هذه الصورة المتوقعة لإعادة فتح دور العبادة في المملكة معلمون يتحدون “كورونا” ويبتكرون طرقا جديدة لإيصال رسالة التعليم العمل : تمديد فترة مغادرة الوافدين دون غرامات أجواء ربيعية معتدلة لثلاثة أيام وقف طرح العطاءات في بلديات الأردن العقبة: غرامات بدل أرضيات على مئات حاويات البضائع خلال الحظر المملكة تتأثر بكتلة هوائية حارة وجافة نسبيا التعايش مع “كورونا” يفرض أجندته في ملفي النواب والحكومة الحكومة تدرس احالة من بلغت خدمتهم 28 عاما فأكثر الى التقاعد القوات المسلحة تحبط محاولة تهريب مواد مخدرة عبيدات: اللجنة الوطنية للأوبئة لم توص حتى الآن بفتح المساجد ودور العبادة في المملكة الدفاع المدني يتعامل مع حريق داخل سوق الرواق بالعقبة الأمير علي ينعى طبيباً أردنياً حذر من كورونا عام 2014 تسجيل (7) إصابات جديدة بفيروس كورونا في المملكة و(9) حالات شفاء العضايلة ينفي وجود قرار بفتح المساجد رفع أسعار البنزين بين 4-5 قروش الشهر المقبل إلغاء "باها الأردن" العالمي 2020 بسبب كورونا نظام زيارة نزلاء مراكز الاصلاح مازال مستمرا كل "أحد وأربعاء" "الأمانة" تؤكد : لا مساس برواتب الموظفين صناعة المفرق تغلق 4 محال مخالفة خلال رمضان
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
السبت-2020-05-23 | 10:27 pm

عمرها 90 عاما ومحترفة ألعاب فيديو

عمرها 90 عاما ومحترفة ألعاب فيديو

- دخلت المعمرة اليابانية هاماكو موري موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، كأكبر ممارسة لألعاب الفيديو عمرا.
هاماكو (90 عاما) ابنة مدينة شيبا جنوب شرقي اليابان، التي بدأت مسيرتها مع ألعاب الفيديو منذ أكثر من 39 عاما، حصلت في شهر مايو الجاري على شهادة من موسوعة "غينيس".

وقالت المسنة لجمورها: "اليوم لديّ شيء مثير أريد أن أتشاركه معكم. دخلت موسوعة غينيس".

وكانت هاماكو أطلقت قناتها على موقع "يوتيوب" عام 2015، ويشترك فيها حاليا 285 ألف شخص، وتنشر ما معدله 4 مقاطع فيديو في الشهر توثق ممارستها لألعاب الفيديو المتنوعة، من سباقات السيارات إلى ألعاب الإثارة.

وقالت: "عندما تكبر فإنك تميل إلى تجنب تجريب الأشياء الجديدة، لذلك من الصعب ترك ألعاب الفيديو. عندما تبدأ اللعب لا يمكنك التوقف ويبدو الأمر وكأنك تشاهد فيلما".

ومع أن اللعب في حد ذاته أمر ممتع للمعمرة اليابانية، فإنها لا تزال حتى الآن تشعر بالمرارة حين تخسر أمام الآخرين.

ومن أبرز الألعاب المفضلة لها "غراند ثفت أوتو" الخاصة بالسيارات.

وأكدت هاماكو أنها كانت على حق عندما اختارت ألعاب الفيديو كهواية، وقالت: "أشعر أكثر من أي وقت مضى أن ممارسة الألعاب لفترة طويلة كان الاختيار الصحيح. أنا أستمتع بحياتي".

وتحافظ موري على روح الدعابة في مقاطع الفيديو التي تنشرها على قناتها، التي تحمل اسم "اللاعبة الجدة".