المالية تمدد تمثيل الصرايرة في مجلس إدارة البوتاس لدورة جديدة الدفاع المدني يتعامل مع عدد من حرائق الأعشاب الجافة والأشجار الحرجية والمثمرة مدير مستشفى بسمة يدعو لعدم مراجعة العيادات إلا للضرورة منعاً لأكتظاظ المواطنين 560 مريض راجعوا مركز شمال مادبا وعيادات الاختصاص تتسلم ماسح حراري للكورونا عجلون: ١٤٨ مسجدا تفتح أبوابها لأداء خطبة وصلاة الجمعة تعميم من " الأوقاف" حول إجراءات للوقاية عند الذهاب للمساجد لأداء صلاة الجمعة المقبلة "أمن الدولة" تستأنف النظر بالقضايا الأمنية مطالب بتوفير السلامة المرورية لطريق الطفيلة الحسا التربية: حصص مراجعة لطلبة التوجيهي على منصة درسك تعقيم المساجد التي ستقام فيها صلاة الجمعة بالكرك إنذار 40 صالون حلاقة وإغلاق مصنع منظفات في الزرقاء مستشفى الجامعة: الف مراجع للعيادات الخارجية تزامنا مع عودة العمل إتلاف طنين من المواد الغذائية في الطفيلة الزراعة تسجل سلالة أغنام العواسي الأردنية والمعز الشامي مدينة الأمير محمد للشباب تحافظ على جاهزية مرافقها شويكة "قلقة ولا تنام" بسبب هموم القطاع السياحي المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر 6 (أسماء) أجواء ربيعية بوجه عام وحارة نسبيا في الأغوار والبحر الميت طقس ربيعي دافئ “دليل الحضانات”.. خضوع العاملين لفحص “كورونا”
شريط الأخبار

الرئيسية / مجتمع جفرا
الخميس-2020-05-14 | 12:50 pm

الحاجة انشراح السفاريني في ذمة الله

الحاجة انشراح السفاريني في ذمة الله

بِسْم الله الرحمن الرحيم 
نعي فاضلة / الحاجة إنشراح أحمد عبدالقادر عشاير ( أم الوليد ) . 

جفرا نيوز - إيمانا بقضاء الله وقدره وبكل معاني وعبارات الحزن والأسى تنعى عشائر السفاريني عامة وآل عشاير خاصة وأقرباؤهم وأنسباؤهم في الأردن والإمارات وفلسطين والمهجر فقيدتهم الغالية الحاجة الفاضلة إنشراح عشاير ( أم الوليد ) التي وافتها المنية فجر هذا الْيَوْمَ الخميس الحادي والعشرين من شهر رمضان المبارك الموافق ل 2020/5/14م. 

والفقيدة هي أرملة المرحوم الحاج بشير مصطفى السفاريني ( أبوالوليد ) ووالدة الدكتور المهندس وليد والمهندس مريد والدكتور مراد والسيد بهاء. 

وسيشيع جثمانها الطاهر من المستشفى التخصصي في العاصمة عمان إلى مقبرة صويلح الغربية ظهر هذا الْيَوْمَ . 

ونظرًا لما يمر به أردننا الحبيب والبشرية جمعاء من ظروف قاهرة بسبب جائحة كورونا فأننا نلتمس العذر من كل الأهل والأحبة والأصدقاء عن تقبل التعازي وجاهةً ونكتفي بتقبلها من خلال الإتصالات الهاتفية والرسائل الإلكترونية مقدرين للجميع صعوبة هذا الظرف وحساسيته . 

وعزائنا جميعاً بأن الله سبحانه وتعالى قد أختار فقديتنا الغالية لجواره وقربه في صبيحة الْيَوْمَ الأول من أواخر هذا الشهر الفضيل.
ولا نقول إلا ما يرضي ربنا سبحانه إنا لله وإنا إليه راجعون.