العيسوي ينقل تعازي الملك إلى مسمار والعنيزات الملك يعزي عشيرتي الرقاد والشوبكي الكسبي: المستشفيات الميدانية منجز هام لتعزيز كفاءة النظام الصحي الأردن يثمن جهود دولة الكويت في إنهاء الأزمة الخليجية وإيجاد الحلول كيف تنشأ حالات عدم الاستقرار الجوي ؟ المدارس الخاصة: اعتبار القطاع من الأكثر تضررا خطوة إيجابية قطاع الصناعات الخشبية الأكثر تضررا من الجائحة اعتداء على الكادر الطبي وتحطيم اجهزة في مستشفى النديم الاشغال تحذر.. تسجيل 51 وفاة و 3116 اصابة جديدة بكورونا في الاردن وفاة طبيب أسنان أردني بسبب كورونا عبيدات يحذر من التسرع باتخاذ أي قرار برنامج الحماية الحكومي خطوة لتدعيم القطاعات المتضررة وزارة الصحة: وصول لقاح الفيروس إلى الأردن نهاية كانون الثاني أو منتصف شباط الصفدي يطالب بتوزيع مطاعيم كورونا بعدالة "تجارة عمان " تطالب بالسماح للقطاعات المغلقة بممارسة نشاطاتها ضمن شروط وعبيدات يحذر "الطفل أيهم" يحتفل بأخر جرعة كيماوي - صورة الاشتراطات الصحية عند الذهاب لأداء صلاة الجمعة (%50) من إصابات كورونا سجلت في” عمّان” وحصيلة الإصابات في المملكة تصل الى 231.237إصابة. وفيات الجمعة 4-12-2020
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2020-06-16 07:42 pm

بالأرقام: ماذا يفعل رونالدو في النهائيات قبل موقعة نابولي؟

بالأرقام: ماذا يفعل رونالدو في النهائيات قبل موقعة نابولي؟

يستعد يوفنتوس لمواجهة من العيار الثقيل، عندما يواجه نابولي، غدًا الأربعاء، على ملعب الأولمبيكو في العاصمة روما، في نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم.
وستكون الأضواء مسلطة على البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم اليوفي، لا سيما وأنه يمتلك سجلًا رائعًا في النهائيات التي لعبها سواء مع مانشستر يونايتد أو ريال مدريد وأخيرًا يوفنتوس.
مانشستر يونايتد
شارك رونالدو في أول نهائي له في موسم 2003-2004، عندما شارك مع المان يونايتد أمام ميلوول، في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، وسجل حينها الدون، هدف التقدم في الفوز بثلاثية نظيفة.
وفي نهائي كأس الاتحاد بالموسم التالي، فشل كريستيانو في التسجيل أمام آرسنال، في اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي.
وفي ركلات الترجيح، أحرز الدون، الركلة الترجيحية التي سددها، لكن المان يونايتد خسر اللقب في النهاية.
وفي موسم 2005-2006، لعب كريستيانو في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة أمام ويجان، في المباراة التي انتهت بانتصار الشياطين الحمر 4-0، وسجل فيها رونالدو الهدف الثالث.


وفي موسم 2007-2008، وصل يونايتد لنهائي دوري الأبطال أمام تشيلسي، وفي النهائي استطاع الدون أن يسجل الهدف الأول، في مباراة انتهى وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، ليتوج يونايتد باللقب بعد فوزه بركلات الجزاء، رغم إهدار رونالدو لركلة ترجيح.
وفي نهائي مونديال الأندية 2008، شارك كريستيانو أمام ليجا كيتو، وتوج باللقب لكن الدون لم يهز الشباك في اللقاء.
ولم يهز الدون الشباك في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية بموسم 2008-2009، الذي جمع يونايتد بنظيره توتنهام، إلا أنه سجل ركلة ترجيح ساهمت في فوز الشياطين الحمر.
وبعد وصول مانشستر لنهائي دوري الأبطال في موسم 2008-2009 أمام برشلونة، في لقاء انتهى 2-0 لصالح البارسا، فشل الدون في التهديف.
ومع يونايتد، شارك الدون في 7 نهائيات، سجل في 3 وفشل في هز الشباك في 4 مباريات، بينما سجل ركلة ترجيحية في مباراة من المباريات التي فشل في التهديف فيها.
ريال مدريد
أول نهائي وصل له رونالدو مع الريال، كان في موسم 2010-2011، بعدما تأهل لنهائي كأس ملك إسبانيا، وواجه برشلونة، وفيها منح كريستيانو لقب البطولة للملكي، بعد تسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 103.
وفي السوبر الإسباني 2011، سجل رونالدو الهدف الأول والتعادل لريال مدريد أمام برشلونة، إلا أن اللقب ذهب للبارسا بعدما انتصر (3-2).


وفي السوبر الإسباني نسخة 2012، تقابل ريال مدريد وبرشلونة مرتين، وخلالهما تمكن رونالدو من هز الشباك ذهابًا وإيابًا، ليتوج الملكي باللقب.
وفي نهائي كأس الملك في 2013، نجح رونالدو في افتتاح النتيجة للملكي أمام أتلتيكو مدريد، إلا أن الروخي بلانكوس قلب النتيجة وفاز باللقب بنتيجة (2-1)، في مباراة شهدت طرد رونالدو.
وفي 2014 بنهائي كأس الملك أمام برشلونة، فشل رونالدو في التسجيل، رغم تحقيق الميرينجي للقب بفوزه على برشلونة (2-1).
ووصل الدون لنهائي دوري أبطال أوروبا في 2014، ليصطدم بأتلتيكو مدريد، ونجح في تسجيل هدف وصناعة آخر، ليقود الريال لحصد اللقب.
وتوج الريال بالسوبر الأوروبي على حساب إشبيلية، في أغسطس/آب 2014، بعدما سجل كريستيانو هدفي اللقاء.
وقاد رونالدو، ريال مدريد للفوز بكأس العالم للأندية في 2016، بعدما سجل هاتريك في النهائي أمام كاشيما الياباني، في المباراة التي انتهت بفوز الملكي (4-2).


وتمكن رونالدو من تسجيل هدفين في الفوز على يوفنتوس (4-1)، في نهائي دوري أبطال أوروبا في 2017.
وفي السوبر الإسباني 2017، سجل رونالدو هدفًا في الفوز على برشلونة (3-1) ذهابًا، بينما لم يشارك في الإياب بسبب الإيقاف، إلا أنه توج مع الريال باللقب.
وتوج رونالدو بالسوبر الأوروبي عام 2016، لكنه لم يشارك كأساسي أو كبديل في اللقاء، بينما شارك لمدة 8 دقائق في سوبر 2017 أمام مانشستر يونايتد لكنه لم يسجل فيها.
وقاد كريستيانو، الريال، لحصد كأس العالم للأندية في ديسمبر/كانون أول 2017، بعدما سجل هدف اللقاء الوحيد أمام جريميو.