إجراءات شديدة بحق المتهربين ضريبيا المالية تمدد تمثيل الصرايرة في مجلس إدارة البوتاس لدورة جديدة الدفاع المدني يتعامل مع عدد من حرائق الأعشاب الجافة والأشجار الحرجية والمثمرة مدير مستشفى بسمة يدعو لعدم مراجعة العيادات إلا للضرورة منعاً لأكتظاظ المواطنين 560 مريض راجعوا مركز شمال مادبا وعيادات الاختصاص تتسلم ماسح حراري للكورونا عجلون: ١٤٨ مسجدا تفتح أبوابها لأداء خطبة وصلاة الجمعة تعميم من " الأوقاف" حول إجراءات للوقاية عند الذهاب للمساجد لأداء صلاة الجمعة المقبلة "أمن الدولة" تستأنف النظر بالقضايا الأمنية مطالب بتوفير السلامة المرورية لطريق الطفيلة الحسا التربية: حصص مراجعة لطلبة التوجيهي على منصة درسك تعقيم المساجد التي ستقام فيها صلاة الجمعة بالكرك إنذار 40 صالون حلاقة وإغلاق مصنع منظفات في الزرقاء مستشفى الجامعة: الف مراجع للعيادات الخارجية تزامنا مع عودة العمل إتلاف طنين من المواد الغذائية في الطفيلة الزراعة تسجل سلالة أغنام العواسي الأردنية والمعز الشامي مدينة الأمير محمد للشباب تحافظ على جاهزية مرافقها شويكة "قلقة ولا تنام" بسبب هموم القطاع السياحي المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر 6 (أسماء) أجواء ربيعية بوجه عام وحارة نسبيا في الأغوار والبحر الميت طقس ربيعي دافئ
شريط الأخبار

الرئيسية / اريد حلا
Friday-2020-04-17 | 10:31 am

طلقت زوجتي فغضب اولادي وقاطعوني

طلقت زوجتي فغضب اولادي وقاطعوني

جفرا نيوز - الكاتبة مها أحمد:

بدأت قصتي قبل حوالي الخمس سنوات كان عمري حينها ستين عاماً, حيث توفى الله رفيقة دربي، فحزنت عليها أشد الحزنً؛ فأنا لا أذكر أنني تشاجرت معها يوما , وبقيت وحيدا حزينا رافضا لتناول الطعام, حيث أن جميع أولادي متزوجون ويسكنون بعيدا عني, ومن شدة الغضب أصابني مرض السكري.

وفي يوم جاء أولادي لزيارتي و الاطمئنان علي ، فاقترح أبنائي أن أتزوج بحجة أن تقوم زوجتي الجديدة برعايتي واعطائي الدواء في وقته, وان تحضر لي الطعام.

وفعلا أخذوا يبحثون لي عن عروس, واقترحت عليهم أن تكون كبيرة في السن لأنني لا أريد الإنجاب بعد هذا العمر، وفعلا وجدوا إمرأة مطلقة و كان سبب طلاقها عدم إنجابها للأطفال,

في البداية رفضت الزواج بها ولكن تحت إصرار أولادي وافقت, وتم الزواج وسبحان الله الذي إذا أراد شيء قال له كن فيكون , وبعد مرور سنة على الزواج شعرت زوجتي ببعض التعب, فذهبت للطبيب وهنا كانت المفاجئة، فقد كانت حامل، وانجبت بنت, 
وبعد انجابها بدأت تفتعل المشاكل, فتارة تريد الخروج لأهلها, و تارة تريد المال, و أنا لا أتحمل الصراخ كوني كبير في السن ، فكنت اعطيها المال؛ لأتخلص منها, ومع الوقت أخذت تطمع, وتريد المزيد من المال, كنت أعطيها ولا أبخل عليها بشيء, لأن حالتي المادية ميسورة.
وفي يوم من الأيام كنت جالساً معها, وأخذت أسألها, فقلت لها: لو أنني مت وورثتي مني مبلغ من المال فماذا سوف تفلعين به؟ وبدل أن تدعو لي بطيلة العمر، أخذت تقول: مبلغ سأشتري به عمارة؛ لأعيش فيها أنا وابنتي, واصرف علينا من ايرادها, ومبلغ أعطيه لأخي لأنه بحاجة للمال، ومبلغ سأعطيه لجارتي زكاة عن مالي, ومبلغ سأعمل به غداء تكريما لك.

,وعندما سمعت ما قالت, قلت: هل تنتظرين موتي؟ سأعطيك المؤخر . اعملي به غداء كبير لطلاقنا.
وفعلا تم الطلاق, وطبعا لم يعجبها ذلك, وأخذت تضغط علي لكي أقوم بإرجاعها ، وأنا رافض رفضاً تاما, وأخذت تهدد أولادي باعطائهم ابنتي التي تبلغ من العمر الخمس سنوات ، فقلت لهم: اذا رفضت أن تربي ابنتي فسأخذها أنا واربيها، ولكن أخذ اولادي يضغطون علي لإرجاعها، ليس حبا فيها بل خوفا علي من المرض فلا أجد من يقوم برعايتي, وأنا مصمم على عدم الكلام معهم في هذا الموضوع, مما أغضب اولادي مني، وقاطعوني, حاولت أن اتكلم معهم, ولكنهم رفضوا ذلك, إلا في حال إرجاعي لطليقتي .
بعد سماع مشكلتي ارجوكم اريد حلا لها.