تعميم الدليل الارشادي للسياحة تماشيا مع مرحلة التعافي ارتفاع آخر على درجات الحرارة البنك الدولي يدرس تقديم 81 مليون دولار إضافية للأردن البطاينة؛ ما عاش اللي يتجرأ على حقوق الاردنيين اخر حظر تجول شامل يدخل حيز التنفيذ التربية تستعد لبدء العام الدراسي المقبل في موعده جابر: الحدود لن تبقى مغلقة .. وصيفي الجامعات لغاية الان عن بعد عبيدات: (0.4%) نسبة العينات الإيجابية من الفحوصات وهي الأقل في المنطقة مديرية الأمن العام تضع خطة أمنية مجتمعية لخدمة مصلي الجمعة الصفدي يحذر من تبعات تنفيذ قرار إسرائيل ضم أراض فلسطينية على الأمن والاستقرار في المنطقة تمديد الدخول لمنصة "درسك" أزمة قطاع السيارات العاملة على خط معان السعودية تطال أكثر من 1200 عائلة 600 مراجع لمركز صحي وادي السير الشامل يوميا بلدية الرمثا تواصل تطهير وتعقيم المساجد الخدمات الطبية تبدأ استقبال المرضى من الأحد المقبل راصد يشيد بتكاتف الأردنيين حول الجيش والأجهزة الأمنية اللوزي :عودة ميمونة للنقل العام , والقطاع ركن من الاقتصاد الوطني يوفر 8% من الدخل القومي المعونة يستقبل طلبات دعم أسر عمال المياومة لغير المسجلين الذهاب لصلاة الفجر سيراً على الأقدام قطاعات بالأردن لن تُفتح بالوقت الحالي - أسماء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
السبت-2020-04-04 | 01:46 pm

بعد خرق الحظر والعبء المالي الكبير وشراء الذمم والاعذار الواهية لهم .. حلّ مجلس النواب مطلب شعبي

بعد خرق الحظر والعبء المالي الكبير وشراء الذمم والاعذار الواهية لهم .. حلّ مجلس النواب مطلب شعبي

جفرا نيوز - شادي الزيناتي

بعد ضبط نائبين مؤخرا اخترقا الحظر الشامل يوم الجمعة ، وتبريراتهم الواهية من جهة وتوعد بعضهم للشارع بالمقاضاة والملاحقة من جهة اخرى ، وفي الوقت الذي كان ينتظر الشارع الاردني تطبيق القانون وحجز النواب كحال اي مواطن اخترق الحظر ، وبعد صدور اراء قانونية تتحدث عن منع ذلك بذريعة الحصانة 

 وبعد ما تم تداوله عن حصول العديد منهم على تصاريح مرور غير قانونية ، اضافة للعبء المالي الذي تكلفه رواتب وموازنة النواب على الخزينة  خلال هذه الفترة الحرجة ، بدأت اصوات الشارع الاردني تعلو بضرورة حل البرلمان 

كما تداول مواطنون عديد القصص والروايات عن المخالفات الجمعة  لبعض النواب خلال  فترة الحظر ، من التطاول على رجال الامن العام ، وشراء الذمم خلال تلك الفترة وتوزيع الخبز والطرود لقواعدهم الشعبية من خلال علاقاتهم الواسعة مع بعض مؤسسات الدولة والوزارات الحكومية ، في الوقت الذي كان يجب فيه التعاضد وترك الحكومة تعمل بشفافية مما اثر على الصورة العامة للمشهد بشكل سلبي

النواب وحسبما قال النائب صداح الحباشنة هم "سبب الخراب" مستذكرا التصاريح والتنفيعات والسفرات التي تحدث عنها زميله فواز الزعبي التي تستنزف الخزينة ولا يوجد منها اي فائدة ، مطالبا الحباشنة بضرورة حل مجلس الامة في هذه الظروف

كما صرح النائب "الحاضر الغائب" محمد نوح القضاة بأن هناك نوابا بحجم الكورونا يجرون الوطن بكلامهم او افعالهم لمثل احجامهم البائسة ، متسائلا عن مطعوم لاسكات نشازهم

اليوم تصرفات عديد النواب باتت حملا ثقيلا على الدولة ومؤسساتها بل تسبب لهم الاحراج وتذهب كل الجهود ، بخرقهم القانون وتطاولهم عليه ، وتصريحاتهم المقززة ، التي لا تتماهى والظرف الحالي مطلقا ولا تصل لجهود الدولة ومؤسساتها بالتعامل مع جائحة كورونا

الشعب برمته ينتظر قرارا قريبا يسعد قلبه وينسيه  الحظر وهمومه ، من خلال حل البرلمان حتى يكسب نفسه وكرامته التي داسها بعض النواب خلال هذه الفترة باعمالهم ومتاجرتهم من خلال جمعيات خيرية تعمل لديهم او حسابات تمويلية تدعمهم لشراء ذمم الناس واستغلالهم الظرف الحالك ، ناهيك عن ان رواتب اولئك النواب احوج ما تكون الخزينة والمتعطلين وعمال المياومة ووزارة الصحة  بها لدرء جائحة كورونا واثارها