مياهنا: تشغيل تجريبي لشبكة المياه الجديدة في مناطق بالزرقاء الاسبوع الحالي 13231 مشاركا يستقطبهم برنامج "اردننا جنة" خلال اسبوعين الزراعة : نصف مليون أضحية جا هزة للعيد.. واشتراط طبيب بيطري في مواقع الذبح المختلفة "التعليم العالي": اعتماد التعليم "عن بعد" للعام الجامعي المقبل للشهادات غير الأردنية الناصر: وقف استقبال طلبات التخصصات الراكدة اعتباراً من 2021 توقعات.. الانتخابات النيابية قبل نهاية العام وكورونا هو العامل الحاسم لتحديد التوقيت ثلاثة سيناريوهات محتملة لعودة الطلاب إلى المدارس بدءاً من الفصل القادم وفيات الاثنين 13-7-2020 الدفعة الأخيرة من الغارمات.. قريباً الاثنين.. طقس حار وتحذير من التعرض المباشر للشمس تعليمات جديدة لترخيص حظائر بيع الأضاحي برهن قرار حكومي مصدر امني ينفي الاعتداء على مركبة العيسوي توقيف أردني افترى على بنك العضايلة: ملفات التهرب الضريبي تحدي صعب وحماية المال العام "هامّ" خلال أزمة كورونا جابر: ثلاث اصابات بفايروس كورونا "غير محلية", وعزل المصابين سينقل للبحر الميت الملك: "الإنسان أغلى ما نملك" أولوية استراتيجية القيادة الأردنية نشاط التوصيل في الأردن ينمو بنسبة تفوق 100% المدعي العام يوقف شخصاً أضرم حريقاً بمركبة قاضي 15 يوماً وزير الصحة يبحث مع نقيب المهندسين الزراعيين التعاون الثنائي التربية: استحداث قسم متابعة شكاوى وتظلمات المعلمين
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الإثنين-2020-06-29 | 12:33 pm

سياسيون "لجفرا":ضم إسرائيل أراضي بالضفة تهديد خطير لا يمكن قبوله والمنطقة أمام تسخين للمواجهة

سياسيون "لجفرا":ضم إسرائيل أراضي بالضفة تهديد خطير لا يمكن قبوله والمنطقة أمام تسخين للمواجهة

جفرا نيوز - أمل العمر 

بعد إعلان أسرائيل البدء بضم جميع المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية اعتبارا من مطلع يوليو/تموز المقبل وذلك وفقًا لخطة السلام الأمريكية التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هناك تساؤلات حول جدية نتنياهو بالضم  خاصة بعد خروج العديد من الاشخاص بمظاهرات مكثفة في عدة دول رافضة لقرار الضم .

عضو الكنيست الإسرائيلي رئيس كتلة الائتلاف الحكومي في البرلمان ميكي زوهار أكد بحديث صحفي أن إجراءات تشريع فرض السيادة الإسرائيلية على جميع التجمعات السكنية اليهودية في أراضي الضفة الغربية، ستبدأ في الأول من يوليو/تموز المقبل .

 نائب رئيس الوزراء الاسبق ممدوح العبادي أكد ان الدولتين الاردنية والفلسطينية موقفهما واضحان من صفقة القرن مضيفا ان صفقة القرن عبارة عن استمرارية للدعم الامريكي للكيان الصهيوني . 

وحول الخلاف الامريكي الاسرائيلي على موضوع الضم أكد العبادي ان  الأنباء عن خلاف أمريكي – إسرائيلي بهذا الشأن بمثابة "إبر تخدير" للفلسطينيين والعرب، داعياً للاستعداد لمواجهة الضم .

ومن جهته أكد النائب الاسبق جميل النمري ان  صفقة القرن تحولت إلى مجرد غطاء لإجراءات الضم مضيفا ان هذه الخطوة  تنسف حل الدولتين واي أمل للشعب الفلسطيني بدولة مستقلة  

وبالنسبة للاردن اكد النمري اثناء حديثه مع "جفرا نيوز" ان الضم بمثابة  تهديد خطير لا يمكن قبوله مضيفا اننا  أمام تسخين للمواجهة و يجب الاعداد له فلسطينيا وعربيا بسياسة منسقة ابتداء من استعادة الوحدة الفلسطينية وانتهاء باصطفاف عربي حازم ضد التطبيع ونشط بإستئناف المقاطعة الشاملة وتجميد اتفاقيات السلام والضغط على المجتمع الدولي لإجراءات عقابية.  

واشار الى ان صفقة القرن استفزت الجميع وهي تعيد إنعاش المقاومة الفلسطينية وتحول القيادة الفلسطينية الى وضع نضالي  وهناك فرصة لتعبئة دولية تعيد وضع شروط الحل الشامل على الطاولة.

وزير الداخلية الأسبق سمير الحباشنة أكد  "لجفرا نيوز" في وقت سابق أنه في حال تم قرار الضم فإنه يتعذر إمكانية الفصل بين الفلسطينين واليهود وفي هذه الحالة فأن الامور تذهب بأتجاه الدولة الواحدة وبالتالي نكون أمام أعادة أحياء نموذج حكم الاقلية للأغلبية والذي يطبق في جنوب أفريقيا وبذلك سيكونون الفلسطنيون محكومين من قبل اليهود

وأضاف الحباشنة ان الموقف الأردني من الضم  واضح برفضها، مشيراً لرفض الاردن  أي مشروع لا يعطي الحقوق الشعب الفلسطيني .

ومن جهته حذر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات من أن تنفيذ مشروع "الضم" الإسرائيلي لأراض بالضفة سيدمر السلطة الفلسطينية وينهي الحل التفاوضي للصراع.

و شهدت عدة مدن، يوم السبت، مظاهرات رافضة للخطط الإسرائيلية بشأن ضم أجزاء من الضفة الغربية في فلسطين المحتلة ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين  منددين باحتلال الضفة الغربية وبالمستوطنات غير الشرعية .