الزراعة : نصف مليون أضحية جا هزة للعيد.. واشتراط طبيب بيطري في مواقع الذبح المختلفة "التعليم العالي": اعتماد التعليم "عن بعد" للعام الجامعي المقبل للشهادات غير الأردنية الناصر: وقف استقبال طلبات التخصصات الراكدة اعتباراً من 2021 توقعات.. الانتخابات النيابية قبل نهاية العام وكورونا هو العامل الحاسم لتحديد التوقيت ثلاثة سيناريوهات محتملة لعودة الطلاب إلى المدارس بدءاً من الفصل القادم وفيات الاثنين 13-7-2020 الدفعة الأخيرة من الغارمات.. قريباً الاثنين.. طقس حار وتحذير من التعرض المباشر للشمس تعليمات جديدة لترخيص حظائر بيع الأضاحي برهن قرار حكومي مصدر امني ينفي الاعتداء على مركبة العيسوي توقيف أردني افترى على بنك العضايلة: ملفات التهرب الضريبي تحدي صعب وحماية المال العام "هامّ" خلال أزمة كورونا جابر: ثلاث اصابات بفايروس كورونا "غير محلية", وعزل المصابين سينقل للبحر الميت الملك: "الإنسان أغلى ما نملك" أولوية استراتيجية القيادة الأردنية نشاط التوصيل في الأردن ينمو بنسبة تفوق 100% المدعي العام يوقف شخصاً أضرم حريقاً بمركبة قاضي 15 يوماً وزير الصحة يبحث مع نقيب المهندسين الزراعيين التعاون الثنائي التربية: استحداث قسم متابعة شكاوى وتظلمات المعلمين حماية المستهلك تدعو للابتعاد عن المنتجات المتضمنة مواد حافظة “التربية” تستحدث قسم لمتابعة تظلمات المعلمين في القطاعين العام والخاص
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2020-06-30 | 09:57 pm

الرزاز يوجه رسالة لخريجي الجامعات

الرزاز يوجه رسالة لخريجي الجامعات

جفرا نيوز- وجه رئيس الوزراء عمر الرزاز، مساء الثلاثاء، رسالة الى طلبة الجامعات الاردنية، جاء فيها:
أبنائي وبناتي الطلبة، لقد خاطبتم العقل والوجدان في كل من شاهد المقطع أعلاه، فعرضتم قضيتكم العادلة بطريقة راقية وحضارية وموضوعية، بالعقل والمنطق. ما قدمتموه هو أكبر دليل على استحقاقكم بجدارة للشهادة الجامعية، واستحقاقكم لتخريج لائق يفرح به الأهل والأصدقاء والوطن الذي يفاخر بكم.

لقد بحثتُ مع زملائي في الفريق الوزاري المقترحين اللذين قدمتموهما أعلاه، وتم بحث الموضوع في مجلس التعليم العالي، والجميع أيّد إمكانية الأخذ بالمقترح الأول بتأجيل التخريج إلى موعد لاحق مرتبط بتحسّن الوضع الوبائي، من منطلق الإصرار على الاحتفال بذكرى تخرّجكم، وبنفس الوقت مراعاة معايير السلامة؛ وسيطبّق ذلك على الجامعات التي أتمّت التخريج الافتراضي، وتلك التي لم تخرّج طلبتها بعد.

شكراً لكم، لقد كنتم أهلاً لثقة سيد البلاد بقدرة هذا الجيل على المشاركة في الحياة العامة وإيصال صوته بمسؤولية وانتماء.