البطاينة: لو استطيع ان الف على الموظفين واحد واحد كأحد موظفي الحكومة والله لن اقصر وزير الصحة سعد جابر : تسجيل وفاة ثالثة بفيروس كورونا البحث الجنائي تلقي القبض على شخص قتل بالخطأ طفلاً قبل خمسة اعوام وزير الصحة: قد نتمكن من احتواء كورونا في غضون أسبوعين المقاولون يطالبون الحكومة صرف مستحقاتهم ليتمكنوا من صرف رواتب الموظفين الحكومة تقرر تسليم مدير المشتريات الحكومية نزار مهيدات مدير للموسسة العامة للغذاء والدواء بالاضافة الى وظيفتة الحالية الفراية : سنبدأ يوم غد خطة إخلاء المحجور عليهم في فنادق البحر الميت باستثناء فندق الريجنسي العضايلة : الحكومة قررت الاستمرار بتعطيل الوزرارات من صباح يوم الاربعاء حتى منتصف نيسان المقبل وزير الصحة: 13 حالة جديدة واجمالي الحالات 259 وحالة وفاة واحدة لشخص يبلغ من العمر 77 عاما د.هايل عبيدات يقدم استقالته من ادارة مؤسسة الغذاء والدواء %85 يرون أن الحكومة تعاملت بشفافية ووضوح مع أزمة كورونا إطلاق نظام إلكتروني للتصاريح قبل نهاية الأسبوع الحالي اطلاق صافرات الإنذار إيذانا بدخول فترة حظر التجول الحموري: ضبط 333 مخالفة واغلاق 143 محلا تجاريا لمخالفتها السقوف السعرية المحددة لها "الأمن" : ضبط (188) مركبة و(163) شخصاً خالفوا اوامر حظر التجول اليوم طقس ربيعي ومستقر غدا الاثنين ومنخفض جوي خماسيني يؤثر على المملكة الثلاثاء العقبة توقف استقبال الشاحنات في محطة الركاب فتح جميع فروع البنوك والصرافين غدًا الاثنين وزير الاوقاف : "أعلم ان عدم اقامة الصلاة في المساجد مؤلم لكم " 2ر3 مليون دولار منحة للأردن من الصندوق العربي للإنماء لمواجهة كورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2020-02-17 | 01:10 pm

رغم الكوارث والازمات المتعددة وفقدان الارواح.."حكومة النهضة" ما زالت غائبة عن الوعي

رغم الكوارث والازمات المتعددة وفقدان الارواح.."حكومة النهضة" ما زالت غائبة عن الوعي

جفرا نيوز - رزان عبدالهادي

لا تزال حكومة الرزاز حتى اللحظة تحاول حل المشاكل والكوارث - ان صح التعبير - التي تواجه المواطنين "بعد وقوعها" على الرغم من ادعائها انها "حكومة النهضة" ، ولا زالت على الرغم من كل ما الم بمواطنين من ماسي وكوارث وفقدان ارواح "غائبة عن الوعي" .

هذا ولا يزال بعض المسؤولين يطلون علينا بتصريحات تدعي ان الاوضاع في الاردن على احسن حال وما ان تقع الكوارث ونخسر في بعضها ارواحا بشرية وخسائر مادية حتى يظهر هؤلاء المسؤولين مجددا ويعدوننا هذه المرة بتكثيف العمل والمجهود والتكاتف يدا بيد حفاظا على ارواح المواطنين وممتلكاتهم والاستماع لمشاكلهم والنظر بها الامر الذي يحول دون ذلك.

السيناريو وفق رصد "جفرا نيوز" تكرر اكثر من مرة على مدار السنوات القليلة بدءا من الطريق الصحراوي الذي حصد عددا من الارواح ووفاة عددا من الطلاب على اثر رحلة الى البحر الميت مرورا بغرق محلات تجارية في وسط البلد وانتهاءا بوفاة طالبة واصابة اخرين على اثر حادث تدهور لحافلة نقل طلاب امس على طريق الزرقاء.

الطريق الصحراوي يعد من أنشط الطرقات في المملكة، خصوصاً أنّه يمتد على مسافة تصل إلى 320 كيلومتراً بين عمّان والعقبة. الا ان سالكيه لم يسلموا من الحوادث المرورية عليه. حيث ان "طريق الموت" كما بات يعرف، حصد أرواح 41 شخصاً العام الماضي 2019، كما شهد وفاة أربعين شخصاً العام ما قبل الماضي 2018، نتيجة للحوادث المرورية التي وقعت عليه. إضافة الى مئات الإصابات والخسائر المادية.

الى ان قررت وزارة الأشغال العامة نهاية عام ٢٠١٦ البدء باعادة تأهيل وتنفيذ الطريق. ومن المتوقع انتهاء العمل في منتصف العام الجاري. ويوم بدأت الوزارة مشروعها قبل حوالي ٣ اعوام كان الطريق يحتاج إلى الصيانة والتأهيل منذ عام ٢٠١٦.

من جانب اخر وقع في 25 تشرين الأول من العام 2018 في منطقة وادي زرقاء ماعين عند شواطئ البحر الميت "فاجعة البحر الميت" وقد أدى الحادث لوقوع 21 ضحية و43 إصابة معظمهم طلاب كانوا في رحلة مدرسية للمنطقة، إضافة لانهيار جسر مغلق منذ مدة.

وعقب الحادثة قدم كل من وزيري التربية والتعليم والسياحة استقالاتهما حيث طالبت قطاعات واسعة من الشعب باستقالة وزير التربية والتعليم، واتهموه بالتملص من مسؤولياته ومحاولة إلقاء اللائمة على إدارة المدرسة، وكذلك اتُهم عدد من الوزراء بالتقصير خصوصاً وزيرة السياحة انذاك لينا عناب. إضافة لانتقادات طالت جهود التنسيق بين الجهات المختصة وجهود الإنقاذ في بداياتها.

وخلفت الحادثة ، تساؤلات حول أداء الحكومة في إدارة الأزمة، وآليات محاسبة المقصرين.

وتعهد رئيس الوزراء عمر الرزاز انذاك بمحاسبة المقصرين، قائلا إن "المقصرين أنواع فمنهم من خالف القوانين والتعليمات والأنظمة، ولم يقم بتطبيقها وهذا يتوجب إحالته إلى القضاء، والنوع الثاني من لم يخالف القوانين والتعليمات والأنظمة ولكن جهوده لم ترق إلى مستوى المسؤولية، وهذا النوع عليه التنحي من موقعه.. أما النوع الثالث من المقصرين فهو من تصدى للأزمة بكل كفاءة ولكن لم يستطيع تغيير النتائج وهذا يستحق الشكر".

وفي سياق متصل ، قدم وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس فلاح العموش تقريرا حول البنية التحتية وأوضاع الجسور والطرق في منطقة البحر الميت والعديد من الطرق الرئيسة في المملكة.

ولفت إلى أن الجسور في منطقة البحر الميت مبنية منذ مدة طويلة ولم تجر لها صيانة، مؤكدا ان طبوغرافية المنطقة وزيادة نسبة الأملاح في التربة تسهم في تآكل التربة تحت قواعد الجسور.

وأشار إلى أن اللجنة المشكلة في مجلس البناء الوطني أوصت بتدعيم قواعد غالبية الجسور وإعادة إنشاء جسرين في منطقة البحر الميت، أحدهما الذي انهار بعد حادثة البحر الميت، مؤكدا ان لا رابط بين حادثة البحر الميت الفجعة وانهيار الجسر المغلق منذ نحو سنة والذي يبعد نحو 5 كيلومترات عن مكان الحادث.

الى ذلك ، لم تمض أشهر على طي غرفة تجارة عمان لملف تعويضات أصحاب المحال التجارية في وسط البلد جراء سيول الأمطار خلال موسم الشتاء الماضي، حتى وتكرر ذات السيناريو بمداهمة مياه الأمطار لعدد من المحلات مؤخرا، ما تسبب بتكبدهم لخسائر كبيرة.

 وحملت الغرفة، الأمانة كافة المسؤولية وذلك لعدم توفر آلات لسحب المياه، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع منسوب الأمطار ومداهمتها للمحال، فيما تبرر الأمانة ذلك بغزارة الهطولات المطرية واستمرارها لساعات، وعدم استيعاب شبكات تصريف المياه لها.

وخلال جولة تفقدية قام بها أمين عمان يوسف الشواربة اكد ان تكرار هذه الاشكالية لوجود بعض المواقع في منطقة وسط البلد تعاني من ارتفاع منسوب المياه، والتي تم رصدها الموسم الماضي.

 و لتجنب تكرار مثل هذه الحوادث في كل عام، تعهد الشواربة ايجاد حل جذري، من خلال تنفيذ عبارات صندوقية في المنطقة يتم ربطها بخطوط تصريف المياه.

 وكانت الحكومة قد خصصت مبلغ مليوني دينار كتعويض للتجار المتضررين جراء الأمطار في شهر شباط الماضي، لتعلن الغرفة بعد تعويض التجار عن توفير مبلغ  705 آلاف دينار على خزينة الدولة من هذه الأموال.

من جانب اخر كان الناطق الإعلامي في الدفاع المدني قد صرح امس بان فرق الإسعاف والإنقاذ في مديرية دفاع مدني الزرقاء تعاملت صباح امس مع حادث تدهور حافلة على طريق اوتوستراد الزرقاء المفرق بالقرب من جامعة الزرقاء الأهلية , نتج عنه وفاة سيدة وإصابة (37) آخرين بجروح ورضوض في مختلف أنحاء الجسم .

وأضاف الناطق الإعلامي بأن كوادر الإسعاف قامت بتقديم الإسعافات الأولية للمصابين في موقع الحادث ومن ثم إخلاء الوفاة ونقل الإصابات إلى مستشفى الزرقاء الحكومي ، حيث وصفت حالة الإصابات العامة ما بين البسيطة و المتوسطة .

وعقب الحادثة ثمّن الأستاذ الدكتور فواز العبد الحق الزبون رئيس الجامعة الهاشمية حرص واهتمام الدكتور الرزاز بالتجاوب والعمل على اتخاذ الإجراءات الفورية والعاجلة لحل مشكلة مواصلات الطلبة الدارسين في الجامعة الهاشمية.

جاء ذلك في تصريح للدكتور الزبون عقب لقائه رئيس الوزراء مشيراً إلى تجاوب الرزاز بالعمل على الحل الجذري لهذه المشكلة المؤرقة للطلبة وذويهم موضحاً في الوقت نفسه أن الحافلات التي تقوم بنقل الطلبة في هذه الآونة، تعمل بموجب إلزام من هيئة تنظيم قطاع النقل وانها تعاني من حالة ميكانيكية سيئة بالإضافة لعدم وجود كراج صيانة متخصص للشركة لغايات عمل الصيانة الدورية المفروضة.

وأكد الزبون أنه تلقى وعداً من الدكتور الرزاز بالعمل على تشييد نفق في المنطقة المقابلة لجامعة الزرقاء الأهلية التي شهدت امس حادث سير مؤلم أدى لوفاة إحدى طالبات الجامعة، مشيراً إلى أنها ليست المرة الأولى التي يقع فيها حوادث سير سواء لطلبة الجامعة أو للسائقين من المجتمع المحلي، وأولئك الذين تقتضي طبيعة أعمالهم استخدام هذا الطريق بشكل يومي خاصة وأنه طريق دولي.

امام كل ذلك لا تزال الحكومات تحاول تهب للمساعدة وايجاد الحلول عقب الازمات والخسائر لتشعر المواطنين انها معهم والى جانبهم في كل لحظة ولا زالت بعض كلمات المواساة سلاح الحكومات الاول بعد كل الخسائر التي يتكبدها المواطنون ولا زالت وعودهم حبر على ورق فالخوف ما زال في النفوس من غرق طلاب او غرق محال تجارية وتكبد خسائر بالالاف او من حوادث على طرق بحاجة لاصلاح جذري او من مركبات متهالكة هي بذاتها تحتاج لاصلاحات متعددة .

وعلى العموم فالمواطن الذي تخفف عنه بعض كلام المواساة الامه واحزانه اليوم لن يبقى كذلك وهو يرى طفله يموت امامه ولن يقف مكتوف الايدي وهو يتكبد خسائر بالاف وعلى الحكومات ترجمة رؤى "النهضة" الى ارض الواقع حيث ان النهضة الحقيقية تكون بلا خسائر وتكون من خلال مواجهة التحديات وحل المشاكل قبل وقوع ما لا يحمد عقباه.