القطاع العقاري يعلق آمالا على المغتربين التمييز تلزم «الامانة» دفع 310 الاف دينار لنقابة الاطباء مصدر: إحالة عطاء "بركة البيبسي" نهاية العام الحالي أجواء معتدلة الثلاثاء ضبط مصنع يزوّر تواريخ إنتاج مستحضرات صيدلانية مدير عام مستشفى الكندي الدكتور علي حياصات يبحث أوجه التعاون وتعزيز العلاقات مع سفير جمهورية الجزائر في عمان إجلاء 27 أردنيا وفلسطينيا من جنوب إفريقيا الليلة إعادة مواعيد إقامة الصلاة المعتمدة من وزارة الاوقاف الموافقة على 6 طلبات للسياحة العلاجية (3) حالات إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، جميعها خارجيّة الذكرى الثامنة والأربعون لوفاة الملك طلال بن عبدالله غدا الصحة تبدأ توزيع الأساور الإلكترونية في عمان فتح باب الترشح لشغل منصب رئيس جامعة مؤتة الرزاز يرعى افتتاح معسكرات الحسين للعمل والبناء 2020 الرقمية مندوباً عن جلالة الملك رئيس هيئة الأركان المشتركة يرعى حفل تخريج دورة مرشحي الطيران/49 (صور) رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان يعبر عن أسفه للجوء شركة لافارج لقانون الإعسار الرزاز يطلع على أوجه صرف المنح المقدمة للأردن لتمويل مشاريع تنموية هيئة تنظيم الاتصالات: التعامل مع 320 شكوى بنسبة معالجة 91% خلال أيار الماضي الأردن والصين يؤكدان رفضهما لمخطط الضم مدير الدوريات الخارجية يُحذر من مخالفات خطيرة نتائجها قاتلة
شريط الأخبار

الرئيسية / شباب وجامعات
الأحد-2020-05-24 | 08:38 pm

تهنئة رئيس جامعة الزرقاء بمناسبة عيد الإستقلال

تهنئة رئيس جامعة الزرقاء بمناسبة عيد الإستقلال

جفرا نيوز - سيظل يوم الخامس والعشرين من أيار عام 1946 يوماً تاريخياً مُهمّا في حياة بلادنا وشعبنا، فقد انتهت فيه السيطرة البريطانية واعترفت الأمم المتحدة بالأردن دولة مستقلة ذات سيادة. وفي عيد الاستقلال يتذكر الأردنيون إنجازاتهم ويجددون العزم على مواصلة الرحلة لتعزيز الاستقلال وحماية مقدّرات البلاد والوقوف صفاً منيعاً في وجه الأطماع الصهيونية وقوى الظلام. ولكنّ للعيد هذا العام معان ودلالات خاصة. فقد حلّت الذكرى وبلادنا تتصدى لحظر داهم مثلّه تفشي فيروس كورونا في مختلف دول العالم.

وصار مقياس قوة الدول تتجسّد في قدرتها على هزيمة هذا الوباء وحماية أرواح المواطنين والاقتصاد الوطني. ونحن في قطاع التعليم العالي قبلنا حصتنا من هذا التحدّي وانتقلنا بين عشية وضحاها من التعليم التقليدي الوجاهي إلى التعليم عن بعد. وتحوّلت جامعتنا، جامعة الزرقاء، إلى خلية نحل تعمل بتناغم تام. فدّربنا أعضاء هيئة التدريس على الاستخدام الفعال لمنصات التعليم والتعلم الألكتروني وفحصنا كفاءة هذه المنصات وطوّرنا سعة الخوادم وسرعتها، وتم كل ذلك بموازاة عملنا الدؤوب لتدريب الطلبة على التعامل مع هذا الشكل الجديد للتعليم وعملنا على توفير الدعم النفسي الاجتماعي لهم لتخطي هذه المرحلة، أي مرحلة الاستجابة لمتطلبات مواجهة الوباء ودخلنا الآن مرحلة التعافي.

وأنجزنا عملية التقييم الألكتروني لنتاجات التعلم، وسارت الامتحانات النهائية كما خططنا ولم تكن نسب الغياب والنجاح مختلفة كثيراً عن سابقتها في التعليم الوجاهي. وكل ما حققناه من نجاح ما كان ليتمّ لولا السياسة الحكيمة التي تبنتها الدولة بكامل أجهزتها بتوجيهات وقيادة مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين. وجاء أمر الدفاع رقم 7 ليُشرعن التعليم عن بعد ويجعله مساوياً للتعليم الوجاهي مما طمأن الجامعات بأنّ جهود أعضاء هيئة التدريس والطلبة في اجتراح المآثر والإبداعات لإنجاح التعليم عن بعد لم تذهب سدى. فقد اعترفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بها وقدّرتها أيّما تقدير.

والشكر موصول لمعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومجلس التعليم العالي على الإجراءات المرنة التي اتخذوها بشأن كيفية انتهاء الفصل الدراسي الثاني وإجراء الامتحانات وتقييم الطلبة مما وفرّ مساحة كافية لكل جامعة لتتحرك فيها وبشكل منظم لتسجيل تجربة ناجحة في سياقها، والتعلم من دروسها للعبور إلي مرحلة التعافي والاستدامة. ولا يسعني إلا أن أتوجه بأحر التهاني والتبريكات إلى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بمناسبة عيد الاستقلال وعيد الفطر السعيد. وأنا متأكد أننا سنحتفل مع جلالته ومع شعبنا في وقت غير بعيد بالانتصار على فيروس كورونا كما انتصرنا على المعاهدات والأحلاف الأجنبية.

 

عيد الاستقلال

كلمة رئيس جامعة الزرقاء

أ.د. جهاد حمدان