ربع الشباب الأردنيين يرغبون في الهجرة للخارج للخارج الضمان: تحويل دفع برنامج مساند 1 إلى البنوك الأربعاء حملة تدعو التربية لمراجعة البروتوكول الصحي السفير السعودي : المنسف الأردني "لا خيار له ولا مثيل" الحجاوي : من مصلحة الأردنيين تلقي اللقاح لإحتواء الجائحة مخالفة 57 مواطنا لعدم الالتزام بأوامر الدفاع في عمان الرحامنة يوجة رسالة شكر إلى كافة منتسبي الجمارك بيومهم العالمي انقلاب صهريج غاز يغلق اوتوستراد الزرقاء ..صور اول استخدام لمسار الباص السريع بالفيديو .. اشتعال النيران في محطة وقود بالعقبة طقس الأردن ..أجواء باردة نسبيا ومنخفض جوي يؤثر على المملكة الخميس احذروا المحتالين ... لاتشتروا المركبات وتدفعوا الثمن خارج دوائر الترخيص الأردن بالمرتبة 106 بعدد الوفيات جراء المخاطر المناخية طقس الاردن الثلاثاء: انخفاض قليل على الحرارة وصول ​أمين عام مجلس التعاون الخليجي عمان الأردن يبحث خطط الشراكة مع دول التعاون الخليجي الاعلان عن ألية التعليم في الجامعات وشكله بداية شهر شباط القطامين يوقع اتفاقيات مع القطاع الخاص لتوفير 2840 فرصة عمل عبيدات: مليون جرعة من لقاحات كورونا تصل الأردن قريبا وزير النقل : سننفذ مشروع لتتبع المركبات الحكومية لمنع استخدامها بطرق غير مصرح بها
شريط الأخبار

الرئيسية /
السبت-2020-05-23 08:48 pm

البدور : أولويات الاردن القادمة ....الصحة أم الاقتصاد أم الانتخاب وغور الاردن !!

البدور : أولويات الاردن القادمة ....الصحة أم الاقتصاد أم الانتخاب وغور الاردن !!

جفرا نيوز - قال النائب د.ابراهيم البدور .عضو مجلس النواب وعضو مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الانسان ان من يتابع الشأن العام في الاردن يرى تناقض في الآراء حول أولويات الاردن في المرحله القادمه ؛حيث يتحدث الاطباء والمتخصصين في علم الأوبئة ان صحه المواطن وعدم تعريضه لفيروس كورنا والحفاظ على الوضع الوبائي اهم شي ،لكن نرى رأي اخر من شريحه كبيره ايضا تطالب بفتح البلد والعوده السريعة الى العمل وتحريك عجلة الاقتصاد ويرون ان خطر مرض كورنا على الاقتصاد وعلى رزق المواطن اهم من تاثيره الصحي ،وكذلك نرى شريحه ثالثة - ليست بقليله- تتحدث عن استحقاقات سياسيه ودستورية وتطالب بعقد انتخابات برلمانيه في موعدها- بأي اسلوب-وخصوصًا هذا العام، وتطلب التركيز على على الشأن السياسي وتفعيله وخصوصًا بعد تشكيل الحكومه الاسرائيليه وخططها بضم غور الاردن واجزاء من الضفه الغربيه .....
ان صحة المواطن شي مهم جداً ونرى الدول التي اهملت هذا الشأن ولم تتقيد باجراءات الحظر تدفع ثمناً غالياً من عدد إصابات كبيره وصلت لملايين ووفيات متعددة وصلت لآلاف وانهيار في نظامها الصحي .اما الدول التي اغلقت بشكل كامل وفرضت حظر مستمر ومنعت انتشار الوباء فقد قامت بحماية مواطنيها (ولكن بشكل مؤقت) ؛لان اي اختراق لهذا الحظر ودخول شخص مصاب واختلاطه مع مواطنين سيشعل عدد الإصابات ولنا في سائق الخناصر مثالاً حياً .
اما من ناحيه الوضع الاقتصادي فإن الإغلاق الذي حدث عمل انهيار في المنظومة الاقتصاديه للدول وخاصه الدول التي أصلاً اقتصادها يعاني مثل الاردن ،وبذلك فتح البلد وإعادة دوره الحياة للقطاعات اصبح ضرورة ويطالب به الجميع (اقتصاديين و مواطنين )،ولكن الفتح الكامل فيه خطوره من انتشار الوباء وعندها سنعاني صحياً واقتصادياً وسندفع فاتورة عالية نحن في الاردن لا نستطيع تحملها .
اما الشأن السياسي فهو ايضاً مهم في الاردن ؛فمجلس النواب أنهى دوراته الأربع العاديه وكان هناك توجه عند صاحب القرار بإجراء أنتخابات في هذا الصيف ولكن منع التجمعات والحظر غير المشهد والكل يسأل ..متى الانتخابات ؛هذا العام او العام القادم او سيكون هناك تمديد ام تصويت اليكتروني ...الخ !!! .أما المشهد الاخر السياسي فهو تهديدات الحكومة الاسرائيلية بضم غور الاردن واجزاء من الضفه وهذا موضوع يعتبره الاردنيين ملكًا وحكومةً وشعباً خط احمر وما رسائل جلاله الملك ببعيدة عنا وما إشاراتها صعبه الإدراك لكل الجهات داخليًا وخارجيًا .
من كل ما ذُكر نرى ان الثلاث محاور مهمه و يجب ان تتوازن الدوله في التعاطي معها ؛"فالفتح التدريجي للقطاعات يصاحبه زياده الفحوصات واخذ الاحتياطات الصحية مع رص الصف الداخلي حول الملك وتوجيه البوصلة سياسيًا و اعلامياً تجاه مخططات الحكومه الاسرائيلية وتحديد موعد انتخابات حسب الوضع الوبائي هو افضل توليفة ووصفة ممكن اتباعها .