ولي العهد يشارك القوات المسلحة بتوزيع مساعدات عينية في إربد "الزراعة" توزع طروداً تموينية في قرى إربد تصاريح لـ(1634) مركبة لتوصيل السلع عبر "مونة" هيئة الاعلام توضح آلية إصدار التصاريح الإلكترونية للإعلاميين "اتحاد التأمين": حوادث المركبات خلال فترة التعطل مغطاة إطلاق قناة تعليمية بلغة الإشارة لمناهج طلاب الثانوية العامة صحة إربد: تأخير المطاعيم لا يؤثر على صحة الأطفال بدء إخلاء (1148) شخصا من (67) جنسية من فنادق الحجر الصحي ارتفاع الحرارة الثلاثاء وأجواء مغبرة بوجه عام الحرارة أعلى من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء الحكومة تنشئ نافذة "لأنك قدها" لاستقبال المبادرات والتبرعات من كافة القطاعات تفاصيل الوفاة الخامسة بكورونا في الأردن العضايلة: الملك يواصل الليل والنهار من اجلكم ومهتم بأدق التفاصيل في هذه الأزمة توقع انخفاض أسعار المشتقات النفطية محلياً 15% وزير الصحة: (9) اصابات جديدة بـ "كورونا" في الأردن .. وارتفاع الوفيات الى (5) حالات الدفاع المدني يتعامل مع (6168) حالة مرضية و(311)حالة غسيل كلى خلال الـ(24) ساعة الماضية الحكومة توضح آلية إصدار التصاريح الإلكترونية مسؤول ملف كورونا في اربد: لا إصابات بين مخالطي الطلبة المصابين الملك : "أهل اربد غاليين علينا" الفراية : سيتم اخلاء (1148) من المحجور عليهم من غير الأردنيين غدا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2020-03-26 | 01:13 pm

مصادر" لجفرا" : اجتماع عاجل بدائرة المشتريات الحكومية لشراء كميات من الكمامات والمعقمات من المصانع لمواجهة كورونا

مصادر" لجفرا" : اجتماع عاجل بدائرة المشتريات الحكومية لشراء كميات من الكمامات والمعقمات من المصانع لمواجهة كورونا

جفرا نيوز - محررالشؤون المحلية

كشفت مصادر"لجفرا" ان هناك اجتماع عاجل بشراء كميات كبيرة من الكمامات والهايجين والمعقمات من المصانع الاردنية بكميات لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وعلمت" جفرا "من مصادر خاصة ان اجتماع يعقد الان في دائرة المشتريات الحكومية لاتمام موضوع الشراء والاتفاق على التفاصيل الكاملة برئاسة الدكتور نزار مهيدات مدير عام المشتريات ومن المتوقع ان يتم الاتفاق على كافة الامور لبدء التوريد باسرع وقت ممكن لوزارة الصحة وبعض الجهات الحكومية؟

 
بدوره أكد مدير عام دائرة المشتريات الحكومية الدكتور نزار مهيدات، جاهزية الدائرة لتأمين ما يحتاجه القطاع الصحي من مستلزمات علاجية ووقائية للتعامل مع فيروس كورونا.

وأضاف، ، أن الهدف من الإجراءات، التي اتبعتها الدائرة في ظل أزمة كورونا، هو توفير ما يلزم من الأدوية والمستهلكات والأجهزة الطبية كإجراءات وقائية واحترازية، والتي يجب توفيرها للقطاع الصحي العام بغض النظر عن مدى انتشار الفيروس.

وقال مهيدات إن الدائرة قامت بإصدار تعميم لكافة الشركات والمستودعات المحال عليها عطاءات الأدوية والمستلزمات الطبية بضرورة الاسراع في توريدها وإعفائها من الغرامات المترتبة على موضوع التعجيل (التبكير) في التوريد، مضيفا أنه تم تفعيل نظام الشراء الالكتروني الأردني للقيام بجميع العمليات الشرائية لجميع الاحتياجات من حيث الاعلان عنها وارساء العطاءات واستلامها وتوريدها بشكل الكتروني لتأمين القطاع العام بكافة احتياجاته.

وبين أن الدائرة قامت بمجموعة من الدراسات مع بداية انتشار الوباء لمخزون القطاع العام تمثلت بدراسة الموجود وما تم توريده من عطاءات هذا العام بما يتلائم مع الظروف الطارئة والحاجة المتزايدة على بعض المستلزمات.

وأوضح مهيدات أنه تم التواصل مع كافة موردي الأدوية والمستلزمات الطبية لحصر الكميات المتوفرة لديهم من أدوية ولوازم طبية، ووضع خطة طوارئ تمكن الدائرة من الاستمرار في عملها وتقديم خدماتها إلى القطاع الصحي العام بالرغم من الظروف الطارئة.

واضاف، أنه تم مخاطبة وزير المالية لرصد مبلغ مالي يمكن الدائرة من سرعة الاستجابة لمواجهة أي نقص نتيجة تزايد صرف العلاجات وذلك من خلال القيام بالشراء المباشر والدفع مقدما لتمكين الموردين من توفيرها بأسرع وقت.

وفيما يخص الشركات التي تم تأمين الادوية منها، قال مهيدات إن الدائرة تقوم بتأمين احتياجات القطاع العام من مصدر محلي أو خارجي، وفي ظل الازمة زادت الاجراءات الاحترازية لتأمين القطاع الصحي من المواد كالمستهلكات الطبية والمتعلقة بالكمامات والكفوف والالبسة الواقية من العدوى، لحماية العاملين في القطاع الصحي والعاملين في الميدان.

وأوضح مهيدات، أنه تم تفعيل انتاجية مصنعين لصناعة الكمامات والكفوف تنتج يوميا كميات تفي بالغرض سواء في استخدام القطاع الخاص او العام، مشيرا إلى انها باتت اولوية في تزويد الكمامات والكفوف الطبية للكوادر التي تعمل في معالجة المرضى والاشخاص الموجودين في الميدان.

وفيما يتعلق بالاجهزة الطبية التي تساعد على كشف الحالات المصابة، بين مهيدات، أن هذه الاجهزة متوفرة ولكن المواد التي يتم استخدامها للكشف عن الفيروس هي المواد التي نحن بحاجة لشرائها، منوها ان الحكومة قامت مؤخرا بتأمين هذه المواد، كما تم تأمين العديد من اجهزة الفحص السريع وكانت اول شحنة تم شراؤها بلغت قيمتها ما يقارب 10 آلاف دينار.

واوضح ان الدائرة تقوم الآن وبالتعاون مع وزارة الصحة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء بعملية شرائية اخرى، كإجراء احترازي ورصيد استراتيجي من هذه المواد.
ومن الجدير بذكر وزير الصحة سعد جابر، قال إن الأردن طلب من الصين 5 ملايين كمامة، لكن هناك صعوبة في إحضارها.

وأضاف أن هيئات كثيرة تحاول تعزيز الرصيد الموجود في المملكة من مختلف التجهيزات الطبية في الأردن عبر إنتاج الكمامات، التي يصل الإنتاج المحلي منها إلى 30 ألف كمامة يوميا وهي تكفي الحاجة لكن هناك حاجة لتعزيز الرصيد
وتحدث جابر عن حاجة الوزارة إلى المواد التي تحمي كوادر وزارة الصحة من المرض؛ لأنهم خط الدفاع الأول، مضيفاً أن "التزود بالمواد التي تحمي الكوادر الصحية مثل البدلة الخاصة، والنظارات الخاصة التي جانبي العينين

يشار ان مجلس الوزراء قام إعفاء الكمامات ومعقمات الأيدي من ضريبة المبيعات البالغة 16%؛ بهدف خفض أسعارها لتكون بمتناول الجميع.