القطاع العقاري يعلق آمالا على المغتربين التمييز تلزم «الامانة» دفع 310 الاف دينار لنقابة الاطباء مصدر: إحالة عطاء "بركة البيبسي" نهاية العام الحالي أجواء معتدلة الثلاثاء ضبط مصنع يزوّر تواريخ إنتاج مستحضرات صيدلانية مدير عام مستشفى الكندي الدكتور علي حياصات يبحث أوجه التعاون وتعزيز العلاقات مع سفير جمهورية الجزائر في عمان إجلاء 27 أردنيا وفلسطينيا من جنوب إفريقيا الليلة إعادة مواعيد إقامة الصلاة المعتمدة من وزارة الاوقاف الموافقة على 6 طلبات للسياحة العلاجية (3) حالات إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، جميعها خارجيّة الذكرى الثامنة والأربعون لوفاة الملك طلال بن عبدالله غدا الصحة تبدأ توزيع الأساور الإلكترونية في عمان فتح باب الترشح لشغل منصب رئيس جامعة مؤتة الرزاز يرعى افتتاح معسكرات الحسين للعمل والبناء 2020 الرقمية مندوباً عن جلالة الملك رئيس هيئة الأركان المشتركة يرعى حفل تخريج دورة مرشحي الطيران/49 (صور) رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان يعبر عن أسفه للجوء شركة لافارج لقانون الإعسار الرزاز يطلع على أوجه صرف المنح المقدمة للأردن لتمويل مشاريع تنموية هيئة تنظيم الاتصالات: التعامل مع 320 شكوى بنسبة معالجة 91% خلال أيار الماضي الأردن والصين يؤكدان رفضهما لمخطط الضم مدير الدوريات الخارجية يُحذر من مخالفات خطيرة نتائجها قاتلة
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
Friday-2020-05-29 | 10:06 pm

دراسة: مليارا شخص مهددون بفقدان وظائفهم

دراسة: مليارا شخص مهددون بفقدان وظائفهم

- يخاطر نحو ملياري شخص في العالم (أكثر من نصف القوى العاملة) بفقدان وظائفهم أو الانتقال إلى العمل بدوام جزئي هذا العام، نتيجة التداعيات الاقتصادية لتفيشي فيروس كورونا.
جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة "نوفوستي" عن دراسة أجرتها مجموعة بوسطن الاستشارية (BCG).

وقال القائمون على الدراسة إنه في الشهرين أو الثلاثة المقبلة، سيفقد واحد من كل ستة أشخاص في العالم وظائفهم، مع تجاوز معدلات البطالة 17% من عدد السكان.

وأضافت الدراسة، أنه "من الصعب المبالغة في تقدير التغيرات الجذرية في القوى العاملة العالمية بسبب تداعيات الأزمة الناجمة عن اندلاع كوفيد 19".

كذلك أشارت الدراسة إلى تقديرات منظمة العمل الدولية التي قالت إن خسائر دخل العمالة العالمية ستصل إلى 3.4 تريليون دولار هذا العام.

وعن القطاعات الاقتصادية التي ستشهد حالات تسريح كبيرة، توقعت الدراسة أن تشهد قطاعات التجزئة غير الغذائية والتصنيع والفنادق والمطاعم والسياحة والبناء حالات تسريح كبيرة قد تصل إلى 80%.

وقالت الدراسة، إن تأثير أزمة كورونا على سوق العمل سيختلف بشكل كبير حسب الصناعات، حيث ستشهد القطاعات الأكثر تضررا من تدابير الحجر الصحي موجات تسريح كبيرة.

كما أشارت الدراسة إلى أن أكثر من 10% من القوى العاملة العالمية من المرجح أن تعمل عن بعد على أساس دائم، بينما بالنسبة للعاملين في المكاتب يمكن أن تصل النسبة إلى 30%.

ولفتت المجموعة إلى أنه يجب على الحكومات توفير تدابير دعم لقطاع الأعمال للحيلولة دون انهيار سوق العمل.