عزل 4 منازل في الرمثا بعد تسجيل إصابة بكورونا إحالة قضية المعلمين إلى محكمة بداية عمّان العضايلة : أمر الدفاع (11) يفرض عقوبات على كلّ منشأة لا تلتزم بارتداء الكمامات لبنان يشكر الملك على المستشفى العسكري عربي يقتل مزارعاً أردنياً في غور الصافي على إثر خلافات بينهما 2934 طن خضار وفواكه ترد إلى السوق المركزي تحذير هام من الدفاع المدني للمواطنين تشكيل أولى القوائم الانتخابية في ثالثة العاصمة _ أسماء ضبط 4 شاحنات بازلت مخالف في الهاشمية والضليل اغلاق محلي شاورما ومخالفة 10 لعدم التزامها بالشروط الصحية في معان فتح باب التسجيل في تدريب مهني سحاب تنقلات ادارية في التربية وتعيين خمسة مستشارين - أسماء الملك يوجه إلى تجهيز مستشفى عسكري ميداني لإرساله إلى لبنان المستفيدون من صندوق اسكان ضباط الجيش - (أسماء) بدء الامتحانات العملية لصيفية الشامل أجواء صيفية عادية في اغلب مناطق المملكة اليوم وفيات الاربعاء 5-8-2020 الديوان الملكي يُنكّس علم السارية لمدة (3) أيام حدادا على ضحايا "مرفأ بيروت" الملك يعزي الرئيس اللبناني بضحايا انفجار بيروت ويؤكد استعداد الأردن لتقديم المساعدة أردنيان مصابان بانفجار بيروت
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأحد-2020-07-05 | 11:16 am

الحكومة تقطع السبل بـ 166 "حالة انسانية", أحلامهم ذهبت أدراج رياح التعيينات العليا, وراتب مفوض يكفي لاعالة عشر عائلات

الحكومة تقطع السبل بـ 166 "حالة انسانية", أحلامهم ذهبت أدراج رياح التعيينات العليا, وراتب مفوض يكفي لاعالة عشر عائلات

جفرا نيوز - شادي الزيناتي

بعدما تجرأت الحكومة وخالفت امر الدفاع رقم 9 , من خلال عدد كبير لتعيينات الوظائف القيادية والعليا , مقابل وقف التعيينات في القطاع العام برمته

لكن وكما تزعم الحكومة بشكل أو آخر حول التعيينات الاخيرة بأنها واجبة الحصول وضرورية ويجب القيام بها رغم الامكانية بالتكليف لنهاية العام , ناهيك عن عدد كبير آخر من التعيين على نظام شراء الخدمات , تناست الحكومة فئة هامة من المواطنين اكثر استحقاقا وأشد حاجة للعمل من كل اولئك الذين تم تعيينهم بظروف تجلب الشبهة !!

مجلس الوزراء كان قد قرر نهاية العام الماضي ,الموافقة على استثناء 166 شخصاً من المتقدمين لديوان الخدمة المدنية بطلبات توظيف على الحالات الإنسانية من أبناء العائلات التي لديها أربعة أبناء حاصلين على دبلوم شامل فأعلى على نفس دفتر العائلة، وجميعهم لا يعملون، من تعليمات الاختيار والتعيين في الوظائف الحكومية المعمول بها.

وأوعز مجلس الوزراء لديوان الخدمة المدنية بذلك الوقت إحداث شواغر إضافية للحالات الإنسانية (أربع افراد) على الوظائف المتوفرة على جدول تشكيلات الوظائف الحكومية لعام 2020 ، وعددهم 166 شخصاً، بحيث لا يتم استخدام هذه الشواغر الا لتعيين هذه الشريحة، مع مراعاة ثبات الحالة الإنسانية للمتقدمين.

وكان وزير العمل رئيس مجلس الخدمة المدنية نضال فيصل البطاينة صرح وقتئذ , بأن القرار قد جاء نظراً للظروف الاقتصاديّة والاجتماعيّة التي تمر بها هذه الشريحة، وطول فترة اعتمادهم ضمن الحالات الإنسانيّة ولكون البطالة والفقر هما متلازمتان في وضعنا الحالي.

والسؤال الذي نطرحه اليوم على الحكومة , ما مصير هؤلاء المواطنين الذين علّقوا آمالا كبيرة على حكومة النهضة والتكافل , ووجدوا في ذلك القرار بصيص أمل ليعتاشوا ويعيلوا انفسهم وذويهم , في ظرف هم أحوج ما يكونوا فيه للعمل , الا ان الحكومة قطعت بهم السبل وتركتهم في غياهب البطالة والعوز مجددا فلا هم قاموا بتعيينهم منذ بداية العام , مرورا بجائحة كورونا , ولغاية الان , رغم انها تجرأت على اوامر الدفاع التي اصدرها رئيس الوزراء ذاته الذي وافق على تلك التعيينات وبرواتب يمكن ان يعيل الواحد منها عشر عائلات!!