هذا لا يمكن ان يتم في قطاع الصناعة على وجه الخصوص .

وفي سياق متصل بين الساكت ان هناك منافسة شديدة مع البضائع المستوردة مؤكدا ان المنافسة غير عادلة بين البضائع المحلية والمستوردة

- من جانب اخر استهجن صناعيون القرار الحكومي الأخير المفاجئ برفع أسعار زيت الوقود والغاز المسال دون سابق انذار او حتى اعلان مسبق.

واعتبر عدد من الصناعيين ان رفع أسعار الغاز المسال تحديدا سيضر في الصناعات التي تستخدمه، لاسيما ان سعر الطن ارتفع 100 دينار، في حين ان بعض الصناعات يدخل الغاز المسال فيها بنسبة 20 بالمئة من الطاقة الإنتاجية.

واعلن بعض الصناعيين عن إيقاف بعض خطوط الإنتاج لبحث عن بدائل جديدة بعدما قررت الحكومة اتخاذ الرفع المفاجئ.

وفي هذا الخصوص كان رئيس غرفة صناعة الأردن المهندس فتحي الجغبير قد استنكر في تصريحات اعلامية رفع أسعار الوقود على الصناعة، على الرغم من انخفاض الأسعار العالمية، واقرار الحكومة مسبقا ربط الأسعار المحلية مع الأسعار العالمية داعيا إلى ضرورة إعادة النظر بقرار زيادة أسعار وقود الصناعة.

وقال الجغبير إن "الوقود والمحروقات تعتبر عاملا أساسيا مؤثرا على تكاليف الإنتاج الصناعي، وخاصة في بعض القطاعات الفرعية على رأسها؛ الصناعات الانشائية، الصناعات التعدينية، والصناعات البلاستيكية ما يعني ان زيادة اسعار ينعكس سلبا على زيادة التكاليف وضعف المنافسة محليا وخارجية”.

وبين الجغبير أن القطاع الصناعي يدفع ما يقارب 400 مليون دينار سنويا كفاتورة للوقود والمحروقات، وتشكل ما نسبته حوالي 37 % من تكاليف الانتاج في حال استثناء المواد الأولية.