وزير الدّولة لشؤون الإعلام يستقبل السفير التركي أسماك نافقة في سيل الزرقاء وتحذير من تناولها طبيب أردني يحوّل عيادته لحديقة مليئة بالمئات من النباتات لمساعدة مرضاه على الاسترخاء متنزهات الكرك السياحية ملاذ ومتنفس للأسر بعد رفع الحظر الأمن: الكشف عن 5 جرائم ضد مجهول منذ بداية 2020 تقديم طلبات الاستفادة من المكرمة الملكية للدراسة الجامعية لأبناء العسكريين إلكترونيا التربية: العام الدراسي الجديد سيبدأ في 10 آب وفيات اليوم الخميس 9-7-2020 (731) مليون دولار التزامات البنك الدولي للأردن العام الحالي (الأطباء) تعيد 25 ألف دينار إلى مريضة أخذت زيادة عن المستحق للعلاج تعليمات معدلة للمطاعم المتنقلة وإعلان مواقع جديدة قريبا كرنفال العقبة يعود نهاية الشهر الحالي بسبب كثافة الزوار احتمال لزخات من المطر الخميس وفاة خمسيني بمشاجرة في المفرق زواتي: نتطلع للربط الكهربائي مع 4 دول ومشاريع الصخر الزيتي مكلفة النعيمي يوعز بالاستعداد لاستقبال الطلبة في المدارس الحكومة توافق على دمج جمارك العقبة نحو مليون أسرة استفادت من برامج الدعم الحكومي الربضي: 564 مليون دينار قيمة المساعدات الخارجية ,وأكثر من مليار دينار متوقعة حتى نهاية العام الحكومة تسعى لإطفاء ديون داخلية بنحو مليار دينار
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الإثنين-2020-06-29 | 07:27 pm

كورونا ينتشر بالمسالخ في أوروبا

كورونا ينتشر بالمسالخ في أوروبا

- تعرض المئات من عمال مصانع اللحوم والمسالخ حول العالم، إلى الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وفقا لما أوردته تقارير إخبارية مؤخرا.
وتشمل مصانع اللحوم هذه التي شهدت انتشارا للوباء، مصنع الدجاج في ”أنغلسي" البريطانية، والذي أصيب أكثر من 150 من عماله بكورونا، وكذلك مصانع في ريكسهام وغرب يوركشاير.

ووفقا لموقع ”بي بي سي" البريطاني، ظهرت بؤر تفشٍ كبيرة أيضا في ألمانيا وفرنسا وإسبانيا وأمريكا.

وقال بيف كلاركسون من نقابة العمال ”يونايت يونيون": ”لقد حذرت النقابة مرارا وتكرارا من أن تفشي كورونا في مصانع تجهيز اللحوم في جميع أنحاء المملكة المتحدة كان مرجحا".

وأوضح الخبراء أن ”الناس يصابون بالفيروس ويفرزون قطرات المرض من خلال السعال والعطس أو الزفير، وقد تأتي العدوى من خلال الاتصال الوثيق مع المصاب أو عن طريق لمس الأسطح الملوثة".

ووفقا للورانس يونغ، أستاذ الأورام الجزيئية في جامعة وارويك البريطانية: ”تعد المصانع على وجه الخصوص بيئة باردة ورطبة؛ مما يجعلها مثالية لانتشار الفيروس التاجي".

وساهمت عوامل أخرى في انتشار الفيروس في المسالخ، بما في ذلك الآلات الصاخبة، والتي تتطلب من العمال التحدث بصوت أعلى أو الصياح، مما يزيد من انتشار القطرات الملوثة، فضلا عن ظروف العمل التي تحرم العمال من القدرة على الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

ويبدو أن مساكن العمال وحافلات نقلهم إلى المصنع قد تساهم أيضا في نشر الفيروس فيما بينهم، وفقا لمايكل هيد، الباحث في الصحة العالمية في جامعة ساوثهامبتون.

وحتى الآن لم تكشف التحقيقات عن أدلة تشير إلى أن منتجات اللحوم ذاتها قد تكون مصدر العدوى في المصانع، وقالت وكالة معايير الغذاء إنه من المستبعد جدا أن يصاب المرء بفيروس كورونا من الغذاء.