إغلاق نفق الصحافة اليوم والجمعة والسبت لأعمال خرسانية الحواتمة: ضرورة تعزيز الخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين لمنع كافة أشكال الجريمة وزير الدّولة لشؤون الإعلام يستقبل السفير التركي أسماك نافقة في سيل الزرقاء وتحذير من تناولها طبيب أردني يحوّل عيادته لحديقة مليئة بالمئات من النباتات لمساعدة مرضاه على الاسترخاء متنزهات الكرك السياحية ملاذ ومتنفس للأسر بعد رفع الحظر الأمن: الكشف عن 5 جرائم ضد مجهول منذ بداية 2020 تقديم طلبات الاستفادة من المكرمة الملكية للدراسة الجامعية لأبناء العسكريين إلكترونيا التربية: العام الدراسي الجديد سيبدأ في 10 آب وفيات اليوم الخميس 9-7-2020 (731) مليون دولار التزامات البنك الدولي للأردن العام الحالي (الأطباء) تعيد 25 ألف دينار إلى مريضة أخذت زيادة عن المستحق للعلاج تعليمات معدلة للمطاعم المتنقلة وإعلان مواقع جديدة قريبا كرنفال العقبة يعود نهاية الشهر الحالي بسبب كثافة الزوار احتمال لزخات من المطر الخميس وفاة خمسيني بمشاجرة في المفرق زواتي: نتطلع للربط الكهربائي مع 4 دول ومشاريع الصخر الزيتي مكلفة النعيمي يوعز بالاستعداد لاستقبال الطلبة في المدارس الحكومة توافق على دمج جمارك العقبة نحو مليون أسرة استفادت من برامج الدعم الحكومي
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2020-06-28 |

خاتم أم العروس

خاتم أم العروس

جفرا نيوز - مصطفى الشبول 

بطل القصة هو شاب يُعرف بفهلويته وذكائه....ومن هو صغير بحكي عن حاله إنه دغري وصاحب مبدأ ... هو مفلح ابن القرية والذي تجاوز الربع قرن من عمره.... وكونه الأكبر بين إخوانه حان موعد زواجه بنظر أبوه وأمه ... مفلح كان له رغبة بالزواج من بنت عمه وكذا هي لا تمانع ... وفي أحد الأيام قال له أحد أصحابه ( من باب النصيحة) لما تخطب يا مفلح وتروح تشتري ذهب حاول ما توخذ معك أم خطيبتك لأنه رح تنّجَبر تشتري لها خاتم ...مفلح بحكم انه فهلوي وحربوق حب يوخذ الأمور من قصيرها ويدور على عروس أمها متوفيه (ميته) ، وفعلاً لقى اللي بباله مع استغراب شديد ممن حوله كونه كان بده بنت عمه ... 

فكانت النتيجة بأن خطيبته طلبت منه ذهب بخمسة آلاف دينار ، وحفلة العقد بصالة ملوكي ، وحفلة العرس بصالة ملوكي ثانية ، غير لبسه لخواتها ، وعباية العم وعباية الخال ورحلة على تركيا أكم يوم ، ومفلح راضي كل الرضا كونه قدر ينفذ من شراء خاتم أم العروس اللي ما بصل سعره ثمانين ورقة ... مع أنه بنت عمه كانت موافقة عليه بدون حفلة عقد ، والعرس بمضافة العشيرة ، وشوية ذهب ما بتجاوز سعرهن الخمسمائة دينار مع خاتم أمها... لكن شو بدنا نعمل لعقل مفلح أبو الفهلوية وصاحب المبادئ... 

هكذا يكون حال بعض الناس في فترة الانتخابات (النيابية و البلدية و اللامركزية ) عند اختيار المرشح الذي يمثلهم ، يركزون على الأمور البسيطة والتافهة ويتناسوا الأساسيات التي نخسر فيها الكثير من الحقوق المشروعة ... مقابل أن لا يأخذها فلان ابن عمي، ولا ينجح علان ابن قريتي (رغم كفاءتهم وجدارتهم) ، وعلى قول : ابن فلانة بده يصير رئيس بلدية على قلبي ... ومن متى صار ابن فلان يطالب بكرسي نيابة طول عمره مسافر ما بِطِل علينا غير وقت الانتخابات ...

يعني مثل مفلح، دفع الطاق عشر أضعاف مشان يمزط من خاتم أم العروس ، وقال شو : مفلح فهلوي وصاحب مبدأ...