الدفاع المدني يتعامل مع (6964) حالة مرضية و(412) حالة غسيل كلى خلال الـ(24) ساعة المدن الصناعية تواصل الإنتاج لتزويد السوق المحلية بالسلع وزير المياه والري يطلع على سير عمليات التزويد المائي في وسط وشمال المملكة العضايلة: سنعلن عن خطة خروج المتواجدين في الحجر الصحي ابتداءً من صباح الاثنين وزارة الثقافة تطلق مسابقة "موهبتي في بيتي" 100 جائزة نقدية كل أسبوع هيئة الطاقة: سيتم دراسة موضوع قراءة العدادات بعد انتهاء الحظر الأسوار الإلكتروني قد يكون حلا للتعامل مع آلاف الأردنيين المتوقع عودتهم الصين مستعدة لمشاركة الأردن تجربتها في علاج الفيروس الخارجية تدين الهجوم الحوثي على السعودية السفارة الكويتية تدعو رعاياها للتواصل معها مسلخ عمان: 22800 طير ذبحت السبت، والمواشي الأحد الامن العام يوضح حيثيات "فيديو لسيدة" تتدعي تعرضها للتعنيف الاسري الموافقة على خطة إخلاء المحجور عليهم بفنادق البحرالميت شركة الكهرباء الأردنية: لا فواتير لشهر آذار جمع 300 عينة لمخالطين في مناطق الشمال الاونروا تبدا توصيل ادوية الامراض المزمنة بمخيم جرش وتعميم التجربة على (13) مخيم أجواء باردة اليوم وربيعية لطيفة الحرارة غدا - تفاصيل “خارجون من الحجر الصحي”.. عوارض وآثار نفسية بحاجة لدعم ومساندة! الجيش يوزّع مادة الخبز والمحروقات بقرية الجحفيّة في إربد الطلب عبر مونة مرة واحد باليوم فقط
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
السبت-2020-02-29 | 08:28 am

مازال مصير الحكومة والنواب معلقا !

مازال مصير الحكومة والنواب معلقا !


جفرا نيوز – خاص 

انشغل الأردنيون طوال الأسبوع الماضي بالتحضير لموسم الانتخابات البرلمانية المقبلة وذلك بعد الحسم الملكي القاضي بان الانتخابات في الصيف المقبل

وبعد ان حسم الملك عبد الله الثاني لما تردّد بخُصوص تأجيل الانتخابات مدة عام ، بدأت التحضيرات للانتخابات عبر الاجتماعات المكثّفة وبدأت معها  التحالفات وسارع مرشّحون إلى رفع منسوب المجاملات الاجتماعية والمشاركة في الافراح والاتراح في المنطقة الانتخابية والمناسبات الخاصة الاخرى وكذلك زيارات للمفاتيح الانتخابية

وكان الملك عبد الله الثاني وفي اجتماع رسمي، جرى الاسبوع الماضي ، وأعلن عن الاستحقاق الدستوري الانتخابي الصيف المقبل

ولم يعرف بعد مصير مجلس النواب الثامن عشر الحالي من حيث انهاء مدته الدستورية او يكون مصيرة مرتبط بالدورة العادية التي تنتهي في 27 ايار المقبل، وما زالت الاحتمالات ، متساوية وبما فيها تقصير وقت الدورة لمدّة شهر أو شهرين أو بقاء البرلمان بدون حل إلى حين " مجلس يسلم مجلس "، وما يرتبط بمصير الحكومة بهذه المؤشرات والمعطيات

وزاد زخم التحضيرات في المحافظات والأطراف اجتماعات عشائرية وتحضيرات مبكرة لإطلاق عمليات الاستعداد لانتخابات وعلى أساس قانون الانتخاب الحالي الذي يمنح المُقترع الحق في صوتين الأوّل لقائمة والثاني لأحد المترشحين داخل نفس القائمة

 وظهر في قانون الانتخابات النافذ في الدورة الماضية، مصطلح " الحشوات" الانتخابية في إشارة إلى مرشّحين هدف وجودهم تعبئة القوائم فقط وجمع الأصوات بالقائمة حيث حصلت جميع القوائم في الانتخابات السابقة باستثناء واحدة فقط على مقعد واحد في البرلمان

وبدات ملامح الصعوبة تظهر على المرشحين بايجاد "الحشوات" كما حصل في الانتخابات الماضية، الأمر الذي يتطلّب نفقات مالية كبيرة  الآن بعدما اكتشف مرشّحو الحشوات قيمتهم النوعية بالنسبة للقوائم التي يشكّلها مرشّح قوي