فحص (27) عيّنة لمخالطي سائق الرمثا والنتائج سليمة وفيات الجمعة 7-8-2020 المستشفى الميداني الأردني يبدأ باستقبال مصابي بيروت اليوم وفاة وإصابة بحادث تدهور في العقبة الجمعة..أجواء حارة نسبياً في مختلف مناطق المملكة في ظل تصريحات ومواعيد غير واضحة، الغموض سيد الموقف للطلبة الراغبين بالتقدم للدورة التكميلية طقس حار الجمعة الجمارك تضبط كميات من "الحشيش" نصف مصابي كورونا بالأردن لم تظهر عليهم أعراض منشورات كاذبة حول مطاردة الشرطة لسيدة تفعيل منصات التسجيل للمغتربين الراغبين بالعودة إلى أرض الوطن (روابط المنصات) وصول 40 أردنيا من بيروت النعيمي: دوام الكوادر التدريسية 25 آب الحالي والطلبة في الأول من أيلول حريق مخبز في وادي صقرة - فيديو الرزاز: الأوضاع تستوجب استدامة عمل همة وطن العيسوي والعموش في وزارة الاشغال لبحث سير العمل في عدد من مشاريع المبادرات الملكية ضبط مطلوب بحوزته مواد مخدرة وسلاح ناري ومركبة مسروقة تسجيل إصابة واحدة بكورونا غير محلية و10 شفاء مطران الأردن للروم الأرثوذكس يوجه كلمة تعزية للبنان في مصابه الجلل أجواء مناسبة لـ"حفلات الشواء" يوم غد الجمعة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأربعاء-2020-07-14 | 11:48 am

سائقو الشاحنات المحجورين على حدود العمري "مبيت على الرصيف, لاتباعد, لا رعاية أو خدمات" فمن المسؤول؟

سائقو الشاحنات المحجورين على حدود العمري "مبيت على الرصيف, لاتباعد, لا رعاية أو خدمات" فمن المسؤول؟

جفرا نيوز - أمل العمر 

 مرّ على المملكة 4 اشهر منذ اليوم الأوّل الذي أعلنت فيه الحكومة تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد لسائق شاحنة قادم  من الخارج، في الرابع عشر من نيسان وما زالت مشكلة عدم توفير مكان لحجر سائقي الشاحنات العاملين على الحدود  تراوح مكانها في الوقت الذي اعلنت عنه الحكومة بضرورة التقيد بمدة الحجر المقررة فمن المسؤول عن حجر السائقين في ظل عدم توفر مكان للحجر وفرض مبلغ مالي على كل سائق يريد المبيت داخل الكرفان؟

سائقو شاحنات أكدو بحديث "لجفرا نيوز" ان عدد منهم  ينامون على الأرصفة وذلك لسبب عدم توفر مكان لحجرهم  بالاضافة الى فرض مبلغ مالي عليهم  في حال تم المبيت في الكرفانات  خاصة أن الخدمات المقدمة متواضعة بالاضافة الى تحملهم تكلفة إجراء فحص كورونا, مضيفين انه لا يوجد اي إجراءات صحية او تباعد بين السائقين وان اي إصابة ستظهر خلال هذه الايام ستكون العواقب وخيمة بسبب الاختلاط بين السائقين

وأضافوا انهم على هذا الحال منذ فترة ولا يوجد هناك استجابة لمطالبهم مضيفين ان المدرسة العسكرية في الازرق ما زالت مفتوحة للسائقين للمبيت فيها, لكنهم لا يستطيعوا ذلك بسبب تردي الوضع داخلها الذي ازداد سوءًا جرّاء إهمالها من قبل الجهات الرسمية، بعد وضع الكرفانات.