وزير الدّولة لشؤون الإعلام يستقبل السفير التركي أسماك نافقة في سيل الزرقاء وتحذير من تناولها متنزهات الكرك السياحية ملاذ ومتنفس للأسر بعد رفع الحظر الأمن: الكشف عن 5 جرائم ضد مجهول منذ بداية 2020 تقديم طلبات الاستفادة من المكرمة الملكية للدراسة الجامعية لأبناء العسكريين إلكترونيا التربية: العام الدراسي الجديد سيبدأ في 10 آب وفيات اليوم الخميس 9-7-2020 (731) مليون دولار التزامات البنك الدولي للأردن العام الحالي (الأطباء) تعيد 25 ألف دينار إلى مريضة أخذت زيادة عن المستحق للعلاج تعليمات معدلة للمطاعم المتنقلة وإعلان مواقع جديدة قريبا كرنفال العقبة يعود نهاية الشهر الحالي بسبب كثافة الزوار احتمال لزخات من المطر الخميس وفاة خمسيني بمشاجرة في المفرق زواتي: نتطلع للربط الكهربائي مع 4 دول ومشاريع الصخر الزيتي مكلفة النعيمي يوعز بالاستعداد لاستقبال الطلبة في المدارس الحكومة توافق على دمج جمارك العقبة نحو مليون أسرة استفادت من برامج الدعم الحكومي الربضي: 564 مليون دينار قيمة المساعدات الخارجية ,وأكثر من مليار دينار متوقعة حتى نهاية العام الحكومة تسعى لإطفاء ديون داخلية بنحو مليار دينار العسعس: ظروف "كورونا" أدت إلى تباطؤ اقتصادي واضح ونسعى إلى ضخ السيولة في الأسواق
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الإثنين-2020-06-29 | 03:00 pm

عريقات يشيد بمواقف الملك من ضم الضفة.. ويحذر نتنياهو سيصبح مسؤولا عن الخدمات للسكان في أريحا ورفح

عريقات يشيد بمواقف الملك من ضم الضفة.. ويحذر نتنياهو سيصبح مسؤولا عن الخدمات للسكان في أريحا ورفح

جفرا نيوز - جددت القيادة الفلسطينية تهديداتها بتحميل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن المناطق الفلسطينية، بما في ذلك تقديم الخدمات اليومية للسكان ومنها "جمع القمامة”، في حال أقدمت الأخيرة على تنفيذ مخطط الضم الذي يطال 30% من مساحة الضفة الغربية.

الدكتور صائب عريقات امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، تحدث هذه المرة تحدث لقناة "i24news” التي تبث باللغة العربية من إسرائيل بشكل واضح، وقال "في حال نفذت اسرائيل خطة الضم فإن السلطة الفلسطينية ستدمر”.

وأشار إلى أن تنفيذ المخطط من قبل إسرائيل، سيؤدي إلى "تدمير السلطة”، مضيفا "لضم احادي الجانب املاءات وليس مفاوضات، من يقوم بهذه العملية ينهي أي فرصة للتفاوض ما بين الجانبين”، وتابع يقول "إذا نفذ الضم ستنهار السلطة وسيصبح نتنياهو مسؤولا عن جمع القمامة من أريحا ومن الطور ومن رفح وسيكون مسؤولا عن كل شيء”.

وكان عريقات يشير بذلك إلى ان تنفيذ الضم، سيجعل السلطة الفلسطينية تحيل حتى الخدمات البلدية التي تقدمها لسكان الضفة، إلى سلطات الاحتلال، في إطار تحميلها كامل المسؤولية عن المناطق الفلسطينية.

وحين تحدث عن المخطط الأمريكي، قال إن "صفقة القرن” تنتقص من الحقوق الفلسطينية، وتخالف كل القرارات والشرعية الدولية، وتقدم خدمات كبيرة لإسرائيل، على حساب الحقوق الفلسطينية، ويشير عريقات إلى أن الضم لن يكون لـ 30% من مساحة فلسطين، بل على 100%، لأن الأمن من "النهر إلى البحر” سيكون لإسرائيل.

ويوضح عريقات أن الإعلان الذي جرى في البيت الأبيض بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، كان واضحا بانتقاص حقوق الشعب الفلسطيني، من خلال حسم المسائل بالكامل، واعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال، وإسقاط حق العودة، وأن تكون أجواء ومياه دولة فلسطين خاضعة لسيطرة الاحتلال، كما تنص على أن يعيش الفلسطينيون في جيوب، وإدارة شؤون حياتهم فيها، بعد ضم الأغوار والمستوطنات وشمال البحر الميت.

واستعان عريقات خلال المقابلة التلفزيونية بخارطة أرفقها الفريق الأمريكي للسلام، تشمل المناطق التي ستضمها إسرائيل من الصفة، وتلك التي ستتبقى للفلسطينيين، وأظهرت الخارطة سيطرة إسرائيل على أكثر من 30% من مساحة الضفة، وتقطيع المناطق الفلسطينية إلى ما أشبه بالكنتونات.

إلى ذلك فقد أكد عريقات أن السلطة الفلسطينية ولدت في اتفاق تعاهدي بين دول العالم، ووظيفتها نقل الشعب الفلسطيني من مرحلة الاحتلال الى الاستقلال خلال خمس سنوات، ويوضح أنه في الاتفاق الانتقالي، هناك نص يقول انه بعد 18 شهر من تشكيل المجلس التشريعي، ستؤول الولاية الفلسطينية على الضفة الغربية وقطاع غزة بشكل كامل باستثناء قضايا الوضع النهائي والتي سيتم التفاوض عليها على مدار خمس سنوات ، وأضاف قائلا "لكن عندما جاء نتنياهو الى الحكم 1999 قام بتدمير كل شيء”.

ونفى عريقات وجود اي خلاف بين اسرائيل والادارة الامريكية حول خطة الضم، وقال عقب ما سرب عن ذلك في بعض وسائل الإعلام "هناك تكتيكات يحاولون خداع بها العالم”، وتابع "من يقرأ خطة ترامب ونتنياهو التي عرضت في 28 يناير 2020 يدرك تماما ان المسائل حسمت بالكامل، حيال ملف اللاجئين او الحرم القدسي وباقي الملفات”.

وتطرق المسؤول الفلسطيني إلى جلسات التفاوض السابقة مع الإدارة الأمريكية، وقال "جلسنا 37 جلسة في عام 2017 مع الأمريكيين، هم قرروا من جانب واحد لغة الاملاءات من خلال خطتهم”، لافتا إلى أن تلك الإدارة قامت بعد نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس المحتلة اتخذت 48 اجراء ضد الفلسطينيين.

وحول الخطوات التي ينوي الفلسطينيون القيام بها قال "نحن ارتكزنا بمواقفنا الى القانون الدولي والشرعية الدولية وقوانين الامم المتحدة والسلطة ماضية بالتمسك بها”.

وخلال تطرق عريقات الى الموقف والدعم العربي للموقف الفلسطيني، تحذت عن شبكة أمان مالية من الدول العربية لدعم السلطة الفلسطينية في مواجهة خطة الضم، وبقال إن موقف الدول العربية حيال القضية الفلسطينية لم يتغير، لافتا إلى أن الملك عبد الله الثاني الحاسم قال إنه سيكون هناك اعادة نظر مع العلاقات مع اسرائيل، إذا نفذت الضم، وقال "هو موقف عبرت عنه مصر، لافتا إلى أنه لن يكون اي تطبيع مع اسرائيل دون حل القضية الفلسطينية.

جدير ذكره أن نتنياهو، قال في وقت سابق إنه سينفذ مخطط الضم في الأول من الشهر القادم، وسيشمل ضم المناطق التي تقام عليها المستوطنات ومنطقة الأغوار وشمال البحر الميت، ويستعد الفلسطينيون لتصعيد المقاومة للتصدي لهذه القرارات، في وقت تتواصل فيه الاتصالات السياسية مع دول العالم خاصة الأوروبية، للضغط على إسرائيل ومنعها من تنفيذ خطتها.

وسبق أن قامت القيادة الفلسطينية، باتخاذ قرار يوم 19من الشهر الماضي، تحللت بموجبه من جميع الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، والتي تشمل الاتفاقيات الأمنية والسياسية والاقتصادية.

وأعلن عن توقف كل عمليات التنسيق التي كانت قائمة بين الجهات الفلسطينية والإسرائيلية، بما فيها الأمنية، وتلك الاقتصادية، التي تشمل إيصال أموال الضرائب للخزينة الفلسطينية.

وكان حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية لحركة فتج، ورئيس هيئة الشؤون المدينة، قال وقال منذرا "القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس اتخذت قرارها بأن ضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية يعني عودة الأمور إلى ما قبل وجود السلطة الوطنية، والأجيال المقبلة سيكون لها كلمة الفصل في هذا الصراع”.