المالية تمدد تمثيل الصرايرة في مجلس إدارة البوتاس لدورة جديدة الدفاع المدني يتعامل مع عدد من حرائق الأعشاب الجافة والأشجار الحرجية والمثمرة مدير مستشفى بسمة يدعو لعدم مراجعة العيادات إلا للضرورة منعاً لأكتظاظ المواطنين 560 مريض راجعوا مركز شمال مادبا وعيادات الاختصاص تتسلم ماسح حراري للكورونا عجلون: ١٤٨ مسجدا تفتح أبوابها لأداء خطبة وصلاة الجمعة تعميم من " الأوقاف" حول إجراءات للوقاية عند الذهاب للمساجد لأداء صلاة الجمعة المقبلة "أمن الدولة" تستأنف النظر بالقضايا الأمنية مطالب بتوفير السلامة المرورية لطريق الطفيلة الحسا التربية: حصص مراجعة لطلبة التوجيهي على منصة درسك تعقيم المساجد التي ستقام فيها صلاة الجمعة بالكرك إنذار 40 صالون حلاقة وإغلاق مصنع منظفات في الزرقاء مستشفى الجامعة: الف مراجع للعيادات الخارجية تزامنا مع عودة العمل إتلاف طنين من المواد الغذائية في الطفيلة الزراعة تسجل سلالة أغنام العواسي الأردنية والمعز الشامي مدينة الأمير محمد للشباب تحافظ على جاهزية مرافقها شويكة "قلقة ولا تنام" بسبب هموم القطاع السياحي المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر 6 (أسماء) أجواء ربيعية بوجه عام وحارة نسبيا في الأغوار والبحر الميت طقس ربيعي دافئ “دليل الحضانات”.. خضوع العاملين لفحص “كورونا”
شريط الأخبار

الرئيسية / مجتمع جفرا
الخميس-2020-05-18 |

عشائر الحمامرة تنعى المهندس سالم علي ابو حسان

عشائر الحمامرة تنعى المهندس سالم علي ابو حسان

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) صدق الله العظيم 

جفرا نيوز - بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وبمزيد من الحزن والأسى تنعى عشائر الحمامرة عامة / وآل أبو حسان / السلط خاصه المغفور له بإذن الله تعالى المهندس سالم علي أحمد أبو حسان (( أبو مهند )) والد كل من مهند ومعتز ووسيم ، والفاضلات رولا والدكتوره منال ،وشقيق كلا من المرحوم سليم (( أبو زياد )) والمرحوم صدقي (( أبو باجس )) ومحمد والمهندس وليد ((أبو راشد )) والمرحوم الدكتور جاسر أبو حسان (( أبو سيف )).. وشقيق كل من زهيه (( أم خلدون )) وحنيفه (( أم عبدالله ))وميسر (( أم يزن )) وشريفه أبو حسان (( أم فراس ))

والذي وافته المنية عصر اليوم السبت عن عمر يناهز ٩٣ عاماً . وسيشيع جثمانه الطاهر الى مثواه الأخير غداً الأحد ٢٠٢٠/٥/١٧ الساعة ١١،٣٠ الى مقبرة النبي يوشع / السلط .

ونظراً للظروف القاهرة التي تمر بها البلاد نرجوا من الأهل والأحبة أن يعتبروا دعائهم له بالرحمة والمغفرة والعتق من النار خير عزاء لنا بفقدانه ، مقدرين للجميع محبتهم ووفائهم، داعين الله عز وجل أن يحفظكم وأن لا يريكم مكروه بعزيز 

إنا لله وإنا إليه راجعون ..