جابر: السياحة العلاجية لن تؤثر على عودة الاردنيين المتقطعين, وتحويل مصابي الجلطة القلبية للقطاع الخاص عند عدم توفر العلاج الإعلان عن التخفيض الرابع لأسعار أدوية قريباً, والأردن ينتج 25 مليون كمامة يوميا الشواربة: نسبة الانجاز في مشروع "الباص السريع" وصلت إلى 70% "الاعلى للسكان": 21% من السيدات الاردنيات المتزوجات باعمار من (15-49) تعرضن لعنف جسدي الاردنيون ينتظرون بشائر انتهاء الطريق الصحراوي "معبر الموت" خلال الاشهر المقبلة الأمير مرعد يزور مجموعة من المؤسسات ضمن مشروع "مبادرات محلية لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل الأردني" وفيات السبت 11-7-2020 (192) ألف طالب «توجيهي» يتقدمون للمباحث المتخصصة اليوم ”الأمانة” تطور ساحة المسجد الحسيني وتبلط الأرصفة والإنارة والأسيجة وتدرس تأهيل شارع بسمان طقس صيفي عادي السبت الخارجية تخصص أرقاماً للتواصل مع السفارة الأردنية في الرياض إعادة الفي مواطن أردني الى ارض الوطن على حساب همة وطن وصول 186 شخصا برا من السعودية اليوم, منهم مصابان بالفيروس تسجيل 4 اصابات جديدة بفيروس كورونا جميعها غير محلية 3 تخصصات في الأردنية تحقق ترتيبا عالميا حسب تصنيف شنغهاي تراجع اسعار الألبسة بنسبة 20% في المملكة إغلاق "كنيسة القيامة" مجددا بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا “التربية” تعلن مواعيد وإجراءات امتحانات التعليم الإضافي – أسماء اعتصام أمام المسجد الحسيني رفضا لـ “مخططات الضم” الملك يعزي بوفاة نائب حاكم الشارقة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2020-05-31 |

المدارس الخاصه اذ تدير ظهرها للوطن وصمتٌ حكومي غير مبرر

المدارس الخاصه اذ تدير ظهرها للوطن وصمتٌ حكومي غير مبرر

جفرا نيوز - خاص

الحق في التعليم المجاني حق اصيل ومكفول دولياً ووطنياً فقد نص عليه الإعلان العالمي لحقوق الانسان المصادق عليه من دول العالم والصادر عن الامم المتحدة عام ١٩٤٨في مادته ٢٦ وكذلك نص عليه الدستور الاردني في مادته السادسة
ألزمت النصوص السالفة الذكر الحكومات بتوفير التعليم وعلى نفقتها وبما يتفق مع فلسفة الدوله وقيمها بحيث يكون التعليم رافعه للتنميه المستدامة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً 

وعندما يتحمل بعض المواطنين مشكورين هذا العبء بالنيابة عن الدوله مساهمين بذلك في تخفيف نفقات عن الموازنه العامه ونجاح المؤسسات التعليمية الخاصه وتحقيق أرباح للمستثمرين بها وكذلك توفير فرص عمل لابناء وبنات الوطن بما يخفف من معدلات البطاله المرتفعة أصلاً 

تحمّلت جل القطاعات الاقتصاديه والمواطنين نصيبهم من تكلفة الازمه تمثلت بالغلق الكامل وخسارة الإيرادات وبقاء المصاريف التشغيلية وانخفاض الرواتب في القطاع الخاص 50بالمئه والغاء زيادات وعلاوات موظفي القطاع العام والحكومه انخفضت إيرادتها للأشهر الاربعه الاولى بمقدار 406 ملايين دينار شعوراً واسهاماً من الجميع بالتكافل لتحمل تبعات الازمه الاقتصاديه 

كان أولياء الامور ينتظرون قرارات طوعية من مدارس ابنائهم للوقوف معهم ومع الوطن كجزء من مسؤوليتهم الوطنية بتخفيض الرسوم الدراسية للفصل الثاني بنسبه وازنه وتخفيض رسوم العام القادم ولكنهم خاب رجائهم في معظم المدارس وليس جميعها والتي أدارت ظهرها للوطن واهله مما يستوجب على الحكومه التحرك لإنصافهم بإصدار امر دفاع وتفعيل نظام تصنيف المدارس الخاصه فهم يحملون عبئاً عنها.

يذكر ان أولياء امور طلبة بدأوا مؤخراً بحملات وتجميع تواقيع ومخاطبة مدارسهم وفي اطار التحرك الواعي و الحضاري ومن خلال وسائل التواصل الإعلامي بتعاطف ودعم ومشاركه من محاميين وإعلاميين لإيصال صوتهم للجهات ذات الصلة وذلك في إطار دفاعهم عن قضيتهم العادله خاصه اذ تدير ظهرها للوطن وصمتٌ حكومي غير مبرر