القطاع العقاري يعلق آمالا على المغتربين التمييز تلزم «الامانة» دفع 310 الاف دينار لنقابة الاطباء مصدر: إحالة عطاء "بركة البيبسي" نهاية العام الحالي أجواء معتدلة الثلاثاء ضبط مصنع يزوّر تواريخ إنتاج مستحضرات صيدلانية مدير عام مستشفى الكندي الدكتور علي حياصات يبحث أوجه التعاون وتعزيز العلاقات مع سفير جمهورية الجزائر في عمان إجلاء 27 أردنيا وفلسطينيا من جنوب إفريقيا الليلة إعادة مواعيد إقامة الصلاة المعتمدة من وزارة الاوقاف الموافقة على 6 طلبات للسياحة العلاجية (3) حالات إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، جميعها خارجيّة الذكرى الثامنة والأربعون لوفاة الملك طلال بن عبدالله غدا الصحة تبدأ توزيع الأساور الإلكترونية في عمان فتح باب الترشح لشغل منصب رئيس جامعة مؤتة الرزاز يرعى افتتاح معسكرات الحسين للعمل والبناء 2020 الرقمية مندوباً عن جلالة الملك رئيس هيئة الأركان المشتركة يرعى حفل تخريج دورة مرشحي الطيران/49 (صور) رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان يعبر عن أسفه للجوء شركة لافارج لقانون الإعسار الرزاز يطلع على أوجه صرف المنح المقدمة للأردن لتمويل مشاريع تنموية هيئة تنظيم الاتصالات: التعامل مع 320 شكوى بنسبة معالجة 91% خلال أيار الماضي الأردن والصين يؤكدان رفضهما لمخطط الضم مدير الدوريات الخارجية يُحذر من مخالفات خطيرة نتائجها قاتلة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2020-05-26 | 08:57 pm

‎الأمن والباشا الحواتمة.. قصة مجد

‎الأمن والباشا الحواتمة.. قصة مجد



‎جفرا نيوز ـ كتب - شادي سمحان

‎لأنه "الأردن" بوابة العشق وحكاية القمح والسنابل وكواكب الجنود والزنود التي تحرس مسيرته وعيون الرجال لن تَمسها النار بإذن الله وهم يسهرون حتى ينام أهل الوطن وضيوفه بأمن وطمأنينة وسلام.


‎إذن الحكاية عناونها المجد ومضمونها الورد الغافي في القلوب النابضة بِمحبة الأردن والإنتماء له بصدق وأمانة وعطاء عندما يشرق البهاء من جبين أحد الأوفياء ، الأنقياء ، المخلصين مدير الأمن اللواء حسين الحواتمة هذا "الأجودي" القادم من مضارب عشيرته التي أنجبت الشهداء والمجاهدين والجنود.


‎في هذا الصباح العابق بشذى الجوري الشهري وعبق الياسمين العماني ، نتهيأ ،، ونؤدي التحية على الطريقة العسكرية للباشا الحواتمة وهو "ينتخي" أردنياً وفياً ليحرس الكرامة والكبرياء ويقسم بجلال الله بأن كل يد ستمتد إلى الأردن بسوء هي مقطوعة ، ومنبوذة إلى آخر الزمان والدم.


‎حسين الحواتمة .. الباشا المتسلح بالقيم العسكرية الأردنية النظيفة النقية ، العابقة بالمكارم والإنسانية والتسامح .. والبعيدة كُل البُعد عن الظلم والتَعسف. يؤكد في كل موقف ، أن المنصب والوظيفة وسيلة لخدمة الوطن وأهله ، والتفاني بالعطاء.. وأن الأردن أمانة نحرسها بالعيون ونفتديه بالمهج والأرواح.


‎الباشا الحواتمة .. أمين مؤتمن .. نظيف القلب والفرج واللسان ، يزهو بسجاياه الطيبة وخصاله الحميدة ، وهو يُنمي مساحة المحبة ، ويغرس بذار الخير ، لا يعترف بالمستحيل ، شامخاً .. يزهو بـ "البورية العسكرية" .. والحب يجري في عروقه أردنياً..


‎الباشا الحواتمة .. هو صورة أردنية نقية .. وهو المقدام الشجاع .. القوي من غير عنف والمتواضع من دون ضُعف .. وصباح الخير على وجه الخير الباشا حسين الحواتمة.