كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة الرزاز: اخذنا بغالبية توصيات لجنة الاوبئة .. والفيروس ليس مؤامرة استثناء مصليات النساء من قرار فتح المساجد تمديد رخص الادخال المؤقت للمركبات الأجنبية وزارة العمل: السماح للعمالة الوافدة بالمغادرة لن يؤثر على القطاع الزراعي "التنمية والتشغيل" تعود للعمل الأحد المقبل الضمان تطلق خدمتها الإلكترونية الخاصة بتحديد المواعيد قبل مراجعتها ورقم جديد لمركز اتصال خدماته سرقة محول في محطة بئر زبدة بالطفيلة إدارة السير لسائقي حافلات النقل عليكم الإلتزام بهذه الشروط السماح لمحطات الوقود بالعمل حتى 10 مساءً اليابان تقدم حوالي مليون دولار لزيادة منعة عمّان ضد الفيضانات المفاجئة المجلس القضائي يعدل تاريخ بدء استكمال المدد والمهل الموقوفة مستشفى الجامعة يعلن آلية العودة التدريجية لعمل العيادات عودة دور المياه في المملكة "كالمعتاد" وصول باخرة محملة بـ(50) الف طن ديزل للأردن رفع العزل عن بناية سكنية بمنطقة البارحة في إربد بعد (17) يوما الفراية: تعديل مدة الحجر الصحي الإلزامي من (17) إلى (14) يوماً توقيف أحد المعتدين على خط مياه الديسي في القطرانة "التربية": زيادة أعداد المدارس المخصصة لعقد الامتحانات الوزارية أجواء ربيعية معتدلة في أغلب المناطق وحارة نسبيا في الأغوار والبحر الميت
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2020-04-05 | 07:15 pm

الإفتاء: الاستهزاء بمن ابتلي بمرض أو بلد أصابها مرض حرام شرعاً

الإفتاء: الاستهزاء بمن ابتلي بمرض أو بلد أصابها مرض حرام شرعاً

جفرا نيوز - حرمت دائرة الإفتاء العام الاستهزاء والسّخرية بالإنسان عمومًا، وبمن ابتلي بمرض أو داء، كما حرمت الاستهزاء والسّخرية بأهل بلد أو منطقة أصابها المرض أو البلاء.

وقال الدائرة في بيان لها اليوم الأحد، إن الأخلاق الإسلامية الحميدة تلزمُ المسلم باحترام الناس وإنزالهم منازلهم، وتدعو إلى أن يقدّر المسلم أخاه الإنسان الذي تجمعه به الكرامة الإنسانية.

وبينت أن المسلم يعلم أنّ المرض والداء من عند الله سبحانه، يبتلي به من يشاء من عباده لحكمة أرادها، مشيرة إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يظهر أحدنا الشماتة بأخيه لأي سبب، فإظهار الشماتة بالناس ليست من أخلاق الإسلام في شيء.

ولفتت إلى أن المؤمن في زمن البلاء يلجأ إلى الله سبحانه، ويتضرع له، ويتذلل على أعتابه بالصلاة والذكر والدعاء والصدقة وغيرها من أفعال الخير، ويبتعد عن كل ذنب، ويسأل الله العفو والعافية له وللناس أجمعين.

ودعت الدائرة أن من وقع في ذنب الاستهزاء والسخرية بالآخرين أن يبادر بالتوبة والندم والاستغفار له ولمن أخطأ في حقهم، وأن يطلب المسامحة من المعيّنين منهم، فإن لم يستطع فعليه ان يكثر من الدعاء لهم طلبًا للمغفرة، والله تعالى غفار الذنوب.