(25) فريقا للاستقصاء الوبائي يجمع (291) عينة من المخالطين في اربد - (التفاصيل) "الأمن": ضبط (126) مركبة و (215) شخصا خالفوا أوامر حظر التجول اليوم باتصال هاتفي.. الملك والملكة يعزيان المعلمة فاطمة مسلم أجواء باردة وأمطار في الشمال والوسط "مستشفى الجامعة" يبدأ بفرز طلبات الحصول على الدواء الأحد "الضمان" تدعو المنتهية خدماتهم في القطاع العام من آذار لتقديم طلب الراتب التقاعدي التسوق عبر منصة مونة لخدمات التوصيل للمنازل - رابط البطاينة : لن نسمح بفتح اي مرفق عام او خاص دون موافقة الفريق الوزاري امين عمان يطالب بآلية لمنع الاكتظاظ بالسوق المركزي اوقاف الرصيفة تطلق مبادرة لمساعدة عمال المياومة الرزاز يوجه رسالة ألى أهل أربد : نتداعى جميعًا لحمايتكم وضبط انتشار الفيروس رجل الاعمال النوايسة يتبرع لوزارة الصحة بـ (40) جهاز تنفس متطور "جفرا نيوز" في قلب الحدث الأردن.. الشعب يلتزم.. ويهتف: سيدي عبدالله.. شكرا "الصيادلة" تطلق تطبيق "ألو-صيدلي" لايصال العلاج الى المواطنين الحكومة: البنوك وشركات الصرافة لن تفتح ابوابها للمواطنين اليوم وغدا إعفاء محال تجارية في المخيمات من أجور الشهر الحالي مسؤول ملف كورونا بالشمال يتوقع ارتفاع عدد الإصابات في إربد سلاح الهندسة يطهر المواقع التي ظهر بها إصابات بالفيروس الخشمان : إخراج مزيد من المتعافين قريباً وهذه الشروط المتبعة لذلك ..تفاصيل كيف ستدفن أول حالة وفاة بكورونا في الأردن ؟
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2020-02-17 |

وزارة النقل ومعاليه

وزارة النقل ومعاليه

جفرا ينوز - ميلاد عواد

رافق تعين وزير النقل الجديد ابان التعديل الحكومي على حكومة الرزاز الكثير من حيث كفاءته في قيادة هذه الوزارة المهمة ، والتي تعني بقطاع كبير جدا وهو قطاع النقل ، وكيفية ايجاد خطة عملية لنحسين هذا القطاع ، والذي يعاني الكثير نتيجة التخبط في ادارته ، وعلى ضوء المستجدات في انجاز الباص السريع التي تقوم بها الحكومة ، فقد تسببت في ارباكات كبيرة على هذا القطاع ، من حيث الازمات المتلاحقة والتي جعلت المواطن في حالة عصبية جراء هذه التحويلات المرورية ، والبطىء في انجاز هذا المشروع ، الذي سبب شلل تام للعاصمة عمان والمدن القريبة ، بدا من منطقة صويلح ومرورا بشارع الجامعة الاردنية والمدينة الرياضية وصرح الشهيد والاستقلال وطبربور والمناطق المتلاصقة حتى الوصول لمدينة الزرقاء ثاني اكبر المدن بعدد السكان بعد العاصمة عمان ، وهذه المدينة التي لا تتوقف فيها حركة النقل سواء بالنقل العام او الخصوصي ، حيث يلتحق صباحا الى عمان ما لا يقل عن 250 الف مواطن ومثلهم بالعودة مساءا ،عدا من يحضر للعمل في الشركات والمصانع والمنطقة الحرة والجامعات والتي مركزها الزرقاء 

كل هذا السرد الطويل للمعاناة من قطاع النقل ومعالي الوزير منذ استلامه للوزارة لم نسمع منه اي مبادرة لحل بعض من المشاكل المرورية والازامات التي يعانيها المواطن صباحا ومساءا 

كنت اتمنى ان اسمع او اشاهد ان معالي الوزير قد زار مواقع العمل شخصيا ، والوقوف على ما يجري من تجاوزات من قبل المتعهدين او التباطىء في العمل ( وحتى لا اكون مخطأ اتمنى انه قد قام بهذه الزيارات)

واليوم يخرج علينا بقرار تسبب في ازمة كبيرة في قطاع النقل والحافلات ، فقد اصدر قرارا بتطبيق خفض العمر التشغيلي للحافلات من 20 عاما الى 15 عاما ، ونتيجة لهذا القرار الغير مدروس وضع البلد في فوضى عارمة على أثر اضراب أصحاب الحافلات ، مما يؤكد ان حكومة النهضة وعبر وزرائها تفشل في اتخاذ قرار لمصلحة المواطن ، مع العلم بان الحكومة ستطرح الحزمة الخامسة من حزم التنشيط الاقتصادي ، مع العلم انها فشلت في قرارها المتعلق بالحافلات واربكت الموظفين وتسببت في تأخير وصولهم الى عملهم وخلق حالة ارباك جعلت من المواطن يصب جام غضبة على الحكومة 

وهذه الحادثة تعيد الى ذاكرتنا كيف تم أختيار معالي الوزير لهذة الوزارة دون برنامج عمل يوضح ما هو مشروعه لادارة هذه الوزارة ، ويعيد لاذهاننا أن معالية قد تقدم لشاغر مدير عام هيئة تنظيم قطاع النقل ، وأمين عام الوزارة ، ولم يقبل طلبة من اللجان المختصة لعدم توفر الخبرات 

في الصين تم بناء مستشفى بكامل تجهيزاته الطبية واستقبال المرضى خلال عشر أيام ، أين نحن من ذلك ؟
اتمنى ان نصل يوما الى أختيار الوزراء بناءا على برنامج يوضح فيه رؤيته لادارة الوزارة المكلف بها .