وفاة سبعيني سقط في بئر ماء بعمق (30)م بعمان تسجيل (9) اصابات جديدة بفيروس كورونا منها (3) محلية و(7) حالات شفاء ..تفاصيل وصول طائرة أردنية تحمل (20) طنا من المساعدات إلى بيروت رابط نتائج التوجيهي حسب الإسم نتائج التوجيهي في ظل شبح كورونا (رابط نتائج التوجيهي) باص عمّان.. التقيد بمسافات التباعد المقررة والالتزام بوضع كمامة وارتداء قفازات فرحة طفلة أردنية بآخر جرعة كيماوي حملة توعوية مكثفة حول تعليمات امر الدفاع 11 في اربد إرسال طائرة جديدة تحمل مولدات كهربائية ومواد طبية وغذائية إلى لبنان الجمعة 63 اصابة محلية و51 حالة شفاء من فيروس كورونا في الاردن خلال اسبوع ..فيديو إصابتان محليتان جديدتان بكورونا في إربد والرمثا الجمعة .. أجواء صيفية عادية في المرتفعات الجبلية والسهول العضايلة: قد نضطر لعزل وإغلاق أيّ محافظة أو مدينة تزداد فيها حالات الإصابة اعتباراً من الاثنين نشر جداول الناخبين الأولية-رابط مادبا: 40 % من المطاعم السياحية ما تزال تغلق أبوابها الأردن: تجميد الضم يجب أن تتبعه إسرائيل بوقف إجراءاتها اللاشرعية طقس معتدل الجمعة شويكة: آلية لتسهيل حصول شركات السياحة على القروض تفويض الجهات الرسمية بالرقابة على الأسواق العضايلة: الملك يوجه لتحسين معيشة المتقاعدين
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأربعاء-2020-07-14 | 11:48 am

سائقو الشاحنات المحجورين على حدود العمري "مبيت على الرصيف, لاتباعد, لا رعاية أو خدمات" فمن المسؤول؟

سائقو الشاحنات المحجورين على حدود العمري "مبيت على الرصيف, لاتباعد, لا رعاية أو خدمات" فمن المسؤول؟

جفرا نيوز - أمل العمر 

 مرّ على المملكة 4 اشهر منذ اليوم الأوّل الذي أعلنت فيه الحكومة تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد لسائق شاحنة قادم  من الخارج، في الرابع عشر من نيسان وما زالت مشكلة عدم توفير مكان لحجر سائقي الشاحنات العاملين على الحدود  تراوح مكانها في الوقت الذي اعلنت عنه الحكومة بضرورة التقيد بمدة الحجر المقررة فمن المسؤول عن حجر السائقين في ظل عدم توفر مكان للحجر وفرض مبلغ مالي على كل سائق يريد المبيت داخل الكرفان؟

سائقو شاحنات أكدو بحديث "لجفرا نيوز" ان عدد منهم  ينامون على الأرصفة وذلك لسبب عدم توفر مكان لحجرهم  بالاضافة الى فرض مبلغ مالي عليهم  في حال تم المبيت في الكرفانات  خاصة أن الخدمات المقدمة متواضعة بالاضافة الى تحملهم تكلفة إجراء فحص كورونا, مضيفين انه لا يوجد اي إجراءات صحية او تباعد بين السائقين وان اي إصابة ستظهر خلال هذه الايام ستكون العواقب وخيمة بسبب الاختلاط بين السائقين

وأضافوا انهم على هذا الحال منذ فترة ولا يوجد هناك استجابة لمطالبهم مضيفين ان المدرسة العسكرية في الازرق ما زالت مفتوحة للسائقين للمبيت فيها, لكنهم لا يستطيعوا ذلك بسبب تردي الوضع داخلها الذي ازداد سوءًا جرّاء إهمالها من قبل الجهات الرسمية، بعد وضع الكرفانات.