طقس معتدل الثلاثاء العضايلة: أعداد الدخلاء على الصحافة تضاعفت نتائج سلبية لمخالطي مصاب معان “اجتهاد قضائي”: الحبس لهتك العرض “عن بعد” رفض ترقية أستاذ جامعي لـ”عمله في هيئة الانتخاب” عزل 5 منازل بإربد يقطنها مصابون بكورونا مدير الجمارك: قرار فتح الأسواق الحرة أمام الأردنيين خلال أسبوعين عبيدات: الحظر حاليا خيار صعب ومستبعد جدا تسجيل إصابة جديدة بكورونا في عجلون عزل عمارة في أبو نصير اعتماد معايير تقديم المساعدات للراغبين بالعودة جابر: 73 شخص حاولوا الهرب من مراكز الحجر والبعض وضع الكحول داخل أنوفهم العضايلة : لا حظر جزئي, ولا حظر الجمعة, ولا اغلاق لأي قطاع لغاية الآن 16 حالة جديدة بفيروس كورونا (14) منها محلية وزارة السياحة تشدد الرقابة على المطاعم السياحية تمديد تخفيض رسوم التصاريح الزراعية حتى نهاية أيلول المقبل تسجيل اصابة جديدة بفيروس كورونا في معان الملك يؤكد ضرورة البناء على الإنجازات المتحققة في العقبة وتسهيل إجراءات الاستثمار المستشفى الميداني الأردني في لبنان يبدأ استقبال المصابين سيدة تناشد اهل الخير مساعدتها بتأمين حليب لطفلتها البالغة من العمر سنة ونصف - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الخميس-2020-07-02 | 10:04 am

الأجهزة الذكية تهدد حياة طفلك.. تشتت واكتئاب وانطواء

الأجهزة الذكية تهدد حياة طفلك.. تشتت واكتئاب وانطواء

جفرا نيوز- باتت الأجهزة الذكية جزءا مهما في حياة أطفالنا، ومهما بلغ حجم التحذير من الأخطار التي يمكن أن تسببها، يجد الكثيرون أنفسهم مضطرين للاستعانة بها، بسبب ضيق المساحات المنزلية المخصصة للأطفال، أو بسبب انشغال الأهل المتواصل، وربما لغياب التفاعل الاجتماعي مع الأصدقاء الذين يسيطرون على مساحة واسعة في ذاكرة كل واحد منا.

وعلى اعتبار أن الأمر واقع جديد من طبيعة الحياة المعاصرة للأطفال في مختلف المراحل العمرية، ينبغي على الأهل التعامل معه وفق أسس وقواعد مدروسة تضمن لهم مخاطر أقل على صحة أطفالهم العقلية والجسدية والنفسية، ومن أجل التوسع أكثر حول الموضوع، التقينا الدكتور أحمد عبد العال استشاري طب الأطفال في مستشفى برجيل في أبو ظبي.

وبالحديث عن المخاطر التي تسببها الأجهزة الذكية على نمو الأطفال وصحتهم، يقول الدكتور أحمد: "تسبب الأجهزة الذكية تشنجا في عضلات الرقبة والظهر نتيجة الجلوس لفترات طويلة في وضع غير صحيح، كما يمكن أن تسبب إمساكا واحتباسا في البول من جراء التركيز في الألعاب وعدم الاستجابة لأوامر الدماغ، ومن الأخطار التي يمكن أن تظهر نتيجة الإفراط في استخدام الأجهزة الذكية، جفاف العين وضعف النظر وكذلك تؤثر على صحة الدماغ وقد تسبب في نوبات من الصرع."

ليس هذا فحسب، بل أن تأثير تلك الأجهزة يصل إلى صحة الأطفال النفسية وهذا ما يغفله الكثير من الأهل، حيث يشير الدكتور أحمد إلى بعض الأضرار النفسية كالقلق والتوتر والاكتئاب والتشتت وضعف التركيز وصعوبات التعلم والانطوائية، وهذا التأثير السلبي لا ينحصر في المحتوى الذي تقدمه تلك الأجهزة والذي قد يحمل في مضمونه تشجيعا على العنف أو السلوك غير السوي في المجتمع، بل أيضا من طبيعة تلك الأجهزة والترددات والإشعاعات التي ترسلها.

ويحذر الدكتور أحمد من خطورة تعريض الأطفال لاستخدام تلك الأجهزة قبل عمر السنتين ومن زيادة عدد ساعات استخدامها في السنوات المتقدمة، مع التأكيد على تكامل دور الأسرة والمدرسة في التوعية لخطورة استخدام تلك الأجهزة وتشجيع الأنشطة البديلة كالزيارات العائلية والرياضة والموسيقى وغيرها من الأنشطة التي تنمي شخصية الطفل الاجتماعية وتصرفه عن التركيز في الألعاب الإلكترونية والأجهزة الذكية.