ارتفاع ملموس على الحرارة الخميس عبيدات: ما زلنا بالموجة الأولى من كورونا علاج حالة نادرة لطفل في مستشفى بالكرك إعلان قريب عن تخفيض أسعار أدوية بالأردن العضايلة : هناك فرصة قوية للأردن لإعادة حركة السفر والمطارات إلى طبيعتها رغم عدم انتهاء الوباء احتراق مركبة وسط عمّان تعيينات في وزارة الشباب - اسماء الملك: نرفض أي إجراء إسرائيلي أحادي لضم أراضٍ في الضفة الغربية الملك يلتقي متقاعدين عسكريين اصابة كورونا محلية جديدة واحدة في الاردن الوزني: 50 مشروعا إستثماريا رخصت خلال جائحة كورونا بريزات يعلق على نكتة "الّي بسبح مع الرئيس بصير وزير"! موظفون حكوميون الى التقاعد (اسماء) مناشدة من سكان حي الجيش بالرصيفة لجلالة الملك دراسة تظهر وقوع 55 بالمئة من مستخدمي الفيسبوك ضحايا للتضليل الاعلامي 27 اصابة بحادث تدهور حافلة في منطقة البحاث بمرج الحمام - صور الأردن يقرر حظر التدخين بأشكاله كافة داخل الأماكن المغلقة بنسبة 100% الحكومة تعلن تخفيض الضرائب على المواطنين بالفنادق والمطاعم السياحية البادية الشمالية الشرقية: 20 اعتداء على خطوط المياه الناقلة منذ مطلع العام الاحزاب السياسية في الأردن مهددة بالاختفاء مع شح التمويل المالي لها؟
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2020-02-24 |

مركز الدراسات الاستراتيجية

مركز الدراسات الاستراتيجية

جفرا نيوز -  ميلاد عواد

67% من الأردنيين يرون الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ ما زالت القضايا التي تشغل بال الاردنيين كما هي ، حيث الهم الوطني وهاجس الاردنيين يتمحور حول قضايا اشغلته طوال سنوات لم تتغير وبقيت تشغله لغاية الان ، حيث بلغت هذه القضايا وحسب استطلاع الراي الذي قام به مركز الدراسات كما يلي :

قضايا الفساد 46 %
مشكلة البطاله 23 %
مشكلة الفقر 20 %
مشكلة ارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة 21 % 

الى متى سيبقى المواطن يعاني من حكومات ترحل قضاياها ومهماتها الى حكومات لاحقه ، الم يحن الوقت ليكون لدينا حكومة قادرة على حل مشاكل الوطن ، واستيعاب مشاكل المواطنين والوصول بهم الى بر الامان .

منذ سنوات ومركز الدراسات الاستراتيجية وبكل استطلاعاته التي يجريها ، لم يعطي أي مؤشر ايجابي يشير الى ان الامور مع الحكومات تسير ضمن الاتجاه الصحيح ، بالعكس كل الاستطلاعات تشير الى ان الحكومات تسير بالاتجاه الخاطىء ، وليس هنالك اي رضى شعبي عن الحكومات المتعاقبة نتيجة القرارات السيئه التي مست قوت المواطن ، حيث فقدت الحكومة ومجلس النواب الثقة من كافة الاردنيين 

غالبية المشاكل التي يعاني منها المواطن الاردني هي نفسها تتكرر منذ سنوات ، وتكرارها يعني ان الحكومات قد فقدت الاهلية بتحسين الاوضاع ، وتخفيف أثار هذه المشاكل التي ارهقته ، ومع كل الجهود التي تبذلها الحكومة لم يشعر المواطن بأنه قد طرأ أي تحسن على حياته ، وكل قرار تتخذه الحكومة كان ينعكس سلبا على المواطن ، وكانها تبحث عن زيادة الهموم بدل من تخفيفها 

حزم وحوافز واقتصاد مرهق ولم يتحسن ، بطالة تتزايد ، فقر وصل لمستويات مرتفعه واعلى مما ذكره الاستطلاع ، واكاد أجزم ان الاستطلاع خفف من ذكر نتيجة احباط المواطن تجاه الحكومات ، حيث لم يلمس أي قرار اقتصادي ينعش الاسواق ، ويعيد الثقة بالدينار .

هل تعلم الحكومة ان هنالك منشأت صناعية وتجارية ومحلات واصحاب مهن وغيرها قد اغلقت وتم الاستغناء عن موظفيها !!!
هل تعلم الحكومة ان ديون المواطنين ان كانت سكنية او شخصية قد تراكمت ومن الصعب سدادها !!!
هل تعلم الحكومة ان المواطن أصبح في عجز تام عن تلبية قوت يومه !!!
هل تعلم الحكومة ان المواطن قد فقد أهليته ليكون مواطن صالح !!!
هل تعلم الحكومة ان المواطن أصبح في سجن داخل بيته خوفا من مجهول ينتظره !!!
حكومة فقدت الاهلية في كل قراراتها ، استمرارها عبء على الوطن والمواطن .