السفارة الكويتيه تتقبل التعازي بفقيد العرب امير الكويت التعليم العالي: لا مراجعات للقبول الموحد في الوزارة 26 اصابة كورونا جديدة في الكرك وتعليق الدوام في مديرية تربية لواء القصر الخلايلة رئيسا لجامعة العلوم الإسلامية الهدايات : لا تصاريح لأهالي البقعة عزل وحظر شامل في مخيّم البقعة وجزء من البتراوي والزرقاء الجديدة اعلان نتائج القبول الموحد للعام الجامعي 2020 / 2021 - رابط 6 وفيات و 823 اصابة جديدة بفيروس كورونا ، 820 منها محلية الديوان الملكي الهاشمي يعلن الحداد 40 يوما على وفاة سمو أمير الكويت التربية: تحويل 20 مدرسة للتعليم عن بعد إثر تسجيل إصابات بكورونا فيها سلطة العقبة تنهي ملف بيع 15 الف قطعة أرض سكنية البطاينة: إنهاء خدمات 8278 عاملاً منذ بداية جائحة كورونا وإعادة 5043 منهم إلى عمله تكليف وزارة الداخلية بإدارة ملف المراكز الحدودية ..وثيقة البريد: تسليم مخصصات المعونة الوطنية اعتباراً من الخميس مأدبا: إصابتان جديدتان بفيروس كورونا السير: ضبط سائق دراجة نارية كان يقود بطيش وتهور في عمّان المدعي العام "الخضيري" يوقف ناشر فيديو يدعي فيه قيام رجال الامن بتهريب مطلوب خطير في جبل التاج حساب الخير: 15981 أسرة تستفيد من المساعدات والدعم المالي رحيل أقدم بائع كعك في إربد مشاورات بين قطاع السياحة واصحاب المطاعم لفتح صالاتها بعد اغلاق دام لمدة (14) يوما وبلوغ خسائرها لـ(20) مليون دينار
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2020-05-19 02:02 pm

الخطوط الدبلوماسية بين الأردن وإسرائيل .. "عمّان جادة بالتهديدات وعلاقات في ادنى المستويات ومعاهدة السلام في مهب الريح"

الخطوط الدبلوماسية بين الأردن وإسرائيل .. "عمّان جادة بالتهديدات وعلاقات في ادنى المستويات ومعاهدة السلام في مهب الريح"

جفرا نيوز - أمل العمر 
بعد تحذيرات جلالة الملك عبد الله الثاني من إقدام إسرائيل بالفعل على ضم أجزاء من الضفة الغربية في يوليو - تموز توقعت  وسائل اعلام عبرية من   وجود خطوات فعلية للملك  حال ضم اسرائيل أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، والذي  قد تشمل تخفيض  مستوى العلاقات بين البلدين خاصة بعد استعادة أراضي الباقورة والغمر  مؤخرا بعد 25 عاما من تأجيرهما لإسرائيل على خلفية نقل السفارة الأمريكية للقدس وإعلان القدس عاصمة لإسرائيل والجمود في عملية السلام مع الفلسطينيين ، فما هي الرسائل التي وجهها الملك  خلال  تصريحاته الأخيرة في مقابلته مع مجلة دير شبيغل الألمانية ؟ وهل أصبحت الخطوط الدبلوماسية متوترة  بين الأردن وإسرائيل  خلال الفترة الماضية ؟ 
نائب رئيس الوزراء الدكتور ممدوح العبادي أكد بحديث "لجفرا نيوز" ان العلاقات الاردنية الاسرائيلية تاريخيا كانت في ادنى مستوياتها وما زالت وستبقى مضيفا ان حقيقة الشعب الاسرائيلي تظهر على حقيقتها يوما بعد يوم والانتخابات الاخيرة اكدت ذلك حيث اليمين المتطرف والوسطي جميعهم اعداء للسلام ولا يوجد اي شخص من هذه القوة السياسية في اسرائيل لها علاقة بالسلام او تريد السلام .  
وأضاف ان الملك  عبد الله الثاني أكد في عدة محافل بأن العلاقات الاردنية  الاسرائيلية  في أدنى مستوياتها و إن جزء من المشاكل التي نواجهها مع إسرائيل تتعلق بالشؤون السياسية الداخلية . 
النائب الاسبق والمحلل السياسي جميل النمري أكد أن أقدام اسرائيل على ضم اجزاء من الضفة الغربية يعتبر تهديدا صادما لأمن الأردن واستقراره ومستقبله أي  بمعنى تحميله عنوة وبقوة الأمر الواقع مسؤولية الفلسطينيين وتوفير سبل المعيشة والمواطنة لهم وضمن ظروف سوف تستمر ضاغطة على الفلسطينيين للتسرب خارج البلاد ذلك  إضافةً لحل مشكلة الفلسطينيين اللاجئين الذين لا يزالون لا يملكون أي جنسية أو مواطنة داخل المملكة . 
وأضاف النمري بحديث " لجفرا نيوز " أن جلالة الملك كان يعني حرفيا ما يقول وهو يحذر من تطبيق مشروع الضم "بأنه سيؤدي إلى صدام كبير مع الأردن مضيفا ان هذه الرسالة تعتبر أقوى رسالة يوجهها الملك للكيان الصهيوني خاصة ان الشعبان الأردني والفلسطيني لن يقبلان بمثل هذه الخطوة . 
ولفت إلى ان اسرائيل أقرت برنامجا لتطبيق مشروع الضم قانونيا الشهر القادم ولم  يعد من مجال سوى إطلاق هذا التحذير الأخير للإسرائيليين وللعالم مضيفاً أن رد الملك على الصحفي في المقابلة التي أجريت مؤخرا حول إذا كانت هذه الخطوة تعني  إنهاء معاهدة السلام، فرد الملك : إن الخيارات كلها مفتوحة!
اما رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز فقد أكد  خلال مقابلة مع محطة "سي ان ان" الأميركية أجراها مؤخرا إلى أن معاهدة السلام بين البلدين، يمكن أن تدخل في حالة من الجمود العميق، "وبالتالي فهي بالتأكيد معرضة للخطر". 
وحول ترحيل الفلسطينين الى الاردن اكد على الرفض التام  للترحيل و  ان هذا الامر خطير و يشكل خطرا على المنطقة بأسرها .
وتضم المملكة وفق إحصائيات رسمية، نحو مليوني لاجئ فلسطيني، يعيشون في 10 مخيمات خاصة بهم، تتوزع في مختلف محافظات المملكة.