الرزاز: الحكومة ستتحمل تكاليف عودة بعض الأردنيين من الخارج حظر الدعاية الانتخابية على موظفي الحكومة الرزاز يعلن بعد قليل الاجراءات الحكومية لعودة المغتربين وبدء العام الدراسي والانتخابات النيابية مواطن اردني منزله مهدد بالانهيار يناشد اهل الخير لمساعدتها في الشونة الشمالية تحذير هام من وزارة التعليم العالي للاردنيين من جامعات وهمية مقتل أربعيني رمياً بالرصاص في الزرقاء.. والأمن يبحث عن القاتل عينات مخالطين من الرمثا لمحامي اربد سلبية المشفى الميداني الأردني في بيروت يبدأ أعماله اليوم مزارع تتحدى إغلاق صالات الأفراح بإلتفافها على القانون التربية: إعلان نتائج التوجيهي" يوم "الجمعة او السبت" المقبلين..تفاصيل العثور على جثة ستيني في السلط انخفاض على الحرارة لتصبح دون معدلاتها بـ4 درجات ظهور نتائج عينات أبناء مصاب المفرق عبيدات: مستوى الالتزام بوسائل الوقاية غير مقبول جمع عينات لمخالطي حلاق خالط مصابة العيسوي يلتقي عدداً من الوفود الرسمية والشعبية والرياضية مهيدات يتحدث عن تفاصيل حادثة تسمم البقعة السماح لمنشآت مستفيدة من تمكين اقتصادي 1 التعديل العضايلة: محزن جدا أن يشكك البعض بخطورة كورونا اربع اصابات محلية بفيروس كورونا , ثلاث منها في اربد
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
السبت-2020-07-11 | 02:32 am

”الأمانة” تطور ساحة المسجد الحسيني وتبلط الأرصفة والإنارة والأسيجة وتدرس تأهيل شارع بسمان

”الأمانة” تطور ساحة المسجد الحسيني وتبلط الأرصفة والإنارة والأسيجة وتدرس تأهيل شارع بسمان


جفرا نيوز- تبدأ أمانة عمان الكبرى قريبا بتنفيذ مشروع تطوير ساحة المسجد الحسيني ومحيطها ضمن أعمال تأهيل وسط البلد الذي يستهدف الحفاظ على طابعها الحضري تراثها العماني.

وقال مصدر مطلع إن الدراسات الهندسية للمشروع وتفاصيله جاهزة وهي الآن في حوزة الأمانة.

وكانت الأمانة أنجزت قبل "عطلة كورونا” عملية الرفع المساحي للموقع بعد ان جرى الانتهاء من التصاميم المطلوبة.

وسيشتمل المشروع على إعادة تبليط الأرصفة والإنارة والأسيجة وممرات المشاة والزراعة وممرات مشاة لذوي الاحتياجات الخاصة، وغيرها من التحسينات الضرورية.

ولفتت "الأمانة” إلى أن المشروع يأتي استكمالا لمنظومة مشاريع وسط البلد السابقة كشارع الملك غازي الذي افتتح العام الماضي، والساحة الهاشمية وساحة فيصل وغيرها.

وبالتوازي ما تزال الأمانة تدرس ضمن تطوير وسط البلد إعادة تأهيل شارع بسمان لجهة تنفيذ أعمال متكاملة أسوة بشارع الملك غازي الذي أصبح، مقصدا للمواطنين وضيوف المدينة.

وكان عدد من مشاريع الأمانة توقفت بسبب "كورونا” قبل ان يتم معاودة العمل بها، ومن بين المشاريع التي يفترض مباشرة العمل بها عبر المرحلة الثانية مشروع الحي النموذجي في منطقة جبل الحسين.

وتغطي المرحلة الثانية شارع خالد بن الوليد كاملا، وتمتد من تقاطع فراس وصولا إلى مركز أمن الحسين، ومن جزيرة مدرسة سكينة حتى دوار الداخلية وبما يلبي خصوصية وتراث المكان.

وكانت "الأمانة” استكملت مطلع العام الحالي أعمال المرحلة الاولى لمشروع الحي النموذجي في جبل الحسين للمنطقة الممتدة من جزيرة سكينة ولغاية تقاطع الشهيد فراس العجلوني.

وشملت المرحلة الأولى تأهيل جزيرة سكينة الوسطية بتصغيرها من 12 مترا الى 10 أمتار وإعادة الشارع لوضعه السابق بثلاثة مسارب مرورية، كما تم اعادة تأهيل الارصفة في تقاطع فراس مع تنظيم مسارب السير باتجاه ميدان جمال عبد الناصر (الداخلية) وبالاتجاهين بحيث تكون متساوية ومنظمة، وتنفيذ خلطة اسفلتية لشارع خالد بن الوليد بمساحة 21 الف متر مربع.

كما أنجزت "الأمانة” تهيئة الأرصفة بمنحدرات وبميول مناسبة حسب كودات البناء الخاص بالمعوقين، وإزالة كافة العوائق التي تعترض حركة المشاة على الأرصفة.

وتم اختيار الموقع لتنفيذ الحي النموذجي لوجود أبنية عامة خدمية من تجاري مركزي وتجاري بسيط وعيادات طبية وبنوك ومساجد وجمعيات ومدارس وحركة مشاه كثيفة من المواطنين وموقع يمكن استغلاله كحديقة.

وتشمل أعمال المرحلة الأولى وضع مؤشرات أرضية ملموسة لاستخدام ذوي الاعاقات البصرية وهو ما يعرف عالميا بـ "بلاط التكتايل” الذي يعد لغة عالمية مصبوبة على الأرض على شكل بلاط يتلمسه الكفيف بعصاه ليتمكن من تحديد الاتجاهات المطلوبة والمسارات، إضافة الى تهيئة مداخل الأبنية العامة والمحلات التجارية لتكون مهيأة لاستخدام الأشخاص ذوي الاعاقة ممن يستخدمون الكراسي المتحركة وتأمين مناطق استراحة، وتهيئة الأرصفة بمنحدرات وميول مناسبة حسب كودات البناء الخاص بالمعوقين، وإزالة العوائق التي تعترض حركة المشاة على الأرصفة.