"مركز مؤشر الأداء" يوصي الحكومة بالعودة للعمل ودفع عجلة الإنتاج المراكز الصحية في جرش تفتح أبوابها غدا صرف كفالات الأيتام في الأردن حسب موعدها 43241 معلما ومعلمة يسجلون بالمنصة التدريبية مجلس خدمات إربد ينفذ حملة تعقيم لبلدة سوم المناطق الحرة تتعامل مع ارساليات الشحن بحدها الادنى اخلاء 13 شخصا من الحجر الصحي في العقبة برنامج الأغذية العالمي بالأردن يواصل دعمه للاجئين أثناء أزمة كورونا اطلاق خدمة استشارات لأهالي أشخاص ذوي الإعاقة الذهنية نقيب أصحاب المخابز: مخابز الأغوار الجنوبية لم تحصل على تصاريحها الإلكترونية عمال المياومة بمرافق المدن الصناعية يستلمون مستحقاتهم استئناف العمل بالسوق المركزي و"مسلخ الأمانة" "الزراعة": السماح للسيارات بنقل المنتوجات الزراعية من فجر السبت وحتى 2 ظهراً دائرة قاضي القضاة: إيصال النفقات الشرعية الكترونيا ارتفاع كبير على الحرارة الحكومة تحدد القطاعات المسموح لها بالحركة خلال حظر التجول مدير الحسين للسرطان ينشر صورة لرئتي مصاب بكورونا البنك العربي يرفع تبرعه الى 15 مليون دينار في مواجهة تداعيات فيروس كورونا في المملكة الرزاز: كل مر سيمر.. ويجب ان تكون جاهزيتنا عالية والبدائل حاضرة العضايلة: حظر التجول مرهون بمدى الالتزام بالاجراءات الوقائية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الخميس-2020-02-26 |

34.2% ينوون المشاركة في الانتخابات النيابية و79% يثقون باشراف الهيئة المستقلة

34.2% ينوون المشاركة في الانتخابات النيابية و79% يثقون باشراف الهيئة المستقلة

جفرا نيوز - اظهرت نتائج الاستطلاع الذي نفذته مؤسسة نماء للتنمية وبناء القدرات حول نية المواطنين المشاركة بالانتخابات النيابية القادمة والتي ستجري في صيف العام الحالي بحسب كلام جلالة الملك عبدالله الثاني اظهرت عزم 34.2% المشاركة في الانتخابات بحسب مدير عام المؤسسة الاعلامي اشرف الشنيكات الذي بين انها قريبة من نسبة الاقتراع خلال الانتخابات النيابية الماضية والتي كانت 36% وشمل الاستطلاع 2600 ورقة استطلاع تم تعبئتها من قبل المواطنين في 6 محافظات اردنية موزعة على الاقاليم الثلاثة حيث تم اختيار محافظة اربد ومحافظة جرش من اقليم الشمال ومحافظة البلقاء والعاصمة عمان لاقليم الوسط ومحافظتي الطفيلة والكرك في اقليم الجنوب، 

وتضمنت العينة 57.7% من الذكور و 42.3% من الاناث ، كما كان المستوى العمري للعينئة الرئيسية على النحو التالي: 50% ما بين العمر(18-22) سنة و32.7% ما بين العمر (22-35) سنة و 17.3% ما بين العمر(35-فما فوق) ومن الناحية التعليمية كانت فئة الحاصلين على شهادة الثانوية العامة او اقل 25.8% بينما كانت نسبة الحاصلين على درجة الدبلوم او البكالورويس 69.2% في حين كانت فئة الحاصلين على شهادات الدراسات العليا"ماجستير ودكتوراه" 5%.

واظهرت النتائج ان 65.8% من المواطنين في العينة الرئيسية لا ينوون المشاركة بالانتخابات النيابية القادمة وسيقاطعونها لعدة اسباب كانت على النحو التالي 57.9% ينوون المقاطعة لعدم ثقتهم بمخرجات الانتخابات "اعضاء مجلس النواب" في حين قال 35.7% ينوون المقاطعة لعدم رضاهم عن قانون الانتخاب الحالي والمتوقع اجراء الانتخابات على اساسه في حين قال 6.4% من المقاطعين ان سبب المقاطعة يعود لعدم الثقة في الاجراءات المتبعة في العملية الانتخابية.

في حين قال 37.7% انهم شاركوا سابقا في الانتخابات النيابية الماضية التي اقيمت عام 2016 بينما قال 62.3% انهم قاطعوا الانتخابات النيابية الماضية ،وبينت العينة ان 42.9% قد شاركوا في انتخابات المجالس البلدية واللامركزية الماضية 2017 في حين قال 57.1% انهم قاطعوا الانتخابات البلدية واللامركزية السابقة، وفي سؤالهم عن مشاركتهم سابقة باي انتخابات خلال السنوات السابقة قال 67.9% ان شاركوا من قبل في حين 32.1% انهم لم يشاركوا من قبل في اي انتخابات.

وابدى 78.9% ثقتهم في اشراف الهيئة المستقلة على الانتخابات من حيث نزاهتها ومصداقيتها بينما قال 21.1% انهم لا يثقون باشراف الهيئة المستقلة لوجود تدخل من قبل بعض الجهات الاخرى،حيث اكد 67.7% الثقة في اجراءات الهيئة المستقلة الانتخاب بينما قال 23.3% انهم لا يثقون بهذه الاجراءات وتحتاج للتعديل في بعض جوانبها ، وفي مجال دور الهيئة المستقلة للانتخاب في التوعية والتثقيف ومختلف النشاطات لها قال 59.2% انهم قد شاركو مسبقا في الفعاليات والانشطة التي اقامتها الهيئة مما يعكس حجم العمل للهيئة والوصول للمواطنين وبشكل فعلي وكبير بينما قال 40.8% انه لم يسبق لهم المشاركة في اي ورشة للهيئة المستقلة للانتخابات.

ورفض 64.2% تحديد مركز الاقتراع للناخب بشكل مسبق في حين ايد 35.8% التحديد المسبق لمركز الاقتراع للناخبين، واعتبر 71.2% ان تحديد مكان الاقتراع للناخبين يضعف المشاركة من قبلهم في الانتخابات بينما اعتبر 28.8% ان تحديد مركز الاقتراع لا يوثر عن نسبة المشاركة من قبل المواطنين.

واعتبر 18.1% مشاركة الشباب في العملية الانتخابية من حيث الترشح والاقتراع بالممتازه بينما وصفها 50% بالجيدة واعتبر 31.9% المشاركة بالضعيفة، وفي مجال مشاركة المراة في الانتخابات من حيث الترشح والاقتراع اعتبر43.1 بانها جيدة في حين وصفها 32.7% بالممتازة بينما اعتبر 24.2% ان مشاركة المراة تعتبر ضعيفة،واعتبر 61.5% ان عدد المقاعد المخصصة للمراة في البرلمان غير مناسبة بينما اعتبر 38.5% ان عدد المقاعد مناسب مقارنه بعدد اعضاء كامل المجلس.