الموافقة على 6 طلبات للسياحة العلاجية (3) حالات إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، جميعها خارجيّة الذكرى الثامنة والأربعون لوفاة الملك طلال بن عبدالله غدا الصحة تبدأ توزيع الأساور الإلكترونية في عمان فتح باب الترشح لشغل منصب رئيس جامعة مؤتة الرزاز يرعى افتتاح معسكرات الحسين للعمل والبناء 2020 الرقمية مندوباً عن جلالة الملك رئيس هيئة الأركان المشتركة يرعى حفل تخريج دورة مرشحي الطيران/49 (صور) رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان يعبر عن أسفه للجوء شركة لافارج لقانون الإعسار الرزاز يطلع على أوجه صرف المنح المقدمة للأردن لتمويل مشاريع تنموية هيئة تنظيم الاتصالات: التعامل مع 320 شكوى بنسبة معالجة 91% خلال أيار الماضي الأردن والصين يؤكدان رفضهما لمخطط الضم مدير الدوريات الخارجية يُحذر من مخالفات خطيرة نتائجها قاتلة "مياهنا": تأخير ضخ المياه عن مناطق في الزرقاء بسبب أعمال صيانة طارئة "قطاع الألبسة" يطالب بتأجيل أقساط القروض للشهر المقبل بلدية اربد تهدم 3 منازل في حي التركمان لفتح شارع كم عدد المصابين بكورونا الذين يتلقون العلاج في مستشفيات المملكة؟ وقعها (239) عالما..رسالة خطيرة تنسف معلومات منظمة الصحة العالمية بشأن كورونا ضبط حدث يقود "قلاب" في عمان انخفاض طفيف عن الحرارة الإثنين النقل تعلن عن قيمة الخصم لوسائط النقل عن التعطل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الإثنين-2020-02-24 | 01:04 pm

الايجاز الحكومي الصحفي "المستحدث" .. بين الاستحسان والنقد والإقصاء !

الايجاز الحكومي الصحفي "المستحدث" .. بين الاستحسان والنقد والإقصاء !

جفرا نيوز – رداد القلاب

تراوح  قبول فكرة تغيير الحكومة "لايجازها" الصحفي الاسبوع عبر وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال المتحدث الرسمي باسم الحكومة امجد العضايلة، بين "المستحب" و"الحسن إلى خلل في اخراج الفكرة وتحتاج الى تعديلات.

على العموم؛ لقيت فكرة "البريف " الصحفي الجديدة للحكومة، استحسان كثير من المتابعين، فيما اشر اخرين إلى ان الفكرة كان ينقصها الاخراج الجيد وفيما اظهرت بشكل "سيئ "

كثيرا ما ظهر الرؤساء الامريكيين في ايجازات صحافية من ارض المطار وبجانب الطائرات او في المنتجع الصيفي او الشتوي، إلا أن المتحدث باسم الحكومة الوزير العضايلة، ظهر واقفا في باحة رئاسة الوزراء وامامه "لوجو" التلفزيون الاردني وتلفزيون المملكة وتلفزيون رؤيا الخاص وتلفزيون الحقيقة الدولية الخاص ايضا وكانت مقرونة معا وخلفه اجزاء من حديقة الرئاسة وبوجود مندوب قناة المملكة فقط 

فيما لم يسمح لمندوببن اخرين بالحضور ، وتم استثناء كافة وسائل الاعلام الاخرى تماما واهمها الصحف الورقية والالكترونية ، ما يؤشر على ان الحكومة تنوي الدخول بشراكات اعلامية مع تلك تلك الجهات لحاضرة فقط وتحاول اقصاء الاخرين !

الملفت في المشهد ، ان العضايلة، بدأ يقرا بالايجاز الصحفي من ورقة مسكها بيديه ولم يتم وضع منضدة لوضع ملفات الوزير عليها، كما لم يظهر اي من مندوبي التلفزيونات مع الوزير ، ما اظهر اخراج الفكرة الحسنة بشكل سيئ ، وبتقليعة مستحدثة لا تمت لبروتوكولات اي دولة في العالم !!

وكانت الحكومات السابقة تدعو الصحفيين الى دار رئاسة الوزراء للقاء المتحدث الرسمي باسمها واحيانا يتم دعوة الوزراء المعنيين بالايجاز او التي تكون وزاراتهم محور الحديث للمجلس.

وتتميز الدول والحكومات، كلا على حده بشكل وصيغة للايجازات الصحفية للمتحدثين الرسميين باسما ء الحكومات أو الرئاسات الدولية او البرلمانات في الديمقراطيات العريقة .