ارتفاع ملموس على الحرارة الخميس عبيدات: ما زلنا بالموجة الأولى من كورونا علاج حالة نادرة لطفل في مستشفى بالكرك إعلان قريب عن تخفيض أسعار أدوية بالأردن العضايلة : هناك فرصة قوية للأردن لإعادة حركة السفر والمطارات إلى طبيعتها رغم عدم انتهاء الوباء احتراق مركبة وسط عمّان تعيينات في وزارة الشباب - اسماء الملك: نرفض أي إجراء إسرائيلي أحادي لضم أراضٍ في الضفة الغربية الملك يلتقي متقاعدين عسكريين اصابة كورونا محلية جديدة واحدة في الاردن الوزني: 50 مشروعا إستثماريا رخصت خلال جائحة كورونا بريزات يعلق على نكتة "الّي بسبح مع الرئيس بصير وزير"! موظفون حكوميون الى التقاعد (اسماء) مناشدة من سكان حي الجيش بالرصيفة لجلالة الملك دراسة تظهر وقوع 55 بالمئة من مستخدمي الفيسبوك ضحايا للتضليل الاعلامي 27 اصابة بحادث تدهور حافلة في منطقة البحاث بمرج الحمام - صور الأردن يقرر حظر التدخين بأشكاله كافة داخل الأماكن المغلقة بنسبة 100% الحكومة تعلن تخفيض الضرائب على المواطنين بالفنادق والمطاعم السياحية البادية الشمالية الشرقية: 20 اعتداء على خطوط المياه الناقلة منذ مطلع العام الاحزاب السياسية في الأردن مهددة بالاختفاء مع شح التمويل المالي لها؟
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الثلاثاء-2020-02-18 | 07:09 pm

مريضة تعزف على الكمان أثناء عملية بالدماغ

مريضة تعزف على الكمان أثناء عملية بالدماغ

 أظهر مقطع فيديو مريضة تعزف على آلة الكمان بينما يزيل جراحون ورما من دماغها. وتعاني داغمار تيرنر، عمرها 53 عاما، من ورم كبير بطيء النمو في دماغها، تم تشخصيصه في عام 2013، بعد أن عانت من نوبة خلال إحدى السمفونيات.
وفي عملية جراحية دماغية استمرت 6 ساعات، أُوقظت المريضة وسُلمت آلة الكمان، وطُلب منها العزف. وسمح هذا الأمر للجراحين بالتعرف على مناطق المخ، التي تُنشط أثناء العزف، لتجنبها.

ووُصفت الجراحة التي أجريت في مستشفى King's College، لندن، بقيادة البروفيسور كيومارس أشكان، حيث أُزيل 90% من الورم، بالناجحة.

وقالت داغمار: "الكمان هو شغفي، إنني أعزف عليه منذ كنت في العاشرة من عمري. وكانت فكرة فقدان قدرتي على العزف مفجعة، ولكن نظرا لكونه موسيقي، فهم البروفيسور أشكال مخاوفي. لذا أنا أشكر الفريق الطبي، وآمل أن أعود إلى أعضاء الأوركسترا قريبا".

وأوضحت لجراحها الحائز شهادة في الموسيقى وعازف البيانو، كم شعرت بالقلق من فقدان مهارتها إذا خضعت لعملية جراحية. وبهذا الصدد، خطط فريق جراحة الأعصاب دماغها بعناية مدة ساعتين، لتحديد المناطق التي كانت نشطة عند العزف على الكمان. وناقشوا فكرة إيقاظها في منتصف العملية، لتعزف على الآلة، ما يضمن عدم إلحاق الضرر بأي مناطق حرجة في الدماغ، تتحكم في حركات اليد الحساسة.

وبعد 3 أيام من العملية، أصبحت حالة تيرنر جيدة بما يكفي للعودة إلى المنزل، إلى زوجها وابنها.