الخرابشة يتفقد جاهزية الحراج في محطة اشتفينا الرزاز: نقف اليوم وإلى الأبد صفّا واحدا لنحمي استقلال الأردن وهويته ومنعته ونحافظ عليه إعادة تشغيل مسارات "باص عمّان" صباح الثلاثاء وبنسبة تشغيلية 50% الدفاع المدني يتعامل مع 22 ألف حالة خلال فترة الحظر الشامل ولي العهد يشارك الأردنيين في رفع العلم بمناسبة عيد الاستقلال الأمن : ضبط الشخص الذي نظم صلاة العيد وألقى خطبتها في محافظة معان . زواتي : الطاقة عصب الاقتصاد وعنوان ميز مسيرتنا العام الماضي كبار ضباط القوات المسلحة يتفقدون المرضى في مستشفيات الخدمات الطبية الملكية بأول أيام العيد الملكة بعيد الاستقلال: انتماؤنا وحبنا للأردن لا يتغير مهما اختلفت الظروف العضايلة في عيد الاستقلال: 74 عاما والأردن يحوّل الصعوبات إلى منجزات الملك يخاطب الأردنيين.. اليوم أجواء ربيعية معتدلة بمعظم مناطق المملكة لثلاثة أيام طقس ربيعي لطيف الإثنين المهندسين الوراثيين: لقاح أردني لكورونا جابر: قدرات نظامنا الصحي زادت بنسبة 30% الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بمناسبة عيد الاستقلال اربد .. انقاذ مواطن سقط في منحدر جبلي الأمن : القبض على (3) اشخاص تورطوا بسلب صيدليات خلال الايام القليلة الماضية الملك والملكة يقدمان الهدايا لأطفال مركز الحسين للسرطان بمناسبة العيد (صور) الحكومة توضّح بشأن تنقل المواطنين ثاني أيام العيد - التفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
السبت-2020-05-16 | 09:06 pm

الفايز: ثوابتنا خط أحمر

الفايز: ثوابتنا خط أحمر

جفرا نيوز - - اكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز إننا بكافة مكونات نسيجنا الاجتماعي في المملكة، نقف خلف جلالة الملك عبدالله الثاني دعما ومساندة لخطوات جلالته ومواقفه وجهوده المتعلقة بعملية السلام والحفاظ على الثوابت الوطنية الاردنية العليا.

وقال إن تصريحات جلالة الملك لمجلة ديرشبيغل الألمانية امس والمتعلقة بعملية السلام إنما تضع المجتمع الدولي امام مسؤولياته لإيجاد الحل العادل للقضية الفسطينية على أساس حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على ترابها الوطني وعاصمتها القدس.

وبين الفايز أن جلالة الملك بتصريحاته يؤكد للعالم بأسره الموقف الاردني الثابت تجاه اي عملية تسوية للسلام في المنطقة، المتمثل برفض حل الدولة الواحدة، كما ترفضه الجامعة العربية، وكذلك رفض قيام اسرائيل باية محاولة لضم مستوطنات الضفة الغربية واراضي غور الاردن وشمال البحر الميت، فهو أمر مرفوض ويرفضه المجتمع الدولي الحر، مثلما يرفض الأردن أية خطوة اسرائيلية تهدد أمنه وتتجاوز على الثوابت الوطنية الفلسطينية لأن من شأن هكذا خطوة أن تؤجج الصراع.

واضاف الفايز أن سياسة القلعة التي تنتهجها إسرائيل لن توفر لها الامن والاستقرار، فأمنها واستقرارها مرتبط بتمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة والمتصلة بعاصمتها القدس الشريف، وايجاد الحل العادل للقضية الفلسطينية القائم على اساس حل الدولتين وقرارات الشرعية ذات الصلة.

وقال إن جلالة الملك محب للسلام ويسعى إليه بقوة باعتباره الطريق الوحيد الذي يحقق لشعوب المنطقة الأمن والاستقرار ويوفر لها الرخاء وينهي دوامة العنف والصراع فيها.

وتابع: إن جلالته يؤكد باستمرار أن اية مشاريع تسوية في المنطقة تتجاوز على الثوابت الاردنية والفلسطينية هي مشاريع عبثية وعدمية من شأنها تأجيج الصراع والعنف وزعزعة السلم الدولي.

وأوضح الفايز أن الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد ان الثوابت الوطنية العليا للاردن في أية تسوية هي خط أحمر، ولن يسمح المساس بها أو الاعتداء عليها، وهي التي اكد عليها جلالة الملك عبدالله الثاني في اللاءات الثلاث (لا للوطن البديل، ولا للتوطين، وضرورة عودة كافة اللاجئين وتعويضهم، والقدس والوصاية الهاشمية خط احمر).

واكد أن الحفاظ على هذه الثوابت الوطنية، وانسجام أي عملية سلام مع المواقف الثابتة للاردن إزاء القضية الفلسطينية، هي التي تحكم التعامل مع مختلف المبادرات التي تستهدف حل القضية الفلسطينية.

ودعا الفايز البرلمانات الدولية والمنظمات البرلمانية المختلفة إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية، وذلك بدفع حكومات بلادها للضغط على اسرائيل من اجل العودة إلى طاولة المباحثات، ودفعها لوقف ممارساتها الرامية لزيادة التوتر والصراع في المنطقة، وإطلاق مفاوضات جادة تعالج جميع قضايا الوضع النهائي في إطار حل شامل وفق قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين.

وبين رئيس مجلس الاعيان أن القضية الفلسطينية كانت وستبقى بالنسبة للاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني على سلم الاولويات، والقضية المركزية الأولى للأمة العربية، ولن يدخر الاردن أي جهد ممكن من اجل تمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه، وسيواصل التنسيق والتشاور مع الدول الشقيقة والصديقة كافة للحفاظ على الحقوق الفلسطينية وثوابتنا الوطنية.

كما دعا الاشقاء كافة للوقوف إلى جانب الاردن ومساندته باعتبار ان القضية الفلسطينية مسؤولية عربية وإسلامية ودولية شاملة، مؤكدا ان السلام العادل والدائم الذي يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق هو خيار استراتيجي للاردن، وسيستمر بالعمل مع الأشقاء والاصدقاء في المجتمع الدولي على تحقيقه استنادا إلى الأسس التي تضمن عدالته وديمومته.(بترا)