وصول أولى حافلات الأردنيين العائدين من السعودية إلى معبر "الحديثة- العمري" سيل الزرقاء .. صيد أسماك غير صالحة وعرضها للبيع ارتفاع قليل على درجات الحرارة إدانة الأردني طاهر خلف بالشروع في قتل إسرائيليين تعديل أسس عمل لجنة ايقاف العمل في المؤسسات والمنشآت أميركا تقدّر وقوف الأردن إلى جانبها بمجابهة كورونا ︎لليوم الثاني على التوالي,, لا إصابات بفيروس كورونا "محليّة أو خارجيّة" بالاسماء - ترفيع قضاة الى الدرجة العليا "تنظيم الاتصالات" :نراقب أداء الشركات ومدى التزامها بجودة خدماتها المقدمة الأوقاف تفتتح المراكز الصيفية الاعتداء على موظف كهرباء في اربد لفصله التيار عن مشترك الخارجية : مقتل شاب اردني في الولايات المتحدة الأمريكية " التعليم العالي" توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين الدارسين في الجزائر 3079 طن خضار وفواكه واردات السوق المركزي إغلاق نفق الصحافة اليوم والجمعة والسبت لأعمال خرسانية الحواتمة: ضرورة تعزيز الخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين لمنع كافة أشكال الجريمة وزير الدّولة لشؤون الإعلام يستقبل السفير التركي أسماك نافقة في سيل الزرقاء وتحذير من تناولها طبيب أردني يحوّل عيادته لحديقة مليئة بالمئات من النباتات لمساعدة مرضاه على الاسترخاء متنزهات الكرك السياحية ملاذ ومتنفس للأسر بعد رفع الحظر
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2020-05-27 |

تحديات الأردن ما بعد أزمة كورونا

تحديات الأردن ما بعد أزمة كورونا

جفرا نيوز -  الدكتور رافع شفيق البطاينه؛ 

ونحن على مشارف الإنتهاء من أزمة كورونا الصحية التي واجهت العالم اجمع؛ وكان لها انعكاسات سلبية على كافة مفاصل الدولة الإقتصادية والاجتماعية والسياسية والدينية والتعليمية وغيرها من السلبيات؛ فقد بدأ يلوح في الأفق بروز وظهور تحديات عديدة ستواجه الدولة الأردنية بكل مؤسساتها؛ ومن أبرزها التحديات الإقتصادية والاجتماعية بكل تفاصيلها؛ فأولى هذه التحديات ارتفاع نسبة البطالة بعد الاستغناء عن عدد كبير من العمال والموظفين في مختلف مؤسسات القطاع الخاص؛ بالإضافة إلى عودة عدد كبير من العمالة من المغتربين من دول الخليج العربي؛ وثاني هذه التحديات مشكلة الآلاف ممن تم الإفراج عنهم مؤقتاً من مراكز الإصلاح والتأهيل على خلفية قضايا مالية وكيفية التعامل معهم وإعادتهم إلى مراكز التوقيف. 

وثالث هذه التحديات مشكلة المواطنين والتجار الذين تراكمت عليهم مطالبات مالية كفواتير المياه والكهرباء والايجارات واقساط القروض التي تم تأجيلها مؤقتا؛ ورواتب العاملين في القطاع الخاص ممن أغلقت محلاتهم وما زالت مغلقة. فهذا القطاع تراكمت عليه ديون واستحقاقات مالية كبيرة تحتاج لوقت طويل ليتم سدادها؛ علاوة على المطالبات المالية الحكومية كالمسقفات والضرائب.

خامس هذه التحديات الاستحقاق النيابي الذي استحق دستوريا وكيفية تنفيذه في ظل تعليمات التباعد الاجتماعي. هذه نماذج من التحديات التي تلوح في الأفق وعلى الدولة الأردنية بكل مؤسساتها البدء بدراستها ووضع التصورات والخطط والمقترحات لمعالجتها؛ وخلاف ذلك سوف نجد أنفسنا بعد أشهر أمام كم هائل من القضايا الحقوقية والمالية في المحاكم؛ بالإضافة إلى قضايا المتعثرين ماليا التي تم تأجيلها إلى ما بعد الأزمة؛ وما سيترتب عليها من مشاكل وخلافات إجتماعية نحن في غنى عنها في هذه الظروف؛ حمى الله الأردن وقيادته وشعبه من كل مكروه.