(الأطباء) تعيد 25 ألف دينار إلى مريضة أخذت زيادة عن المستحق للعلاج ختم السفر الآمن.. رافد للقطاع السياحي في ظل الجائحة تعليمات معدلة للمطاعم المتنقلة وإعلان مواقع جديدة قريبا كرنفال العقبة يعود نهاية الشهر الحالي بسبب كثافة الزوار احتمال لزخات من المطر الخميس وفاة خمسيني بمشاجرة في المفرق زواتي: نتطلع للربط الكهربائي مع 4 دول ومشاريع الصخر الزيتي مكلفة النعيمي يوعز بالاستعداد لاستقبال الطلبة في المدارس الحكومة توافق على دمج جمارك العقبة نحو مليون أسرة استفادت من برامج الدعم الحكومي الربضي: 564 مليون دينار قيمة المساعدات الخارجية ,وأكثر من مليار دينار متوقعة حتى نهاية العام الحكومة تسعى لإطفاء ديون داخلية بنحو مليار دينار العسعس: ظروف "كورونا" أدت إلى تباطؤ اقتصادي واضح ونسعى إلى ضخ السيولة في الأسواق الافراج عن د.احمد عويدي العبادي لا تسجيل حالات كورونا في المملكة اليوم اختيار البنك المركزي رائدا في التصدي لآثار كورونا العمل تضبط عمالا وافدين يقومون بتهريب عاملات من المنازل عمليات جراحية "نوعية" لأول مرة في مستشفى الأمير فيصل هيئة الاعتماد تقر نموذج تسكين المؤهلات على الإطار الوطني البوتاس تحذر من إعلانات توظيف مزورة
شريط الأخبار

الرئيسية / شباب وجامعات
الإثنين-2020-06-01 | 03:50 pm

الدكتور يعقوب ناصر الدين يدعو لتعزيز ثقافة البحث العلمي في مواجهة تأثيرات فيروس "كورونا"

الدكتور يعقوب ناصر الدين يدعو لتعزيز ثقافة البحث العلمي في مواجهة تأثيرات فيروس "كورونا"


عمان - دعا رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الاوسط، الدكتور يعقوب ناصر الدين، إلى ضرورة تعزيز ثقافة البحث العلمي ونشرها، سواء على مستوى الأنظمة الدولية، أو القطاعات الخاصة الاقتصادية، لمواجهة انتشار الوباء العالمي "فايروس كورونا"، الذي ضاعفت إشكاليته الحاجة العالمية للبحث العلمي، والسعي لحماية الاستثمار الاقتصادي، وحياة الأفراد.

جاء ذلك خلال ندوة علمية عن بعد، نظمتها جامعة الشرق الأوسط، بالشراكة مع جمعية العلماء العرب الشباب، وحملت عنوان "العلماء الشباب العرب وجائحة كورونا: بين الفرص والتطلعات"، شهدت مشاركة ثلة من الباحثين والمتخصصين العرب في الطب والاقتصاد والأعمال.

وطالب الدكتور ناصر الدين في مشاركته، إعادة النظر مرة أخرى بالمنظومة الصحية العالمية، التي فشلت في إقناع المزاج الشعبي حول العالم بالإجراءات المتخذة لمواجهة استفحال انتشار فيروس كورونا، مكتفية بمطالبة الناس التزام البيوت، ووضع الكمامات، واللجوء للمعقمات، وإغفال دور البحث العلمي في إيجاد حلول مبتكرة وواقعية تخرج بالجميع إلى بر الأمان من تأثيرات الجائحة الاقتصادية السلبية.

وبين الدكتور ناصر الدين، أن الجائحة العالمية، كشفت الغطاء عن زيف ما يسمى بوحدة الاقتصاد العالمي، وتكافل الدول، مشددا على ضرورة الاعتماد على الذات، وتفعيل دور البحث العلمي، وانتشاله من خانة "ثقافة استكمال المتطلبات"، خاصة في ظل تأثيرات الفيروس السلبية الاقتصادية، التي ستؤدي خلال الأسبوعين المقبلين مثلا، لفقدان أكثر من 195 مليون عامل حول العالم وظائفهم، إضافة لتخوف العديد من القطاعات الاستثمارية الخوض بافتتاح مشاريع جديدة، تحديدا تلك التي تحتاج لأيد عاملة.

وأوضح الدكتور ناصر الدين أهمية مراعاة البحوث العلمية للقضايا الاجتماعية الواقعية، التي لديها المقدرة العالية على استشراف المستقبل، وقائمة على البناء والتخطيط السليم، والقابل للتنفيذ.