الأردن يترأس المجلس الدولي للزيتون الشياب ينفي عدم توفر أسرة بمستشفى الأميرة بسمة التفكير في تكييف اللقاحات مع المتحور الجديد لكورونا "سابق لأوانه" بالأسماء.. مراكز التطعيم وأنواع اللقاحات ليوم السبت قطب: لا توصيات متعلقة بالمتحور الجديد ..وذروة الموجة الجديدة خلال أسبوعين حداد: الاستيضاحات لا تغلق الا لحين تصويب المخالفة أو استرداد المال العام تحويلات مرورية على طريق أوتوستراد عمان - الزرقاء نسبة فحوص كورونا الإيجابية تقارب 9% وأكثر من ألف مصاب يرقد في المستشفيات كتلة هوائية افريقية دافئة تؤثر على الاردن - تفاصيل 370 أردنيًا في جنوب أفريقيا ولا إصابات بينهم بالمتحور الجديد إلزام القادمين من جنوب إفريقيا بفحص كورونا قبل وبعد الوصول إلى الأردن جرعة ثالثة للعالمين في القطاع الفندقي اكثر من 1000 مصاب بكورونا في المستشفيات 8.94 % فحوصات كورونا الإيجابية تسجيل 27 وفاة و 4080 إصابة بفيروس كورونا الخارجية تحذر الاردنيين في جنوب افريقيا.. والمتحور الجديد يقلق العالم 77 حادث وفاة بحوادث سير على الصحراوي في العام الماضي عضو في لجنة الأوبئة يدعو لإجراءات شديدة مجدداً اعتصام في منطقة ماركا لمطالبة امانة عمان بالصرف الصحي وتعبيد الطرق وفيات الأردن الجمعة 26-11-2021
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأربعاء-2020-03-25 07:52 pm

"سيجارة في زمن كورونا" السعود يطالب بالإفراج عن مطيع “رأفة بالمدخنين” وتصريح البطاينة تثير ضجة داخل الحكومة

"سيجارة في زمن كورونا" السعود يطالب بالإفراج عن مطيع “رأفة بالمدخنين” وتصريح البطاينة تثير ضجة داخل الحكومة

جفرا نيوز - أثار النائب يحيى السعود الجدل مجددا عندما طالب الحكومة بإظهار "الرأفة بالمدخنين" خلال حظر التجول مع انه لا يتعاطى السجائر ، راسما خطته في تلك الرأفة المطلوبة حينما طالب بالإفراج عن رجل الاعمال عوني مطيع الموقوف على ذمة ماعرف بقضية الدخان .
وقصد النائب السعود اخراج مطيع من السجن ليتمكن من صناعة السجائر بعد جدل في الشارع بعنوان عدم وجود السجائر حيث غاب هذا الصنف عن المحلات التجارية في ظل التخفيف من حظر التجول لأغراض التبضع والتسوق.
وكان السعود قد شرح سابقا إنه كان محامياً  لمطيع وبناء على ذلك يطالب بالافراج عنه، ولا يخجل من ذلك ولن يتخلى عنه وأضاف أن الحكومة أخطأت بإلقاء القبض على مطيع وتحويله إلى محكمة أمن الدولة.
وعن أزمة الدخان قال السعود إنه ليس مدخنا ولكن يجب مراعاة أحوال المدخنين، ومعظم من تم ايقافهم لانتهاكهم حظر التجول هم من الباحثين عن الدخان وليس الخبز، داعيا الى الرأفة بالمدخنين.
وكانت السلطات قد اعتقلت نحو2000 مواطنا بتهمة مخالفة حظر التجول ، وقبل ذلك صعد موضوع السجائر الى الواجهة مباشرة بعد فرض حظر التجول ، كما تسبب وزير العمل نضال البطاينة بعاصفة من الجدل عندما أعلن بان لجنة الازمة الوزارية للإستمرارية التي يترأسها ستوصل السجائر ايضا إلى المواطنين بآلية البيع غير المباشر.
وإعترض العديد من الوزراء على تصريح زميلهم بخصوص تسهيلات لبيع السجائر في زمن مرض كورونا وتسبب التصريح بالاحراج مع منظمة الصحة العالمية خصوصا وانه صادر عن وزير معني بأزمة فيروس كورونا.
وترددت أنباء لم تتأكد رسميا عن مطالب لرئيس الوزراء تقدم بها المعنيون بالضرائب في السلطات بالافراج عن بيع السجائر بسبب التوتر الذي تسببه بين المواطنين وبسبب- وهذا الأهم- حاجة الخزينة للعوائد المالية الناتجة عن بيع السجائر حيث ان الدخان يعتبر من المصادر الضريبية الاساسية.
وتردد ايضا بان تسهيلات الانتاج الصناعي الخاصة بمرحلة حظر التجول شملت نحو سبعة مصانع في المملكة معنية بإنتاج السجائر خصوصا بعد هوس المتسوقين بحثا عن "السيجارة”..