حجز مليوني جرعة من مطعوم كورونا للأردن , وجابر يوقع شريطة "نجاح التجارب" زواتي تعلن عودة تدفق نفط العراق الى المملكة القبض على قاتل والدته في معان الحجز على أموال "وزير أشغال أسبق" الأمن: ضبط لصوص سرقوا منزل رئيس وزراء اسبق, والتعامل مع 81 قضية منذ بداية العام انتشال جثة شاب عشريني من قناة الملك عبدالله في الشونة الشمالية شخص يقتل والدته ويصيب شقيقتيه في معان محاولة انتحار مواطن على دوار المدينة الانتخابات النيابية على طاولة صانع القرار, وتخضع لحسابات دستورية الرزاز في الجمارك ويطلع على آلية تتبع شاحنات الترانزيت (صور) هل سيمر عيد الاضحى على الأردنيين عن بعد, وسؤال الاضحية رهن القرار !! ضبط نحو (7) آلافِ عبوة تعقيم مخالفة منذ انتشار فيروس كورونا في المملكة الحكومة: لا مشكلة بتأخير الحظر الليلي ،والأمور ما زالت قيد الدراسة وفيات الخميس 16-7-2020 الافتاء: لا حرج في العمليات التجميلية حملة أمنية على البسطات في وسط البلد ترجيح منع حظائر الأضاحي تراجع تأثير الكتلة الهوائية الحارة إحباط تهريب 4 سيارات محملة بالأحذية محكمة التمييز: جماعة الإخوان المسلمين منحلة حكما وفاقدة لشخصيتها
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2020-06-29 | 02:40 pm

حماية الصحفيين: أمر الدفاع (8) زاد مخاوف الصحفيين..ووقف طباعة الصحف لم يستند لأساس علمي

حماية الصحفيين: أمر الدفاع (8) زاد مخاوف الصحفيين..ووقف طباعة الصحف لم يستند لأساس علمي

جفرا نيوز - أطلق مركز حماية وحرية الصحفيين تقريرا حول حالة حرية الاعلام في الاردن في ظل جائحة كورونا، حمل عنوان "تحت الحظر".

وقال رئيس مركز حماية وحرية الصحفيين، الزميل نضال منصور، إن تقرير تناول تعامل الحكومة مع الصحفيين خلال فترة سريان حظر التجوّل وقانون الدفاع، مشددا على أن المركز لا يحمل أيّ موقف "سلبي أو ايجابي" من الحكومة، لكنه قام بعكس أوضاع الصحفيين من خلال التقرير الذي استند في كثير من أجزائه على استبيان شارك فيه صحفيون واعلاميون.

وأشار منصور إلى أن قانون حقوق الانسان ينصّ على أن تكون التدابير التي يجري اتخاذها في حالات الأوبئة وانتشار الأمراض (لها أساس قانوني، ولها أساس علمي، وأن لا يكون تطبيقها تعسفيا، ولفترة زمنية محدودة، وتحترم كرامة الانسان).

وأكد خلال مؤتمر صحفي، الاثنين، أن قرار وقف طباعة الصحف لم يكن مستندا لأساس علمي، لافتا إلى أن معظم دول العالم لم تتخذ مثل ذلك الاجراء، فيما اتخذت دول قليلة اجراء مشابها لما اتخذه الأردن.

ونقل منصور عن رؤساء مجالس ادارات الصحف مطالبتهم الحكومة بتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بهم، فيما طالب بعضهم بدفع رواتب العاملين في تلك الصحف.

وأشار إلى التفاوت في أعداد التصاريح التي جرى منحها لوسائل الاعلام المختلفة رغم تشابه نمط تلك الوسائل.

ولفت إلى أن الاعلام كانت مركزيا في ادارة الأزمة، وكان مرتبطا بوزيري الاعلام والصحة، فيما مُنع أعضاء في لجنة الأوبئة ومديرو مستشفيات من التصريح.

وأكد أن أمر الدفاع رقم (8) ساهم في زيادة مخاوف تعرّض الصحفيين للمحاسبة، فيما وثّق التقرير (4) حالات انتهاك، وهي: قضية قناة رؤيا، وقضية مصوّر صحيفة الغد الذي تعرّض للمضايقة، والصحفي البنغالي سليم عكّاش الذي مازال موقوفا بعد أن نقل معاناة الجالية البنغالية.

وطالب منصور الحكومة بمنح الصحفي البنغالي فرصة لتصويب أوضاعه بعد أن جرى الافراج عنه واعادة توقيفه لمخالفته شروط الاقامة.

وأشار منصور إلى أن أهم التحديات التي واجهت الصحفيين بحسب الاستطلاع جاءت على الترتيب التالي: (44% حصر مصادر المعلومات، 40% التضييق على حرية النقل، 39% منع المسؤولين من التصريح لوسائل الاعلام)، فيما كان حجب المعلومات والمنع من الحركة أبرز الانتهاكات التي وثقها التقرير.

وقال إن أغلب المشاركين في استطلاع مركز حماية وحرية الصحفيين غير راضين عن آلية منح تصاريح التنقل.
 

وأكد منصور أن المركز قدّم (19) توصية للحكومة، وقد قام بارسال نسخة من التقرير قبل ساعة من اطلاقه للحكومة.