منع بيع الجرجير والبقدونس والنعنع في جرش بدء استئناف أعمال مشروع الباص سريع التردد الامن : ضبط (551) مركبة و(1048)شخصًا خالفوا أوامر حظر التجول خلال (24) ساعة الماضية 3 أسباب لتقديم طلبات تصاريح الخروج المؤقت أجواء ربيعية لطيفة الحرارة ودافئة في الأغوار والبحر الميت انخفاض على الحرارة الثلاثاء ضبط 16 شخصا تجمعوا في مزرعة بالرمثا صيدليات “فارمسي ون” تغلق جميع فروعها بعد إصابة أحد عمال مستودعاتها بكورونا وفاة بمشاجرة في اليادودة .. وضبط 20 متورطا صحة البلقاء: فرق استقصاء لمخالطي حالة الوفاة بسبب كورونا جابر: وفاة و (4) حالات جديدة والعدد الاجمالي (349) وتسجيل (16) حالة شفاء العضايلة درسنا امكانية عودة الطلبة والاردنيين في الخارج بعدما تقطعت بهم الاسباب الى المملكة التربية: لا صحة لأي معلومات حول إلغاء الفصل الدراسي الثاني الأمن يضبط (8) اشخاص يلعبون كرة القدم داخل مدرسة في البيادر مركز الملك سلمان "فرع الأردن " يوزع السلال الغذائية على الأسر العفيفة تجار المواد الغذائية والمستلزمات الطبية يستنجدون بالرزاز لتعديل قرار البنك المركزي بالشيكات الملك يشدد على أهمية الاستعداد لاستقبال شهر رمضان وتوفير احتياجات المواطنين الرزاز يطمئن على اوضاع المواطنين في محافظة اربد ويشيد بالتزامهم بالتعليمات اربد: اغلاق 5 منشآت تجارية الأمن يعيد (39) ألف دينار سرقها شخص في إربد
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2020-02-25 | 12:58 pm

هبوب الجنوب يكتب : فيصل الفايز .. بين الشيخة والسياسة

هبوب الجنوب يكتب : فيصل الفايز .. بين الشيخة والسياسة

جفرا نيوز - خاص - كتب- هبوب الجنوب

.... من أفضل الناس الذين , يقنعونك بنقاء سريرتهم ...فيصل الفايز , فالسياسة لديه لاتخضع لنظريات (ميكيافيلي) ..ولا يمر على (ماكس فيبر) في قراءة حركة المجتمع وهو غير مغرم (بجان جاك رسو) ...فيصل الفايز أسس نهجا في السياسة إسمه الوفاء , لم يغير في مساره , ولا في بساطته ولا في حديثه ..ونريده هكذا .

فيصل بعكس رئيس وزراء سابق , كلما طل على التلفاز مارس الوعي على السلطة لابل اعتبر نفسه أكثر وعيا منها , وأخطر الناس على الوطن ..هم من يوظفون (الشرق أردنية) ..في لحظات غضبهم واستبعادهم , ويمارسون حين يعودون للحضن الدافيء , وعيا وتنظيرا على السلطة ...دون أن يدركوا مسألة غاية في الخطورة , وهي أن محمد حسنين هيكل كان أكبر مفكر في عصره , مع ذلك ظل صغيرا أمام عبدالناصر ورفض , أن يجعل من نفسه عملاقا ..لأن مقتضيات سلامة الدولة والنظام تلزمه , بأن لايمارس وعيا أعلى من وعي السلطة , تلك الأزمة سقط فيها الحبيب صلاح أبو زيد ودفع فيما بعد ثمنها ...
تقتلنا نرجسية من يمارسون وعيا على السلطة , تقتلنا كثيرا ...لدرجة أننا لم نقرأها جيدا في حركة الدولة : وقد وقع في شباكها مروان المعشر – علما بأني احب واحترم هذا الشخص - ..وقع في فخها عدنان أبو عوده , ووقع فيها أيضا ..دولة الحبيب أبو نشأت ...ورئيس الوزراء السابق الذي أحجم عن ذكر اسمه حتى لايغضب منا .

نعود إلى فيصل , هو شيخ عمل في السياسة ...وأنا ألاحظ مؤخرا , أن هنالك محاولات لتوريط (ابو غيث ) في نظريات ومواقف سياسية , لا تنسجم وشخصيته ..أنا لا أحب فيصل الفايز منظرا سياسيا , بل أحبه بثوب العشيرة وشماغها ..أحبه رمزا أردنيا , يفتح بابه للناس ويعلمهم الوفاء , وأحبه أيضا قاعدة تلتقي عليها الأطراف المتصارعة والمتصادمة ...وأحبه في ذات السياق , امتدادا لمثقال الفايز وعاكف ...وصورة حية عن (بني صخر) وحضورهم البهي في المشهد الأردني .

فيصل الفايز ..جاء إلى السلطة على قاعدتين الأولى هي الوفاء وبياض القلب والثانية هي العشيرة ..وإذا أجيز لنا أن نضيف قاعدة ثالثة ..سنقول أنه لم يصطدم مع أحد واحتوى الكل ...

ولكن سؤالي هل يدرك فيصل الفايز , أن الأردن الان دولة تشهد نمطا سياسيا جديدا هو (الإحلال) ...بمعنى , أن ثمة عقول ستحل مكان أخرى , وأن ثمة مشاريع ستحل محل أخرى , ومكونات أيضا ستشطب أخرى ...

لم يعد مطلوبا في الأردن أن تتحدث عن مثقال الفايز , أو وصفي التل ..أو أن تجاهر بهويتك المهشمة , لم يعد مطلوبا في الأردن أن تستحضر تاريخك ..وأن تداوي جراح العشيرة بالكتابة أو الرفض ...لم يعد مطلوبا منك أن تجاهر بدمك ولا وجهك , فما يتم الان في الإعلام هو تدمير مبرمج ..لصحف أنتجت هوية وموقف قومي , بالمقابل يتم إحلال مشاريع أخرى مثل (الأن جي أوز) ..والفيس بوك , وإعلام المسخرة , وفيديوهات (المسخرة أيضا) ..والأخطر من ذلك أنهم يريدون إعلاما بلا وعي ...هل يجوز أن يمسك أحدهم قلما ويوزع مدائحه على الحكومة ..وهو في مقياس الوعي لا يعرف التفريق ..بين الذال والدال .

وهنا أسأل فيصل الفايز برسم قلقي عليه فقط ..لمصلحة من يتم إجهاض مؤسسة مثل جريدة الرأي , والتي أسست بقرار دفاع وساهمت في تشكيل هوية الأردني والدفاع عن نظامه السياسي ...أتدري (ابا غيث) أن الأهرام في مصر هي جزء من الأمن القومي المصري , والمساس بحضورها يعني المساس بأمن مصر , تماما مثل (البي بي سي) في بريطانيا فقد رفض المجتمع البريطاني خصخصتها وظلت مملوكة للدولة وتمثل روح بريطانيا العظمى .

الأردن يمر بمشروع الإحلال , وأنا ياصديقي تمت شيطنتي بما يكفي , وهزمت ..لأني ببساطة ما زلت متمسكا بالهوية ...لست وحدي بل الكثيرين تم شطبهم ..وعلينا الان أن نجوع ونتوسل , وتلك من متطلبات الإحلال ..الشطب والتجويع .


أبا غيث الحبيب , أياك أن تتورط بمشروع التنظير السياسي , وعليك أن تعود فورا لمشروع العشيرة ....فأنت ابن أكبر العشائر وأعرقها , وسيفها كان وما زال مشرعا على كل ظالم جبار مستكبر ...عليك أن تقرأ في كتاب مثقال , وكتاب عاكف ...الذي سأسرد لك بعضا من تفاصيله .

عاكف كان قوميا ...وكان حين يزور مصر يستقبل من السادات , وحين يزور السعودية تفتح له الأبواب ..وحين يحل ضيفا على سوريا يقابل بالترحاب هل تعرف لماذا ؟ ..لأن عاكف الفايز لم يخلع قلب الشيخ من جسده ..ولم يلغي عقل السياسي ..بل أنتج نهجا خاصا به , فهو نصير المقاومة الفلسطينية ...وهو في ذات الوقت كان يؤمن أن مصر هي قلب الأمة , ويجب أن تبقى العلاقة معها دافئة ...وكان يرى في الخليج امتداده العشائري ..ورفض أن يخضع لمقتضيات السياسة المحلية ..بل خضع لمقتضى واحد ...وهو إرث مثقال العظيم .

وأنا لا أملك يا أبا غيث عقلا أكبر من عقلك , ولا أظن أني أملك قلبا بحجم قلبك ولكني أظنك في هذه المرحلة تحتاج للعودة إلى إرثك , فزيارة العشائر والإلتقاء بها أنجع من المحاضرات والتصريحات ...وتدوين ملاحظات , عن الضياع الذي نشعر به ..والوجود المهشم , أهم أيضا ...من الكاميرات , أظنك أنك تقوى على إعادة صياغة مشهد العشائر الأردنية التي تركت للريح .
وثمة من يحملون لك في قلوبهم حبا من الشمال وحتى الجنوب , ويفردون لك الأهداب إن وطأت مضاربهم ...الأردن الان بحاجة لأن يقاوم مشروع الإحلال الذي يسير به بعض من أغوتهم أضواء الغرب , ومشاريع إسرائيل الكبرى ...وجدك مثقال كان أول من قاومها , حين سجن المندوب السامي في إسطبل الخيل ..فهل تستطيع أن تقاوم هذا المشروع , وتستعيد ولو بعضا من ألق الهوية .

حماك الله واسلم لصاحبك .