دعم عمال المياومة والتكميلي الأسبوع القادم إحالة 14 متهما بقضايا فساد إلى القضاء منذ انتهاء الحظر إقرار سيناريوهات إجراءات العمل في الحضانات طقس صيفي معتدل الأربعاء البترا تحتفل بذكرى اختيارها من عجائب الدنيا استبدال سفينة غاز تكلف الأردن 50 مليون دينار سنويا ببناء محطة أرضية العضايلة: توقيع اتفاقيات لثلاثة مشاريع كبرى بيان صحفي صادر عن مدعي عام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الملك: الأردن سيخرج من أزمة كورونا أقوى مما دخلها اصابتان غير محليتين بفايروس كورونا , وطبيب البشير غير مصاب ولا تغيير على الحجر للقادمين من الخارج شركة ميناء العقبة تستقبل باخرة برازيلية عملاقة 411 طلبا للقدوم للعلاج في الأردن خلال يومين زواتي تكشف عن استراتيجية قطاع الطاقة حتى 2030 العضايلة : تسوية الأوضاع الضريبية لـ228 شركة ومكلفا الجغبير: الصناعة تعيش عصرها الذهبي بفعل الدعم الملكي رفع الحجز التحفظي عن أموال شركات الطراونة اخلاء سبيل الزميل "حسن صفيرة" بكفالة مالية التنمية : 9 احداث في داري الرصيفة ومادبا يتقدمون لامتحان التوجيهي توقيف مهندس من كبار موظفي "الأشغال" بالجويدة اثر تلقيه رشوة بخمسة آلاف دينار محكمة أمن الدولة تؤجل النظر بقضية مصنع الدخان إلى الثلاثاء المقبل
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2020-05-27 | 01:50 am

أمريكي انتحل شخصية هتلر 10 سنوات

أمريكي انتحل شخصية هتلر 10 سنوات

- مارس أمريكي من ولاية كنتاكي النصب والاحتيال عشر سنوات، إذ كان يوهم الآخرين بأنه أدولف هتلر، وتمكن من الفرار بعد الحرب العالمية الثانية.
وقالت صحيفة The Daily Beast، إن بعض المواطنين الأمريكيين تلقوا في عام 1946 رسائل من المدعو هتلر، الذي كان يسمي نفسه "الفوهرر"، وخلال ذلك بدلا من führer الألمانية، كان يستخدم furrier الإنكليزية.

وزعم هتلر، بأنه تمكن مع زوجته إيفا من الفرار، واستقر في كنتاكي، وهو يعد العدة من هناك للاستيلاء على السلطة في الولايات المتحدة.

وفي سبيل تنفيذ ذلك، تم وفقا لهتلر المزيف، تشييد وبناء عشرات المصانع في كنتاكي وإيداهو لإنتاج قنابل ذرية وسفن فضائية خفية وعديمة الضجة.

وأضاف أن 36 ألف ألماني يقومون بحفر الأنفاق إلى واشنطن وأشار إلى وجود حاجة للمال، من أجل مواصلة العمل وفقا للخطة.

ومقابل التبرعات، وعد المتبرعين بمناصب رفيعة في النظام الجديد المقبل.

وتؤكد الصحيفة، أن الكثيرين صدقوا هذا الكذب، وقاموا بتحويل مبالغ كبيرة له وخلال 10 سنوات تمكن من الحصول على ما لا يقل عن 11 ألف دولار ( أي حوالي 140 ألف دولار، في حال حساب التضخم).

تم القبض على النصاب عام 1956، وتبين أنه عامل منجم فحم من أصول إفريقية، اسمه وليم هنري جونسون، وكان عمره حينذاك 61 عاما.

وتم توجيه تهمة النصب والاحتيال ضده، وحكمت عليه المحكمة بالسجن لمدة 3 سنوات.