"الأمن": ضبط (458) مركبة و(331) شخصاً لمخالفتهم أوامر الحظر الملك: لامكان للواسطة والمحسوبية فصحة الأردنيين وسلامتهم فوق كل اعتبار الامن: العيادات المتنقلة تعاملت مع (1100) حالة الثلاثاء وفريق المواد الخطرة يعمل على تطهير موقعين مختلفين القبض على العريس وذويه ممن خالفوا قانون الدفاع وحبسهم في مركز إصلاح جابر: تسجيل (6) إصابات جديدة بالفيروس و(4) حالات شفاء وارتفاع العدد الكلي الى (274) حالة العضايلة :حظر تجول شامل يوم الجمعة وعودة الامور صباح السبت ورقم خاص للإبلاغ عن حالات الإصابة والاشتباه والمخالطة - (التفاصيل) اخلاء 1148 شخصا من فنادق الحجر الصحي وزير المالية : الأردن يستلم 239 مليون دولار دفعة "النقد الدولي" والقرض الياباني جابر يشكر المتبرعين لوزارة الصحة تخفيض سعر بنزين (95) لـ (840) فلسا و(90) لـ (625) فلسا وفرق أسعار الوقود "صفر" الملك عبر تويتر: وباء كورونا يتطلب استجابة عالمية السفير خيري يشيد بمواقف الأردن والملك الداعمة للشعب الفلسطيني منح أصحاب الشيكات المرفوضة مهلة تسوية 3 أشهر السفارة الأردنية في البحرين تتواصل مع الجالية الأردنية للاطمئنان عليهم قانونيون يطالبون الحكومة مراعاة تأخير المكلفين تقديم الكشوفات لضريبة الدخل.. 9 آلاف مريض استفادوا من المرافق الصحية في محافظة معان استطلاع: 73% من الاردنيين يؤيدون الإجراءات الحكومية الاقتصادية لمواجهة كورونا أمين عمّان: خفض عدد العاملين في المسلخ إلى 50% البنك المركزي يؤكد استمرار دوام البنوك حتى الثالثة ظهرا وزير التعليم العالي توق يشكر شركات الاتصالات على دعمها للتعليم الإلكتروني
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2020-02-25 |

الخلايلة يضع بصمته

الخلايلة يضع بصمته

جفرا نيوز - قال عليه الصلاة والسلام: (مَنْ لَمْ يَشْكُرِ النَّاسَ لَمْ يَشْكُرِ اللهَ (.التغير سنة الحياة وتعاقب الاشخاص على ذات المنصب هي من مستلزمات الحياة السياسية في الاردن فتغير الحكومات وتغير الوزراء وزيرا تلو وزير وتتبدل الوجوه سنة جرت عليها اللعبة السياسية ؛ ولا يبقى مخلدا في الذاكرة الا من احدث الفارق فتطبع في ذهن الأردنيين تلك البصمة التي وضعها ذلك الرجل . فالرجال مواقف فكن صاحب موقف يخلدك وبصمة لا تمحى 

 فهذا الوزير الخلايلة يضع بصمته مدافعا عن موظفي وزارة الاوقاف فكان المكافح والمنافح عنهم في مجلس الوزراء مترافعاً عن هذه الفئة فتحقق مبتغاه في هذه الجلسة فكان له ما اراد .

 ففي الأمس القريب اقر مجلس الوزراء الزيادة لموظفي صندوق الدعوة كفاتحة خير على يد الوزير الخلايلة لترتقي هذه الفئه بالمستوى المعيشي المتلائم مع باقي موظفي الدولة اذ لم تشملهم زيادة موظفي القطاع العام. وتخرج لنا من هنا وهناك اصوات تحلم وتمني نفسها أنها صاحبة المنجز وأنها متصدرة المشهد وهذا بعيد عن الحقيقة فأحلامهم دينكوشتيه لم تكن يوما الا كسراب يحسبه العطشان ماء فكم سمعنا من عهود ووعود من هؤلاء الفئة الذين الا يمثلون الا فئة قليلة من موظفي وزارة الاوقاف فانا اقولها لهم يكفي احلاما ففيقوا ولا تنسبوا المنجز لكم فتغيب كل الجهود عن الساحة فهذا الظلم بعينه فإن كان لا بد من شكر؛ فالشكر لمعالي الوزير على سياسة الباب المفتوح الذي لم يغلق بابه بوجه مجموعة او فئه يسمع من كل الاطراف فجزاه الله خير الجزاء .

نعم لتعظيم الايجابيات فمن لا يشكر للناس لا يشكر لله .
الدكتور / رائد محمد بطيحة