الصفدي يلتقي وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية زيادة الطلب على الأحذية والالبسة بعد تنزيلات الجمعة البيضاء لأول مرة منذ انتشار فيروس كورونا..الصحة العالمية تتحدث عن قرب "التخلص من الوباء" العيسوي ينقل تعازي الملك بوفاة الحاج توفيق فاخوري الصفدي: غياب السلام الشامل في منطقة جنوب المتوسط تهديد لأمن أوروبا الصحة : بوادر استقرار في الحالة الوبائية بالمملكة وفيات الجمعة 27-11-2020 الهياجنة: لم ينهار نظامنا الصحي والمستشفيات أدت عملاً ممتازًا 231 مليون دولار تمويل استجابة الأمم المتحدة لدعم لاجئين في الأردن 70% من سكان وادي عربا تحت خط الفقر الطاقة تعلن عن محطات المحروقات المستثناة من الحظر الشامل..اسماء "الأزمات" يحدد المختبرات المعتمدة لفحص كورونا للقادمين من كردستان العراق..اسماء طقس الأردن: شتاء أكثر برودة وفرص مرتفعة للثلوج الاجهزة الامنية تواصل حملاتها لملاحقة المطلوبين و”البلطجية” وضبط الأسلحة غير المرخصة طقس الاردن الجمعة: فرصة لهطول زخات مطرية الدفاع المدني يسيطر على حريق ديوان في الصريح الخميس: تحرير 112 مخالفة لأمر الدفاع 20 موديز تتوقع وصول الدين العام الأردني إلى 109% من الناتج المحلي الاجمالي الصحة العالمية: من المحتمل العودة إلى الوضع الطبيعي العام المقبل عبيدات: ادخال مميعات الدم لبروتوكول علاج كورونا في الأردن
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2020-02-27 10:08 am

القلاب يكتب: هبوط اضطراري لطائرة الرزاز ..كان المشهد محزناَ

القلاب يكتب: هبوط اضطراري لطائرة الرزاز ..كان المشهد محزناَ


جفرا نيوز – رداد القلاب 
ضاعت الحكومة في ملفات هامشية . وصلت الى المشهد الاخير، دون الاقتراب من تاريخ "الرزاز " الاب والشقيق وكما طارت طائرة الرئيس عمر .سقطت. ولم يستطع صيانة هيكلها ولا طاقمها بعد (4) مطبات وهي في الجو.
حينها كان الرئيس الرزاز يتحدث عن تاريخه العائلي للناس : سنطبق دولة القانون والمؤسسات التي ترفضونها .. وساتطرق للحديث عن "الاشاعة " وسنحارب الفساد ؛ لكن دعوني اكمل... ولم يدعه الجميع يكمل . ووصل الى مشهد الاخير بمشهد كوميدي "اسود" على الاقل من وجهة نظر "الشامتين"..كان المشهد محزنا.
ان الصندوق الاسود للحكومة، والهدوء في ملامح الدكتور عمر هدوء ربما ضبطته القواعد الاربعون للحكمة، وأن المعارضين فرادى وجماعات وصلوا حد الثمالة في "الاشاعة"
بعد قليل، سيبدأ التحرّش بالحكومة، إعلاميا. ستشتغل الماكينة، سينقل الإعلام و"السوشال ميديا " لتصريحات وتقارير ومقابلات، معارك "فيسبوكية" لاستخراج زبدة الوضع السابق ، تتحول سريعا إلى إشاعات. بالاستناد الى التجارب الماضية ، ربما ، سيكون المتهم " الشارع" مرة اخرى
بسهولة، سيعلق ناشط على صورة ما أو صفحة ما . وينشرها لتبدأ دائرة الاشاعات من جديد. هكذا من دون توقف. الحكومة لا تقرأ جيدا. وماكينة "الاشاعة " لا تهدأ، ثم لن يكون امام الحكومة الوقت لملاحقة كل إشاعة، وتفنيدها هذا الوضع القائم، ثم نسأل الحكومة هل كان "التمديد للرزاز" و"الضوء الأخضر للتعديل الحكومي" و"تأجيل الانتخابات" و"بقاء النواب" اشاعات منظمة!
إن 'الإشاعة' نائمة بيننا، وتنتقل "بيننا "عبر الهواء ، الأمواج؛ وكل موجه تحمل إشاعة سعيدة جدا وكل عام وانتم بخير