الأمن يكذّب فيديوهات متداولة طقس مائل للبرودة الأربعاء تجار الذهب يتبرعون بـ300 ألف لصندوق همة وطن "الأمن": ضبط (458) مركبة و(331) شخصاً لمخالفتهم أوامر الحظر الملك: لامكان للواسطة والمحسوبية فصحة الأردنيين وسلامتهم فوق كل اعتبار الامن: العيادات المتنقلة تعاملت مع (1100) حالة الثلاثاء وفريق المواد الخطرة يعمل على تطهير موقعين مختلفين القبض على العريس وذويه ممن خالفوا قانون الدفاع وحبسهم في مركز إصلاح جابر: تسجيل (6) إصابات جديدة بالفيروس و(4) حالات شفاء وارتفاع العدد الكلي الى (274) حالة العضايلة :حظر تجول شامل يوم الجمعة وعودة الامور صباح السبت ورقم خاص للإبلاغ عن حالات الإصابة والاشتباه والمخالطة - (التفاصيل) اخلاء 1148 شخصا من فنادق الحجر الصحي وزير المالية : الأردن يستلم 239 مليون دولار دفعة "النقد الدولي" والقرض الياباني جابر يشكر المتبرعين لوزارة الصحة تخفيض سعر بنزين (95) لـ (840) فلسا و(90) لـ (625) فلسا وفرق أسعار الوقود "صفر" الملك عبر تويتر: وباء كورونا يتطلب استجابة عالمية السفير خيري يشيد بمواقف الأردن والملك الداعمة للشعب الفلسطيني منح أصحاب الشيكات المرفوضة مهلة تسوية 3 أشهر السفارة الأردنية في البحرين تتواصل مع الجالية الأردنية للاطمئنان عليهم قانونيون يطالبون الحكومة مراعاة تأخير المكلفين تقديم الكشوفات لضريبة الدخل.. 9 آلاف مريض استفادوا من المرافق الصحية في محافظة معان استطلاع: 73% من الاردنيين يؤيدون الإجراءات الحكومية الاقتصادية لمواجهة كورونا
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2020-02-25 | 05:13 pm

البطاينه يكتب : (يخونون حلفائهم ولا يحمون أصدقائهم)

البطاينه يكتب : (يخونون حلفائهم ولا يحمون أصدقائهم)

جفرا نيوز - كتب النائب السابق المهندس سليم البطاينة 

يقول William Sullivan أخر سفير أمريكي في ايران قبل رحيل الشاه في كتابه ( امريكا وايران ) ، التفت الشاه نحوي وقال ان هناك مؤامرة تنشط ضدي وانا لا استغرب أن السوفيت والإنجليز يفعلون ذلك ، ولكن ما يحزنني هو دور ال CIA في المؤامرة ؟ فما الذي أقترفته ضد امريكا حتى يعاملوني بتلك الطريقة ؟

فامريكا دأبت على التخلي عن حلفائها عندما يصلون إلى وضع لا يستطيعون فيه أن يقوموا بالأدوار التي تدعمهم لاجلها !!! فسياسة أمريكا هي أن الحاكم كعود الكبريت يستخدم لمرة واحدة ثم ينتهي بالنسبة لهم خاصة اذا كان هذا الحاكم لا يستمد قوته من شعبه وليس له حاضنة شعبية من حوله !!

 فتاريخ امريكا حافل بالغدر والخيانة لأصدقائها ، والاعتقاد والاعتماد على حسن النوايا بها والصداقة الدائمة معها خطأ كبير ، فرغم تغير الزمان وتبدل المكان تبقى سياسة امريكا واحدة ثابتة لا تتغير من منطلق ( لا صداقة مع احد تدوم ولا وفاء لاحد يستمر !؟ فأعداء الامس قد يصبحون أصدقاء الغد والعكس صحيح !

 فالغدرُ هو منطقهم السياسي في التعامل مع الأنظمة الحاكمة في كل زمان وفي أي مكان ، ولا يستثنى من المنطق أحداً في المنطقة سوى اسرائيل ، فهي تتحالف معها كدولة ولا تتحالف مع رئيس أو اَي حكومة كانت ، فامريكا تخصصت عبر عقود طويلة من الزمن في بيع حلفائها وأصدقاءها بمجرد أن تجد البديل الأفضل ، فلم نرى أو نسمع أنها مدت يد العون لحليف أو صديق !!

 والأمثلة كثيرة لزعماء دول وثقوا بامريكا :( الرئيس الباكستاني برويز مشرف ، وشاه ايران ، والرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس ، ومانويل نوريجا رئيس بنما ، وإدوارد شيفازنادزه رئيس جورجيا ،وسوهارتو رئيس إندونيسيا ، وبينوشيه دكتاتور تشيلي ، وباتسيا دكتاتور كوبا ، وموبوتو رئيس الكونغو ، وبن علي رئيس  تونس ، والملك السنوي ملك ليبيا وغيرهم وغيرهم من قادة دول العالم

فامريكا لديها الاستعداد لأن تتحالف مع من يريد أن يتحالف معها ، ولكن من ينهار تتركه يتخبط في انهياره ، ففي الطابور عشرات الذين ينتظرون شغور المكان ، فالصداقة المفقودة بتاريخ الولايات المتحدة الامريكية لا تحسب ضمن خسائرهم ، فقادم الأيام سيظهر لنا مدى ديناميكية السياسة الامريكية وقابليتها في تغير واجهاتها السياسية في المنطقة